اخبار اقتصادية

البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) يحافظ على أسعار الفائدة

 

قرر البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير عند 2%  مؤكدا على ان النظرة المستقبلية الى الاقتصاد قد ضعفت بسبب الارتفاع الاخير في الدولار الأسترالي.

ويعود ارتفاع الدولار الأسترالي الى التغيير الاخير في السياسة النقدية وارتفاع أسعار السلع. كما أصبح البنك الاحتياطي الفيدرالي أكثر ميلا الى السياسة النقدية الميسرة وابتعد عن احتمالية رفع سعر الفائدة، حيث قلل من عدد مرات رفع سعر الفائدة المحتملة من اربع مرات الى مرتين ، وكان هذا سببًا آخر لارتفاع الدولار الأسترالي.

وتعني قوة الدولار الأسترالي الى انه يوجد ضغط هبوطي على التضخم وقد تعني استمرار قوة الدولار الأسترالي الى ان التضخم قد يبتعد عن المستوى المستهدف له من البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) عند 2-3%.  وقال “جلين ستيفينز” محافظ البنك الاسترالي ان استمرار انخفاض التضخم سوف يكون سببا وراء تسهيل السياسة النقدية.

والحقيقة ان التضخم يقع تحت المستوى المستهدف من البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) منذ ست أرباع سنوية متتالية.  وفي شهر ديسمبر ارتفع المعدل الربع السنوي للتضخم الى 1.7%.  أما قراءة شهر مارس الخاصة بالتضخم فسوف يتم الاعلان عنها يوم 27 أبريل، ويتوقع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أن يبقى التضخم منخفضا خلال العام او العامين القادمين.

وسوف يتطلع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الى تخفيض أسعار الفائدة عندما تبدأ قوة الدولار الأسترالي ففي التأثير على الاقتصاد الاسترالي.  وإن ادت قوة الدولار الأسترالي الى تدهور أوضاع العمل، فسوف يؤدي هذا الى حدوث قلق لدى البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA).

وقال البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أن الوظائف سوف تكون أمر أساسي عند اتخاذ قرار سعر الفائدة.  وقد توقفت معدلات الطلب فس سوق العمل من بداية العام، حيث سجل معدل البطالة قراءة 5.8%، وقال “جلين ستيفينز” محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي  أن معدل الطلب في سوق العمل لا بد أن يكون قوي بالقدر الكافي لتقليل معدل البطالة أكثر.

وتعتبر المشكلة الأساسية التي يعاني منها البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) هي أن الدولار الأسترالي لن يكون قادر على الانخفاض إن استمرت البنوك المركزية الاخرى في تسهيل السياسة النقدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.