اخبار اقتصادية

البنك الياباني يحافظ على مستوى التضخم المستهدف، وترقب الناتج المحلي الاجمالي الأمريكي

 

الأخبار والأحداث:

هل حان الوقت لشراء الاسهم؟

سادت حالة من التفاؤل بين المشاركين في الاسواق اليوم، حيث اغلقت اسواق الاسهم الاسيوية عند المنطقة الايجابية بعد ان كانت قد سجلت خسائر في البداية، فقد ارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 5.34% و شينزهين بنسبة 3.33% وهونج كونج بنسبة 3.60%.‎ تتبعت الاسهم الاوروبية هذا الارتفاع حيث ارتفعت بنسبة 2.5% في المتوسط بينما تشير العقود الآجلة في الولايات المتحدة الامريكية الى افتتاح على مستوى مرتفع في جلسة التداول الامريكية. والسؤال الاساسي في الوقت الحالي هو إذا ما كانت نهاية عمليات البيع هذه هي مجرد تصحيح مؤقت أم أنه حدث بسبب عمليات جني الارباح من البائعين على المكشوف، بينما لا تزال عمليات البيع على المكشوف ممنوعة في الصين.  من وجهة نظرنا لا يزال من المبكر الاجابة على هذا السؤال حيث لا تزال معدلات التذبذب مرتفعة و لا تزال المخاوف بشأن معدلات النمو مستمرة.  علاوة على ذلك، من المقرر ان يعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي عن قراره في وقت لاحق هذا الشهر وبالتالي ستظل الشكوك مستمرة.  ولكن وفقا لآخر الاخبار فإنه يبدو أن البنك الاحتياطي الفيدرالي حساسا في الوقت الحالي للأحداث الاجنبية أكثر مما توقع اغلب المحللين.  بالاضافة الى ذلك، تعزز الصين بالتأكيد من مخاوف الانكماش العالمية.

البنك الياباني يحافظ على المستوى المستهدف للتضخم

 تحدث كورودا محافظ البنك الياباني يوم امس في نيويورك عن المستوى المستهدف للتضخم في اليابان. واتضح أن كورودا لا يزال يثق في أنه يمكن الوصول الى مستوى التضخم المستهدف 2% مع نهاية عام 2016 مع الاستمرار في التحفيز النقدي الحالي.  وقال كورودا أن البنك المركزي مستعد لتغيير هدف التضخم المستهدف إن تطلب الأمر.

 وكما ذكرنا يوم أمس، يفكر البنك الياباني في زيادة التسهيل الكمي حيث من الواضح أن السياسات  الجارية لا تحقق النتائج المرجوة منها.  ونعتبر ان “خطة آبي” قد فشلت. وقد كان التحفيز الاقتصادي هائلا ولا توجد نتائج ايجابية في الوقت الحالي.  وقد سجل الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني قراءة – 1.6% كمعدل سنوي وهي قراءة منخفضة للغاية.   وبالتالي تخرج البلاد بصعوبة من فترة الانكماش/ ولا توجد في الوقت الحالي إشارة تعافي قابلة للاستمرارية.  وكل ما قامت به سياسات آبي هي أنها قد قامت بتحطيم إنفاق المستهلك.  وبدون إنفاق المستهلك،   لا يمكن ان يحدث نمو اقتصادي.  ولا نزال نعتقد انه سيتم تخفيض مستوى التضخم المستهدف على المدى القريب أو سيكون البنك المركزي سمضطرا لخلق المزيد من التحفيز الاقتصادي من خلال التسهيل الكمي المعتاد.

 الدولار الأمريكي USD مستمر تحت الضغط  سوف يتم الاعلان عن الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من الولايات المتحدة الأمريكية  ومنا لمتوقع ان يسجل قراءة 3.2% كمعدل ربع سنوي مقابل التوقعات بقراءة 2.3% . ولا نزال نميل الى الاتجاه الصعودي لهذا الزوج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.