اخبار اقتصادية

ارتفاع معدل كره المخاطر يحدّ من ارتفاع الاسعار في سوق الأسهم

 

تأثرت الأسواق المالية بارتفاع مستويات التذبذب خلال جلسة تداول يوم الثلاثاء بعد هجمات بروكسل وبالتالي تجددت معدلات كره المخاطر في السوق مما شجّع المستثمرين على الابتعاد عن المخاطر التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية.  وقد دخلت الاسهم العالمية في انخفاض حاد مع تخلي الأسهم الأوروبية عن ارتفاعاتها السابقة بسبب تأثير حدث هجمات بروكسل  على أسهم الطيران الجوي.   وكانت هذه الآلية الهبوطية قد انتقلت الى الاسواق الامريكية والتي أظهرت في السابق إشاراتب التعافي، حيث تزايدت التوقعات بشأن زيادة تأثر البنوك المركزية بالاضطرابات المالية.  وعلى الرغم من أن الأسهم الآسيوية قد بدأت يوم الأربعاء  بشكل متضارب، إلا أن ارتفاع معدلات الرغبة في شراء الين الياباني كملاذ آمن وسط ارتفاع معدلات كره المخاطر إلى الذروة قد أدى الى دفع الاسهم اليابانية للأسفل.

مؤشر FTSE100 تحت دائرة الضوء

ظهرت على مؤشر FTSE100 بعضا من أعراض الإرهاق وقد يكون مستعد الآن لانخفاض حاد نتيجة ارتفاع معدلات كره المخاطرة والذي شجّع المستثمرين على الابتعاد عن الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية واتجاههم الى الأصول الآمنة مثل الذهب.  ولا تزال المخاوف بشان التباطؤ الاقتصادي العالمي مستمرة في السيطرة على الاجواء بينما تسود بيئة من كره المخاطر بسبب المخاوف العامة إزاء المشهد الاقتصادي غير المستقر.  وفي ظل ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة، قد يكون الامر مسألة وقت فقط قبل أن  يستغل البائعون فرصة دفع مؤشر FTSE100  للأسفل.  ومن المنظور الفني، فإن اختراق مستوى 6100 للأسفل سيفتح الباب لتوجه السعر الى مستوى الدعم 6006.

انخفاض الاسترليني

انخفض الاسترليني خلال جلسة تداول يوم الثلاثاء نتيجة لاترتفاع معدلات كره المخاطرة و تزايد التوقعات باحتمالية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) بعد أن شجعت هجمات بروكسل المستثمرين على الهجوم على هذه العملة.  وصاحب هذا الانخفاض الحاد الاعلن عن قراءة مؤشر أسعار المستهلك (CPI) التي سجلت 0.3% وهي قراءة اقل من المستوى المستهدف للبنك البريطاني (2%) وبالتالي كان هذا سبب آخر للبنك المركزي ليحافظ على سعر الفائدة عند ادنى مستوياتها عند 0.5%.

ويستمر بائعو الباوند في الحصول على تشجيع من الخلافات السياسية داخل حزب المحافظين في الوقت الذي تخيم فيه المخاوف بشأن الآثار المترتبة على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) على اقتصاد بريطانيا على السوق مما يقلل من جاذبية العملة لدى المستثمرين. وقد تكون هذه بداية لشيء أكبر ، ومع تزايد المخاوف بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) قد تزيد هشاشة الباوند وتعرضه لمزيد من الانخفاضات.

انخفض الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD أكثر صباح اليوم مع اختراق السعر لمستوى الدعم 1.42. ويتحرك هذا الزوج في اتجاه هبوطي على الرسم البياني اليوم حيث يقع السعر تحت المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم بينما يتقاطع الماكد في الاتجاه الهبوطي.  ومن المتوقع ان يعمل مستوى الدعم السابق عند 1.42 كمقاومة قوية مما قد يشجع على المزيد من الانحفاض الى مستوى 1.40 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.