اخبار اقتصادية

الأسواق تتقلب ترقبًا لمؤتمر جاكسون هول

الأسواق تتقلب ترقبًا لمؤتمر جاكسون هول

 

ظلت الأسواق قريبة من السكون  في كلا من جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية حيث كان التجار ينتظرون خطب جاكسون هول التي قد يوفر بعض الأدلة ن سياسات البنك المركزي في نهاية العام.

 

على الصعيد الاقتصادي، كان التقرير الاقتصادي الوحيد اليوم هو تقرير IFO الألماني الذي جاء بقراءة أفضل قليلا عند مستوى 107.9 مقابل التوقعات بقراءة 106.8  ولكن جاء مؤشر التقييم الحالي بمستوى أقل عند 124.6 مقابل التوقعات بقراءة 125.00.

وبالإضافة إلى ذلك، جاء الناتج المحلي الإجمالي الألماني بقراءة 0.8٪ ولكن سجل مؤشر أسعار الواردات قراءة  -0.4٪ مقابل التوقعات بقراءة 0.1٪.  وتدل هذه القراءة الأخيرة على ما تسبب فيه ارتفاع اليورو من بوادر انكماش وقد تكون هذه نقطة مرجعية رئيسية لماريو دراجي في خطابه في وقت لاحق اليوم.

 

وكما ذكرنا يوم يوم أمس، يجب على السيد دراجي أن يسير على خط رفيع من الإقرار بأن برنامج التسييد الكمي قد حقق هدفه إلى حد كبير حيث زادت معدلات التعافي في منطقة اليورو، في الوقت الذي لا يظهر فيه دراجي وهو يدعم تضييق السياسة النقدية بدرجة كبيرة، وإذا حدث هذا فلن يقوى اليورو/ دولار أمريكي EURUSD على الارتفاع بقوة.  ويخشى مسؤولو البنك المركزي الأوروبي من رؤية اليورو مقابل الدولار الأميركي يتخطى مستوى 1.2000 قبل نهاية العام مما قد يضر الصادرات ويخنق الانتعاش الوليد وخاصة في المنطقة المحيطة بمنطقة اليورو.  ولذلك من المرجح أن يعتمد مسار اليورو مقابل الدولار الأميركي اليوم على ما إذا كان السيد دراجي يشدد على عوامل النمو أو الانكماش في تقييمه لاقتصاد منطقة اليورو.

 

بسبب الاختلافات في التوقيت، فإن السيد دراجي سيأتي تقريبا على مقربة من إغلاق السوق، وإذا جاء بأي مفاجآت بلاغية يمكن أن يكون التقلبات ضخمة نظرا لضعف السوق في ذلك الوقت.  حتى بعد عدة أيام من عدم وجود حركة، يمكن أن يشهد اليورو مقابل الدولار الأميركي بعض الارتفاعات والانخفاضات القوية والسريعة كرد فعل على تصرحات السيد دراجي.

 

قبل السيد دراغي، سوف يستمع السوق لتصريحات السيدة يلين التي من غير المتوقع أن تعالج السياسة في حد ذاتها ولكن مع ذلك قد تؤكد من جديد اعتزام البنك الاحتياطي الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة في ديسمبر.  وكان الدولار أكثر ضعفا قليلا مقابل كل من اليورو والجنيه الاسترليني حيث تتوقع الأسواق لهجة محايدة نسبيا من السيدة يلين، ولكن إذا ثبت أنها أكثر قوة في توضيح نوايا البنك الفيدرالي، فيمكن أن يرتفع الدولار  بسرعة فوق مستوى 110.00 في زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY.

 

وأخيرا، سيشاهد السوق حدث آخر في الولايات المتحدة.  فمن المتوقع أن يصل إعصار هارفي إلى منطقة ساحل خليج تكساس – وهي منطقة تنتشر بها مصافي النفط.  ويمكن أن يكون التأثير مدمرا إذا ثبتت التنبؤات بقوته من الفئة 3 صحتها.   كان الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي ينزلق نحو الرقم 1.2500 طوال الليل، وإذا زادت قوة إعصار هارفي فسوف تزيد قوة انخفاض هذا الزوج أيضًا.  حيث سيبدأ التجار في وضع توقعات بشان التأثير على النفط من أي ضرر في القدرة على التكرير في الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.