اخبار اقتصادية

الاسترليني يرتد للأعلى مبتعدًا عن أدنى مستوى له تحت الـ 1.50

 

 تراجعت معدلات الثقة تجاه الاسترليني/ دولار أمريكي الى ادنى مستوياتها يوم الاثنين بعد أن انخفض هذا الزوج الى ما دون مستوى 1.50 للمرة الأولى منذ شهر أبريل ، حيث انخفض الى ادنى مستوياته خلال 7 اشهر عند 1.4993.‎ وبينما يعود انخفاض الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD جزئيا الى استئناف قوة الدولار الأمريكي USD في أسواق العملات بشكل عام، إلا أن الثقة تجاه الاسترليني قد اهتزت أيضًا وتعرضت لضغط من كارني محافظ البنك البريطاني والذي منح ضربة للمشترين بتصريحاته التي تدل على تراجع احتمالية رفع سعر الفائدة في اي وقت قريب.

 وتستمر معناة الاسترليني من المقاومة الواضحة من البنك البريطاني للبدء في رفع سعر الفائدة البريطانية، ولكن يبدو الآن أن مشرعي السياسة النقدية في البنك البريطاني يبدأون في التردد في مناقشة أي إطار زمني لرفع سعر الفائدة البريطانية.  وبينما يعيق غياب التضخم من تعرض البنك المركزي الى اي ضغط لاتخاذ إجراء ما ويؤدي هذا الى تراجع التوقعات برفع سعر الفائدة، إلا أنه من المحتمل أن يكون التجار شغوفين لرؤية إذا ما سينتظر البنك البريطاني لمدة أطول أم لا لرفع سعر الفائدة البريطانية وذلك اعتمادا على تسهيل السياسة النقدية من البنك المركزي الأوروبي (ECB) أكثر.  وهذا بسبب ان الاقتصاد البريطانية قد يتأذى بسبب ضعف الإتحاد الأوروبي ، وفي حالة تعرض اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP الى المزيد من الانخفاض بسبب التفاوت في سعر الفائدة بين البنكين المركزيين فسوف تتعرض تنافسية الصادرات البريطانية الى الخطر.

 وبعد هذا الانخفاض الكبير في الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD خلال اليومين الماضيين، من المحتمل أن يحاول هذا الزوج اكتساب بعض الزخم، ولكن قد تقل جاذبيته لدى المستثمرين بسبب الاخبار الاخيرة التي جاءت بأن رئيس الوزراء البريطاني يدعو الى تصويت يوم الأربعاء على الضربات الجوية على سوريا.  وقد يحفز هذا السيناريو على خلق بيئة كارهة للمخاطر في السوق لدى المستثمرين، وكانت هذه البيئة قد أذت الاسترليني قبل ذلك من خلال العديد من السيناريوهات خلال الشهرين الماضيين.

 ومن المنظور الفني، يتحرك الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD في اتجاه هبوطي على الرسم البياني اليومي حيث يوجد  نموذج من أدنى المستويات وأعلى المستويات التنازلية على الرسوم البيانية.   ولا يزال هذا الزوج داخل القناة السعرية الهبوطية وفي حالة الامتداد في الانخفاض تحت الدعم الذي يمثل حاجز نفسي عند 1.50، فمن المحتمل ان يكون هناك المزيد من الانخفاض في هذا الزوج تجاه مستوى 1.49 في المستقبل.  ويقع تداول الاسعار تحت المتوسط المتحرك (SMA) لعشرين يوم و تقاطع الماكد الى الاتجاه الهبوطي.  وطالما ان البائعين يمكنهم الدفاع عن مستوى المقاومة المتحرك 1.5180، فستظل النظرة المستقبلية على الرسم البياني اليومي نظرة هبوطية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.