اخبار اقتصادية

البيانات الأمريكية لا تزال غير قادرة على توضيح الوضع الاقتصادي، ومزيد من البيانات منتظرة اليوم

كان تداول الدولار الامريكي عند مستويات منخفضة  مقابل جميع العملات الاساسية يوم امس فيما عدا الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي.  ونظرا الى قلة البيانات الاقتصادية الامريكية الهامة حتى الآن هذا الاسبوع، لم يشهد السوق أي حركات كبيرة للدولار الامريكي. ويخبرنا الانخفاض اليومي لعوائد السندات الأمريكية أن المستثمرين لا يزالوا يعتقدون ان فرصة عدم تقليص مشتريات الاصول هذا العام تزداد احتماليتها بالمقارنة مع فرصة تقليص مشتريات الاصول، إلا أن بعض المسؤولين في البنك الاحتياطي الفيدرالي قالوا ما يدل على عكس ذلك مما يعني ان تقليص مشترات الاصول خلال هذا العام لا يزال خيار مطروح على طاولة الخيارات. وسوف يعتمد هذا القرار على البيانات القادمة . وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية التي صدر يوم امس، لم يصبح أي شيء أكثر وضوحًا فيما يخص النظرة المستقبلية للاقتصاد الامريكي.  ارتفعت طلبيات السلع المعمرة الامريكية بسبة 0.1% خلال اغسطس، وهي قراءة اقوة من التوقعات ولكن انخفضت طلبيات السلع المعمرة باستثناء المواصلات  بنسبة 0.1% وهي قراءة اكثر ضعفا من التوقعات التي كانت بارتفاعها بنسبة 1%.  وجاءت مبيعاتا لمنازل الجديدة بقراءة اعلى من التوقعات حيث ارتفعت بنسبة 7.9% خلال اغسطس ولكن  انخفضت الاسعار المتوسطة الى ادنى مستوياتها منذ يناير وارتفع عدد الاشهر الذي ظلت فيه اسعار المنازل مستقرة، ليصل عدد هذه الاشهر الى اعلى مستوياته خلال هذا العام. وكل جزء من البيانات الجيدة في الولايات المتحدة الامريكية كانت محاطة بطبقة من الضعف الكامن، وحتى يتغير هذا فسوف يكون هناك إحجام داخل البنك الفيدرالي لتغيير مستوى مشتريات الاصول.

في الوقت ذاته، يستمر المشهد المالي في واشنطن في خطف الانظار في الاسوق المالية. قال “جاك ليو” سكرتير الخزانة الامريكية ان أمريكا سوف تصل الى سقف الديون في موعد اقصاه 17 اكتوبر وعندما يحدث هذا سيكون النقد المتوفر لدى الحكومة أقل مما كان متوقع في البداية.  ووفقا للخطاب المكتوب من ليو والموجه الى “جون بونير” المتحدث باسم مجلس الشيوخ، قال “ليو” أن الخزانة الامريكية تتوقع في هذه المرحلة ان الخزانة الأمريكية لن يكون فيها سوى 30 مليار دولار فقط  لتلبية متطلبات البلاد، ويعتبر هذا المبلغ اقل بكثير من صافي النفقات في أيام محدودة، مما قد يصل بحد اقصى  إلى 60 مليار دولار”. وسوفيستمر الجدال حول هذا الامر في الاجازة الاسبوعية حيث  يستغرق مجلس الشيوخ وقتا  لوضع مسودة مشروع قانون بديل ويفرض تشريع قد يزيد من حد الاقتراض المسموح للحكومة.  إن تم التوصل الى اتفاق، فمن المحتمل ان يكون هذا في الساعة الحادية عشر، بينما سيكون عدم التوصل الى اتفاق سبب في دفع أمريكا الى مرحلة من العجز لاول مرة في تاريخها.

اليوم من المقرر الاعلان عن معدلات طلبات معاشات البطالة ومبيعات المنازل المعلقة والنتيجة النهائية للناتج المحلي الاجمالي الأمريكي للربع الثاني. من المتوقع ارتفاع الناتج المحلي الاجمالي الامريكي للربع الثاني ولكن المزيد من الضعف متوقع لمبيعات المنازل المعلقة. وبعد اسبوعين من المشاكل في تسجيل العدد الحقيقي للمتقدمين بطلبات معاشات البطالة لأسباب تتعلق بالكومبيوتر، سوف يراقب التجار هذا التقرير اليوم بعناية للحصول على معلومات يمكن الاعتماد عليها  فيما يتعلق بسوق العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.