اخبار اقتصادية

استمرار المفاوضات حول مشاركة القطاع الخاص في اليونان

استمرار المفاوضات حول مشاركة القطاع الخاص في اليونان

أهم الأخبار الاقتصادية

– ارتفع مؤشر مديري المشتريات الصيني بالقطاع الصناعي إلى 48.8 لشهر يناير من 48.7.
– انخفضت أسعار الصادرات الاسترالية للربع لرابع بنسبة 1.5% كمعدل ربع سنوي بينما ارتفعت أسعار الواردات بنسبة 2.5%.

الدولار الأمريكي
تسبب استمرار ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة في الحد من ارتفاع الدولار الأمريكي يوم أمس، وكان الدولار/ ين ياباني هو الاستثناء الوحيد من ذبك. ولا تزال العلاقة عكسية بشكل واضح بين الدولار الأمريكي وبين الرغبة في المخاطرة مقابل اغلب العملات، ولكن قد يقل ميل الين الياباني إلى القوة مقابل الدولار الأمريكي في أوضاع التداول التي يزيد فيها الميل إلى المخاطر، وذلك مع تحسن البيانات الاقتصادية أن تكون هناك حركة مستقلة للدولار الأمريكي. إلا أن مؤشر الدولار الأمريكي يصل إلى مستويات أساسية هنا حول مستوى 80، ومن غير المحتمل أن يكون هناك اختراق قاطع للأسفل، حيث قد نجد دعم جيد حول منطقة 79.60.

اليورو
عندما يبدو أنه سيتم التوصل إلى اتفاقية بشأن مشاركة القطاع الخاص في حل أزمة الديون اليونانية اليوم، فقد تكون هناك العديد من التفاصيل المتاحة أو تصريحات رسمية حتى الأجازة الأسبوعية. ويبدو انه من الضروري اختراق اليورو/ دولار أمريكي لمنطقة 1.2970-1.30 حتى يبدأ في ضرب نقاط وقف الخسارة لصفقات بيع اليورو طويلة المدى، ولكنه قد يجد صعوبة لتحقيق ذلك اليوم بعد أسبوع من التعافي. وإن بدأ اليورو في الارتفاع خلال مستوى 1.30، فقد يؤدي اختراق نقاط وقف الخسارة إلى خلق زخم تداول للارتفاع القوي للأعلى.- وقد تصل هذه الحركة الصعودية إلى مستوى 1.32. ولكننا على أي حال نشك في أن التوصل إلى اتفاقية بشأن مشاركة القطاع الخاص في أزمة الديون اليونانية قد يؤدي إلى خلق حالة كافية من التفاؤل بدرجة تكفي لدفع اليورو للقيام بهذه الحركة من ضرب نقاط وقف الخسارة.

الباوند البريطاني
كان أداء الإسترليني جيدًا خلال جلسة التداول في سوق الفوركس يوم أمس ومن المتوقع أن يستمر هذا الأداء الجيد اليوم أيضًا، حيث من المتوقع أن تأتي مبيعات التجزئة البريطانية بارتفاع اليوم. وفي حالة قوة نتيجة هذا التقرير فإن هذا سيكون دليل على تأثير سوء الطقس العام الماضي والصعوبات الموسمية الأخرى على مبيعات التجزئة في ذلك الوقت من العام الماضي، وسيكون هذا في الوقت ذاته عامل يدعم الإسترليني. وسيكون الإسترليني بديل معقول لليورو ليكون قويًا بدلا عنه إن جاءت مبيعات التجزئة البريطانية بقراءة قوية، حيث أن قوة هذه البيانات سوق تقلل من قلق السوق بشأن برنامج التسهيل الكمي البريطاني في فبراير.

الكورونا النرويجية، الكورونا السويدية
كانت العملات الاسكندينافية هي العملات الأفضل أداءً خلال اليومين الماضيين، حيث استفادت هذه العملات من تراجع القلق بشأن الخطر الذي يهدد منطق ة اليورو. وكانت أداء كلا العملتين دون المستوى المطلوب مقابل العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية (الدولار الاسترالي، الدولار النيوزلندي، الدولار الكندي) خلال الأشهر القليلة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *