اخبار اقتصادية

ارتفاع مبيعات التجزئة البريطانية وارتفاع عائد السندات الاسبانية

كان هناك دعم كبير للغاية من الاقتصاد البريطاني المريض مع الإعلان عن تقرير مبيعات التجزئة لشهر أكتوبر صباح يوم أمس. فقد سجلت مبيعات المتاجر في بريطانيا ارتفاع شهري بنسبة 0.6% -وهي نفس الزيادة التي كان قد سجلها في سبتمبر. وقد فاجأت هذه القراءة المحللين الذين كانوا يتوقعون أن تأتي هذا القراءة بانكماش شهري في مبيعات التجزئة الشهر الماضي.

 

 

من ناحية أخرى، كانت هناك المزيد من البيانات السيئة من منطقة اليورو، حيث ارتفعت عوائد السندات الاسبانية للعشر سنوات إلى 6.975% وهو المستوى الأعلى منذ 1997، وذلك قبل حتى ظهور اليورو.

 

 

وبالتالي فإن ارتفاع أسعار الفائدة على الديون الحكومية إلى ما فوق 7% يعتبر أمر وارد على المدى المتوسط، وبالتالي فإن موقف اسبانيا المالي يترنح على حافة “منطقة الخطر”.

 

 

وفي ظل هذه التطورات، يتوقع المحللون أن يرتفع الجنيه الإسترليني/ اليورو إلى أعلى مستوى له خلال 8 أشهر عند 1.1785، والذي وصل إليه الأسبوع الماضي. وتوجد إشارة هبوطية قوية تأتي من حقيقة تداول هذا الزوج حول مستويات 1.16 خلال اغلب جلسة التداول يوم أمس. وكما هو في القول المأثور في السوق “ما هو مفترض أن يرتفع ولا يرتفع، فلا يمكنه سوى الهبوط..”

 

 

واليوم من المتوقع أن تكون البيانات الاقتصادية قليلة، وبالتالي من المحتمل أن تستمر معدلات الرغبة في المخاطرة في تحديد مستويات السوق. وإن استمرت بيئة كره المخاطر في السيطرة على السوق، مما قد يتسبب في تراجع مؤشرات الأسهم العالمية، حينها من المتوقع تراجع الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي أكثر باتجاه مستوى 1.5500 وان يعود كلا من الجنيه الإسترليني/ الدولار الاسترالي والجنيه الإسترليني/ الدولار النيوزلندي إلى الارتفاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *