اخبار اقتصادية

ارتفاع مؤشرات الاسهم الآسيوية وتزايد ضعف الين الياباني

ارتفعت معدلات الرغبة في المخاطرة في الاسواق الاسيوية وسط التوقعات بان ئيس الوزراء الياباني الجديد آبي سوف يدعم الاقتصاد الياباني. وفي يوم الاثنين، قال شينزو ىبي أنه سوف يراجع قانون البنك الياباني إن لم يرتفع هدف التضخم الى 2% في اجتماع شهر يناير. وكرد فعل لهذه التصريحات، بدا الين الياباني في الضعف في سوق يفتقر الى السيولة مع اغلاق مؤشر الاسهم نيكي الياباني. وأخيرًا، اعطت الاسواق يومي الثلاثاء والخميس تأكيد على دعمهم لآبي. وكان هناك رد فعل من مؤشر نيكي بان ارتد من انهيار يوم 21 ديسمبر والذي كان قد وصل به الى ما دون مستوى 10.000، حيث ارتفع بنسبة 1.41% وبنسبة 1.49% خلال اليومين الماضيين، واغلق اخيرا عند مستوى 10.230.63.

اخترق الدولار/ ين ياباني مستوى المقاومة 85.00 كما كان متوقعا وسجل اعلى مستوى له عند 85.44 وهو اعلى مستوى سنوي. ويقع تدلو هذا الزوج فوق حد ذروة البيع عند 70% منذ 21 ديسمبر، ويقع حاليا فوق الحد العلوي من مؤشر البولنجر. ويقع تداول الباوند/ ين ياباني عند مستوى 137.68، بينما سجل اليورو/ ين ياباني اعلى مستوى سنوي له عند 112.69 هذا الصباح. وخلال التوقعات بالتعافي، ارتفع النفط الخام فوق مستوى 89.00 ويقع حاليا عند اعلى مستوياته الاسبوعية، بينما انخفذت اسعرا الذهب الى 1651.62. ومع اقتراب نهاية اجازات اعياد الكريسماس، من المتوقع ان تتسارع مفاوضات الهاوية المالية في أمريكا مرة اخرى خاصة مع اقتراب دخولها حيز التنفيذ مع بداية العام الجديد.  ونعتقد ان حل هذه المشكلة سوف يتطلب اكثر من جولة واحدة وبالتالي فإن حالة من الحذر ستكون سائدة في السوق  وقد امتد مؤشر ستاندرد آند بور 500 في خسائره بنسبة  0.24%، بينما تسارع ارتفاع مؤشر ناسداك ومؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.39% و 0.54% على التوالي.  واليوم لا توجد سوى القليل جدا من البيانات الاقتصادية ومن المتوقع ان تبقى احجام التداول منخفضة وان يرتفع معدل التقلب والتذبذب في سوق الفوركس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى