اخبار اقتصادية

الاستعداد لتقلبات اليورو والباوند البريطاني اليوم

الاستعداد لتقلبات اليورو والباوند البريطاني اليوم

 

 على تجار الاسترليني واليورو أن يكونوا مستعدين للتقلبات السعرية اليوم، حيث سيتجه ناخبي المملكة المتحدة إلى صناديق الاقتراع ويعلن البنك المركزي الأوروبي عن أحدث قرار له بشأن السياسة النقدية.  وقد شهدنا تقلبات كبيرة خلال التداول يوم أمس مما أعطى المستثمرين طعم نبذة عن الحركات السعرية المبالغ فيها التي يمكن توقعها على مدى ال 24 ساعة القادمة.   هناك الكثير منالشكوك حول قرار البنك المركزي الأوروبي اليوم والانتخابات المملكة المتحدة الطارئة.   وتعتبر اجتماعات البنك المركزي الأوروبي  دائما مهمة ولكن هذا الشهر سيعلن البنك عن توقعاته الاقتصادية الأخيرة، الأمر الذي من شأنها تشكيل توقعات السوق حول إنهاء برنامج التسهيل الكمي.   ومن الجدير بالذكر أن قوة اليورو هي علامة على الثقة.   وعلى الرغم من أن مسودة توقعات البنك المركزي الأوروبي أظهرت توقعات انخفاض التضخم، إلا أن المستثمرين يتطلعون إلى ما وراء هذا الانخفاض ويأملون في التفاؤل من محافظ البنك المركزي دراجي.   ومن المتوقع ان يقوموا برفع توقعات التضخم ورفع تقديرات الناتج المحلي الإجمالي  إلى حد كبير .  ويكمن الشك في تقييم المخاطر التي يقوم بها البنك المركزي والإرشاد المستقبلي الذي سيعلن عنه دراجي.  ويرى البنك المركزي الأوروبي حاليا أن المخاطر مائلة إلى الجانب الهبوطي ولكن إذا رفع مستوى التقييم ووصفها بأنها متوازنة على نطاق واسع، فيمكننا أن نرى ارتفاعا حادا في اليورو.   ولكن إذا ظل تقييم المخاطر دون تغيير، فيمكن للتجار معاقبة العملة بوحشية.   ونتوقع أن تكون تقلبات اليورو كبيرة بعد الساعة 8:30 صباحا بتوقيت نيويورك / 12:30 بتوقيت جرينتش.

 

 وإذا راقبنا البيانات الاقتصادية الأخيرة، نجد أنه بصرف النظر عن آخر انخفاض في مبيعات التجزئة ونمو أسعار المستهلك الألماني، وارتفاع إنفاق المستهلك في في منطقة اليورو، تحسنت أضواع سوق العمل مع تسارع النشاط الاقتصادي في جميع المجالات.   حتى أن دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي قد أقرّ بالتحسنات في الاقتصاد على الرغم من أنه شدد أيضا على الحاجة إلى سياسة تيسيرية لأن اليورو القوي يمكن أن يخلق رياحا عكسية للتضخم والنمو.  إذا رفع البنك المركزي الأوروبي توقعاته للناتج المحلي الإجمالي حوّل تقييمه للمخاطر، فسوف يرتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD  فوق مستوى 1.13 ويسجل مستوى 1.1385 بسرعة.   ولكن إذا خفّض البنك من توقعات التضخم وترك تقييم المخاطر دون تغيير، فسوف يغلق زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD دون مستوى الـ 1.12.

 

 قوة الجنيه الاسترليني هي أيضا علامة على ثقة السوق في انتصار  زب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.  وعلى الرغم من العديد من التعثرات، تظهر أحدث استطلاعات الرأي أن تيريزا ماي وحزب المحافظين يتصدران المركز الاول بفارق 10٪، الأمر الذي من المرجح أن ينتج عنه حصول الحزب على  أغلبية المقاعد البالغة 350 مقعد في البرلمان البريطاني ويعطي هذا رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي القدرة على المناورة أكبر عند التفاوض على شروط خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) .  يفتح مكتب الاقتراع في الساعة 7 صباحا بالتوقيت المحلي ويغلق عند الساعة 10 مساء.  وستصدر النتائج الأولية بعد ذلك بوقت قصير، ولكن عمومًا لن تظهر العلامات الأولية لنتيجة الانتخابات حتى الساعة الواحدة صباحا بالتوقيت المحلي، أي حوالي الساعة الثامنة مساءً بتوقيت نيويورك أو الساعة 00:00 بتوقيت جرينتش.   وهذا يعني أنه لن تكون هناك تقلبات سعرية كبيرةإلا بعد إغلاق جلسة نيويورك.  من المهم أن نتذكر أن هذه الانتخابات قد دعت إليها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتعزيز موقفها خلال مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).  وإذا خسرت، فإنه سيكون انجاز محرج ومدمر.  وإذا فازت بالأغلبية بحصول الحزب على مقاعد أكثر بمقدار 50 مقعدا أو أكثر، فإن عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستكون أكثر سلاسة لأنها تسمح لها بالتغلب على شكوك هؤلاء الموجودين داخل وخارج حزبها.  وسيكون السيناريو السابق إيجابيا جدا للعملة ويمكننا أن نرى اختراق لزوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD لمستوى 1.30.   وسيكون حدوث ذلك سببًا في دفع الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD إلى ما دون مستوى 1.28.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.