اخبار اقتصادية

استقرار الدولار على الرغم من ضعف تقرير التوظيف بالقطاع الخاص

استقرار الدولار على الرغم من ضعف تقرير التوظيف بالقطاع الخاص

 

استقر الدولار الامريكي في جلسة مبكرة في الولايات المتحدة، حيث لم يتأثر كثيرًا ببيانات التوظيف التي جاءت اقل من التوقعات.  فقد أظهر تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP  نموًا بمقدار 178 ألف في يوليو، دون التوقعات عند 190 ألف.  وحافظ العقود الآجلة لمؤشر داو على استقرارها وقد يتجه الى 22000  مع مرور اليوم حيث امتد الدولار الأمريكي في ارتفاعه. سيتم الاعلان عن عن تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة وسيكون حدثًا هامًا. ومن المتوقع أن تأتي بقراءة 180  في يوليو .  لكن سيعتمد مصير الدولار  بشكل كبير على السياسة المالية التي يمكن للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يدفعها.  ومن المعروف على نطاق واسع أن مشروع قانون الرعاية الصحية انهار، وبالتالي سيكون الإصلاح الضريبي هو الأولوية التالية.  ويستهدف ترامب والجمهوريين إتمام ذلك بحلول نهاية العام.  والحقيقة انه لم ترد حتى الان تفاصيل عن ذلك، وهناك تقارير عن اعتراض الجمهوريين حول هذه القضية.  وفي أسواق الفوركس، لا يزال اليورو أقوى عملة بعد صدور بيانات مؤشر أسعار المنتجين التي جاءت اعلى من التوقعات.  ويأتي الجنيه الإسترليني  في المرتبة الثانية ولكنه قد يكون عرضة للضعف لانه من المنتظر اجتماع البنك البريطاني غدا الخميس.  ويمتد ضعف الدولار النيوزيلندي  بعد ضعف البيانات الخاصة بالتوظيف.  أما الدولار الكندي فإن تداوله أكثر ضعفا حيث أن خام غرب تكساس الوسيط غير قادر على استعادة مستوى 50  حتى الآن.

انخفاض  مؤشر مديري المشتريات بقطاع البناء في المملكة المتحدة إلى أدنى مستوى له خلال 11 شهرا

انخفض مؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء في المملكة المتحدة بشكل حاد ليصل إلى 51.9 في يوليو، متراجعا عن 54.8 مقابل التوقعات بقراءة 54.0. ويعتبر هذا هو المستوى الأدنى خلال 111 شهر.  ويعتبر هذا هو أيضا أدنى مستوى يسجله هذا المؤشر خلال 11 شهرا. وأشار ماركيت إلى أن “الضعف في الطلبيات  والارتفاع الحاد في تكاليف البناء يؤدي إلى القلق من أن التصحيح فيقطاع البناء والتشييد قد يكون في الأفق”.  ومع ذلك، تم الاعلان مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية يوم أمس  وسجل قراءة اعلى من التوقعات وارتفع إلى مستوى 55 في نفس الشهر.  أيضا من المملكة المتحدة، انخفض مؤشر أسعار المتاجر  بنسبة -0.4٪ على أساس سنوي في يوليو.  من المقرر الاعلان عن قرار سعر الفائدة التضخم الفصلي غدا من البنك البريطاني وستكون هذه البيانات محورالتركيز الرئيسي من المملكة المتحدة.

ارتفاع  مؤشر مديري المشتريات السويسري إلى أعلى مستوى له منذ ست سنوات

ارتفاع مؤشر مديري المشتريات (PMI) من SVME السويسري إلى 60.9 في يوليو، مرتفعا من 60.1 متجاوزًا التوقعات عند 58.8.  هذا هو أعلى مستوى له خلال ست سنوات منذ فبراير 2011.  . وقال كريدي سويس الذي يجمع هذا المؤشر جنبا إلى جنب مع مؤشر SVME السويسري، “إن هذه التطورات المُرضية تشير إلى تحسن ديناميكية الناتج الصناعي  خلال الأشهر المقبلة”.  أيضا من سويسرا، ارتفعت مبيعات التجزئة 1.5٪ على أساس سنوي في يونيو، اي اعلى من التوقعات عند 1.3٪ على أساس سنوي.  وتحسنت ثقة المستهلك  إلى -3 في يوليو، وهذه القراءة متوافقة مع التوقعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.