اخبار اقتصادية

الانتخابات البريطانية تهيمن على حركة الباوند مع تضارب البيانات الاوروبية

 

تسيطر الانتخابات البريطانية على حركة الباوند البريطاني في سوق الفوركس مقابل العملات الاخرى حيث استمرت التوترات في الاحاطة بالسوق خلال أقرب انتخابات في التاريخ.  قدمت البيانات البريطانية خلال هذا الاسبوع بعض الاشارات الايجابية مثل مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات والذي ارتفع الى 59.5 ولكن لا يزال العديد ممن في السوق يشعر بالقلق بشأن تأثير البرلمان على الباوند البريطاني.

 في الوقت الحالي يراهن السوق بقوة على احتمالية ان تكون الحكومة بقيادة حزب العمل في هذه المرحلة، وتعتبر الأسواق فعالة جدا في اختيار الفائزين. ونشعر ان الحكومة بقيادة حزب العمل سوف تؤدي الى اتفاع معدل الانفاق في القطاع العام، الأمر الذي سيكون داعمًا بدوره للناتج المحلي الاجمالي البريطاني على المدى الطويل مع استمرار تحسن الاقتصاد البريطاني.

 شهد اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP بقوة الحركة القوية في اعقاب قوة اليورو وضعف الباوند البريطاني مع تسجيل هذا الزوج اعلى مستوى له خلال ثلاثة اشهر عند 0.7479.‎ ويمكننا إما أن نشهد عودة سيطرة الباوند البريطاني في السوق بعد الانتخابات، أو أن يؤكد على الأقل تحول الزخم بالنسبة لهذا الزوج الى مشتري اليورو على المدى الطويل.  وسوف نواصل تتبعنا  لحركة التصحيح المحتملة الى 0.7419 وأن يكون هناك بعدهاا لمزيد من الزخم الصعودي.

 في أوروبا جاءت البيانات الاقتصادية متضاربة اليوم حيث سجلت طلبات المصانع الألمانية معدل%0.9. وبينما كان ها المعدل دون توقعات السوق ، إلا انه يُظهر التعافي المستمر في  بيانات الشهر السابق وأنه لا يزال هناك توسع في القطاع الصناعي الألماني.  وقد استمرت البيانات الألمانية في تقديم بيانات مخيبة للآمال حيث انخفض الإنتاج الصناعي الى 0.3% وتدهور الميزان التجاري الى -4.5 مليار يوور.

وبينما يوجد تفاؤل بأن البيانات الاوروبية في تحسن وأنه قد يتم التوصل الى حل بشأن الوضع الراهن في اليونان، إلا انه لا تزال مخاوف في السوق حول فرنسا مع استمرار ضعف اقتصادها.

 ارتفع الدولار الأسترالي مرة اخرى اليوم حتى مع ارتفاع البطالة بشكل متوافق مع توقعات السوق عند 6.2%. ومع ارتفاع معدل الطلب على العملات ذات العوائد المرتفعة، فمن المحتمل ان يستمر ضغط الشراء على الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD على المدى القصير.  ولا تتوافق توقعات السوق بمزيد من الانخفاض في الدولار الأسترالي مع توقعات البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA)، مما قد يؤدي إلى مواجهة محتملة بين السوق والبنك المركزي الاسترالي في المستقبل القريب.  ومن المحتمل ان يفكر البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) من المزيد من تسهيل السياسة النقدية للتقليل من سعر العملة اكثر.

 تراجع الن بعد أن سجل اعلى مستوى جديد له عند$62.56. وقد يكون هذا التراجع إما بسبب جني الارباح او اعتقاد السوق أنه سيكون هناك طلب أقل اعتمادا على فائض البنزين.  وواجه الانخفاض الى مستوى $60 دعم في هذه المرحلة ولكن توجد آليات جديدة يتم تطبيقها في الشوق الاوسط  (ارتفاع الانتاج من كلا من المملكة العربية السعودية والإمارات) والتي قد تلعب دورا في الحفاظ على تراجع أسعار النفط. ويتزايد الاستثمار النفطي في دول الشرق الأوسط  من منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) بشكل كبير من اجل الحفاظ على مستويات العرض عالية كما أن منصات النفط تبدأ في خفض الإنتاج.

 ارتفعت الاسعار في سوق خام غرب تكساس الوسيط (WTI) مؤخرا ونشعر انه مع زيادة الانتاج من منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) واحتمالية أن تقوم إيران بزيادة انتاجها فقد يستغرق الامر بعض الوقت بصل النفط الى 100$. ولا شك بأت اللارتفاع الاخير كان قويا ولكن سوف سوف تفكر منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) في زيادة الإنتاج لمواصلة الضغط  للوصل الى إنتاج مستدام  لكلسيطرة على مشتري السوق.

 فشل الذهب في تحقيق المزيد من القوة في التداول مؤخرا مع توجه السوق الى الاصول ذات المخاطر العالية نتيجة الاتفاق الملائم في اليونان.  كما تتحسن معدلات التفاؤل بعد البيانات التي تدل على تعافي الاقتصاد الأمريكي.  ويظهر من خلال النماذج الفنية ان هناك نموذج الوتد ومن المحتمل ان يكون هناك تصحيح الى 1178 دولار في التداول الحالي ويليه المزيد من الحركة الهبوطية الى 1169 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.