اخبار اقتصادية

الأسواق تستجمع قواها قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)

الأسواق تستجمع قواها قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)

أظهرت أسواق الأسهم العالمية عرض عشوائي خلال تعاملات يوم الثلاثاء مع التقلبات العنيفة في أسعار النفط التي ادى ثبات معدلات الرغبة في المخاطرة الى تشجيع المستثمرين القلقين  على الخروج والدخول بشكل منتظم من الصفقات الخاصة بالعديد المالية.   وعلى الرغم من الانخفاضات الحادة التي شهدناها في بداية الاسبوع، إلا أن الاسهم الأوروبية والأمريكية قد تمكنت من تعويض  خسائرها الحادة واغلقت عند المنطقة الايجابية، وذلك بعد تجدد مطالبات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة للمنتيجن المنافسين لتقليل معدلات العرض، الأمر الذي عزز من التوقعات باحتمالية عقد اجتماع طارئ قريبا.  وبينما كانت هناك بعض الارتفاعات في المناطق الاخرى يوم الثلاثاء، إلا أن الأسهم الآسيوية قد تعرضت الى الضغط حيث اغلق كلا من مؤشر شنغهاي المركب و مؤشر CSI300 على انخفاض بما يزيد عن 6% حيث تزايدت المخاوف بشأن التضارب بين بيانات الميزان التجاري من الصين و هونج كونج.

ويبدو انه من الواضح للغاية أن أسعار النفط تؤثر على أسواق الاسهم مع وجود اضطرابات في حركة منح او سحب الثقة تجاه الاقتصاد العالمي ، الأمر الذي يؤثر بالتالي على معدلات الرغبة في المخاطرة.  ومع استعداد النفط الخام للانخفاض أكثر مع تزايد لمخاوف بشأن الفرط المستمر في العرض في الاسواق، فقد تستمر معدلات الرغبة في المخاطرة في الضعف، وقد يشجع هذا على تعرض الاسهم العالمية للمزيد من عمليات البيع المكثفة.

اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) تحت دائرة الضوء

سيكون الحدث الاساسي يوم الأربعاء هو اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الذي من المتوقع ان يترك فيه البنك الفيدرالي سعر الفائدة بدون تغيير عن 0.5%. وبينما يقول الاغلبية أنه من غير المتوقع أن تأتي اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بما هو غير متوقع بسبب غياب المؤتمر الصحفي، إلا أن هذا سيجبر المستثمرون على قراءة البيان الصادر من اللجنة بتمعن أكبر للحصول على اي إشارات خاصة بالمزيد من الرفع في أسعار الفائدة. ومنذ الاجتماع السابق في شهر ديسمبر ، تغيرت الصورة الاقتصادية حيث اصبحت التوقعات الخاصة بأشواق الاسهم و أسعار النفط و معدل النمو الاقتصادي العالمي في المنطقة السلبية، بينا أصبحت البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية أكثر ضعفا.  من الناحية الاساسية، تقلل هذه العوامل من احتمالات رفع أسعار الفائدة الامريكية في المستقبل، إلا أن المناقشات المستمرة تدل على ان البنك الاحتياطي الفيدرالي قد أخطأ برفع أسعار الفائدة في المقام الأول، وبالتالي يبددو أن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية قد يكون له لهجة تميل الى تضييق السياسة النقدية اي على نحة مشابه لما حدث في شهر ديسمبر، في محاولة منه لاستعادة المصداقية ومنع اي تشكيك اضافي في الاسواق المالية.

اليورو/ دولار أمريكي EURUSD

لا يزال اليورو/ دولار أمريكي EURUSD في نطاق تداول واسع على الرغم من لهجة ماريو دراجي التي تميل بقوة الى السياسة النقدية الميسرة عند حديثه عن صحة اقتصاد منطقة اليورو ، الأمر الذي عزز من آمال المزيد من تدابير التحفيز الاقتصادي من البنك المركزي الأوروبي (ECB) في مارس. وبينما لا يزال هناك تفاوق بين الثقة الاقتصادية و السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا،  فمن المتوقع ان تكون اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) ملهمة للبائعين لدفع اليورو/ دولار أمريكي EURUSD أكثر للاسفل.  ومن المنظور الفني ، دخل هذا الزوج المنطقة المحايدة حيث تنخفض الاسعار تحت المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم بينما يوجد فتور في الماكد. وفي حالة الاختراق القوي لمستوى الدعم 1.080 فقد يشجع هذا على المزيد من الانخفاض الى 1.070 او اقل من ذلك.

 

الذهب

يستمر الذهب في التأثر بتزعزع الثقة في الدولار الامريكي، بينما أدت الموجات الجديدة من الرغبة في المخاطرة واستمرار المخاوف العالمية وانخفاض أسعار النفط في دعم معدلات الرغبة في شراء اصول الملاذ الآمن، وهو ما كان نقطة انطلاق لمشتري الذهب.  وعلى الرغم من تزايد التوقعات بحفاظ البنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة بدون تغيير على المدى القصير قد قللت من الضغط الهبوطي على الذهب، الأمر الذي سمح باختراق مستوى المقاومة 1110 دولار أمريكي للأوقية للأعلى، إلا أنه إن صدر أي تلميح من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) اليوم بعكس هذا الأمر فقد تكون هذه فرصة لبائعي الذهب بدفعه للاسفل الى ما دون مستوى 1110 دولار أمريكي.

ومن المنظور الفني، سيؤدي اختراق مستوى 1110 دولار للاعلى الى التحول الصعودي في الاسعار على الرسم البياني اليومي.  ويقع تداول الأسعار فوق المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم ويتقاطع الماكد الى الاتجاه الصعودي.  وقد تصبح المقاومة السابقة مستوى دعم قوي وقد يشجع هذا على المزيد من الانخفاض تجاه مستوى 1125 دولار أمريكي للأوقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *