اخبار وتحليلاخبار وتحليل GBP/JPY

ارتفاع الين الياباني مع عودة المخاوف بشان الحرب التجارية

ارتفعت معدلات كره المخاطر بشكل معتدل في الأسواق المالية

بسبب المخاوف المتعلقة بالمحادثات التجارية بين الصين و الولايات المتحدة الأمريكية. وقد جاء هذا بعد ان قال الرئيس الامريكي ترامب أنه لن يلتقي مع “شي” الرئيس الصيني هذا الشهر لإتمام الإتفاقية التجارية.  

وكانت العملتين الأكثر قوة اليوم هما الين الياباني و الفرنك السويسري، حيث حصلا على دعم كبير وقد ارتفاع الين الياباني من انخفاض عوائد سندات الخزانة أيضًا،  إلا أن الزخم الصعودي لهما كان ضعيفًا قليلاً.

ومن ناحية أخرى، كانت لهجة البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) التي ابتعدت عن تضييق السياسة النقدية قد دفعت بالدولار الأسترالي للأسفل مرة أخرى. 

 وتلاه الدولار الكندي كثاني أضعف عملة بسبب ضعف أسعار النفط. إلا أن مصير الدولار الكندي يتعلق ببيانات التوظيف والتي سيتم الإعلان عنها اليوم.  أما الأسترليني فقد أصبح متضاربًا في حركته حيث تلاشى الارتداد الصعودي الذي حققه يوم أمس بعد بيان البنك البريطاني.  

كما كان هناك تضارب أيضًا في حركة الدولار الامريكي و ارتفاع الين الياباني، ولكنه لا يزال هو العملة الأكثر قوة خلال هذا الأسبوع.

ومن الناحية الفنية، يؤكد اختراق زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD لمستوى الدعم 0.7076 على الانعكاس الهبوطي ويفتح الباب للانخفاض إلى مستوى 0.6722 مرة أخرى.

وفقد الدولار الأمريكي بعض الزخم خلال التداول اليوم،  إلا أنه لا يزال هناك المزيد من الاتجاه الصعودي لصالحه مقابل اليورو و الفرنك السويسري. ويستهدف زوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكنديUSD/CAD مستوى المقاومة 1.3375 للتأكيد على الاختراق الصعودي قصير الأجل.  

ويعتبر اليورو هو العملةا لجديرة بالمراقبة خلال هذا الأسبوع، حيث يضغط زوج العملة اليورو/ الباوند البريطانيEUR/GBP على مستوى الدعم 124.35 بينما يضغط زوج العملة اليورو/ الباوند البريطاني EUR/GBP على مستوى الدعم 0.8726.  وفي حالة اختراق هذين المستويين الفنيين، قد يكون هناك حافزًا أكبر لانخفاض واسع النطاق في العملة الأوروبية المشتركة.

وفي الأسواق المالية الأخرى ، أغلق مؤشر نيكي الياباني على انخفاض بنسبة 2.01٪ . وعاد مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج  من الأجازة وانخفض بنسبة 0.08%. 

أما الصين فلا تزال في أجازة اليوم.  وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 0.10%. كما انخفضت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بنسبة 0.029 لتصل إلى مستوى 0.0204.                                                                                                                                                                                  

وفي جلسة التداول الماضية انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.87%. وانخفض مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 0.94%. وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة 1.18%.

أما عوائد السندات لأجل 10سنوات فقد انخفضت بمقدار 0.050  لتصل إلى 2.652، لتعود إلى ما دون مستوى 2.7%. وانخفضت عوائد السندات لأجل 30 عامًا بمقدار 0.045 لتصل إلى 2.993، وتراجعت بهذا عن 3%.

ترامب يقول أنه لن يقابل الرئيس الصيني هذا الشهر لإتمام إتفاقية التجارة

تعرضت الأسهم للتعثر بسبب تطور المفاوضات التجارية بين الصين و الولايات المتحدة الامريكية.  وحينما تم سؤاله إذا ما سيلتقي مع “شي” الرئيس الصيني هذا الشهر لإتمام الإتفاقية التجارية، هز ترامب رأسه وقال: “لا”. 

وأضاف قائلاً: “ليس بعد”.  ربما.  ربما قريبًا جدًا.  قد يكون هناك اجتماع الشهر القادم.

وسوف ينتهي وقف النار بشأن الحرب التجارية في الأول من ماري، أما في الوقت الحالي فإن الولايات المتحدة الامريكية تحافظ على خططها لفرض تعريفات جمركية على ما قيمته 200 مليار دولار أمريكي من السلع الصينية ، وذلك من 10% إلى 25%.  

وبينما أطلقت تعليقات ترامب شرارة المخاوف بشأن تسارع الحرب التجارية، إلا أن هذا لا يعتبر هو السيناريو الاكبر احتمالية.

ومن المقرر أن يسافر كل من روبرت لايتايزر الممثل التجاري الامريكي و ستيفين منوشين سكرتير الخزانة الامريكية إلى بيكين لاستئناف المحادثات التجارية الأسبوع القادم. 

وقد يكون تعليق ترامب مجرد تكتيك للتفاوض.  والأكثر أهمية من هذا أنه من المقرر أن يلقي ترامب مع كيم رئيس كوريا الشمالية في فيتنام يومي 27-28 فبراير.  

من السهل بالنسبة له أن يسافر من فيتنام إلى الصين بعد ذلك. وأخيرًا وليس آخرًا، قد يمتد الموعد النهائي للمفاوضات إذا كان هناك تقدم كافي فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *