اخبار اقتصادية

ارتفاع النفط الخام يدفع بالدولار الكندي للاعلى

 

 

كانت جلسة اتلداول متقلبة في سوق العملات في اخر يوم تداول في الاسبوع حيث ارتفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مع التدفقات المالية التي تميل الى الاصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية، بينما تجاهل اليورو و الباوند البريطاني البيانات الاقتصادية التي جاءت اضعف من التوقعات وظلت معدلات الطلب جيدة على الدولار الكندي مع تجاوز النفط الخام مستوى 30 دولار للبرميل للاعلى.

وكان اداء البورصات الاسيوية أفضل حيث انخفض مؤشر نيكي بنسبة 5.88% بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 1% مما قدم دعم الى الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY والذي ارتفع فوق مستوى 118 وظل هناك لفترة طويلة.  ومن الصعب ان نقول أن أسوأ مرحلة في الاقتصاد الصيني قد انتهت ام لا، ولكن كان لهدوء الاسواث في ثاني اكبر اقتصاد في العالم له نفس التأثير عى الين الياباني  ويبدو ان هذا الزوج قد تمكن من تشكيل قاع سعري قصير الاجل عند 116.

في الوقت ذاته كانت البيانات الاقتصادية الأوروبية أضعف من التوقعات حيث جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو بقراءة 52.3 في القطاع الصناعي وقراءة 53.6 في قطاع الخدمات.  ولا تزال هذه المؤشرات فوق خط الـ 50 والذي يعتبر الخط الفاصل بين الانكماش والتعافي  ولكنها تتراجع عن قممها حيث انها تقل عن القراءات المتوقعاة للشهر الثاني على التوالي.  ومن الواضح ان التباطؤ الاقتصادي في الصين و الشرق الاوسط يبدأن في التأثير على المنتجين في أوروبا، ولكن لا يزال هذا التأثير غير قاسي بدرجة كبيرة، ويعتبر هذه السبب وراء ما قاله دراجي يوم أمي حيث تحاول السلطات النقدية الاوروبية الحفاظ على سعر الصرف تحت مستوى 1.1000> كان اليورو محصورا في حركته خلال اغلب جلسة التداول الاسيوية و الأوروبية في نطاق 1.0825-1.0875 ومن المحتمل ان تنتظر الاسواق بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الاسبوع الثادم قبل ان تتحرك خروجا من النطاق طويل الاجل عند 1.08-1.10

في بريطانيا جاءت بيانات مبيعات التجزئة بقراءة -10% مقابل التوقعات بقراءة -0.1%. وقد انخفض الباوند البريطاني بعد هذه الاخبار ولكنه ارتد مرة اخر مع القراءة الافضل من التوقعات التي جاء بها تقرير القروض بالقطاع العام.  سجلت القروض بالقطاع العام مسوى 6.9 مليار مقابل التوقعات بقراءة 10.1 مليار  وساعد على تراجع هذه الفجوة الارتفاع في الضرائب على الدخل وضرائب القيمة المضافة ومدفوعات التأمين القومية.  ومن المحتمل  أن تكون هذه الأرقام عُرضة للتغير بسبب عوامل موسمية وبالتالي تجاهل الباوند البريطاني هذه البيانات وظل فوق مستوى 1.4250 في الوقت الحالي.

وقد ساعد الارتفاع الحاد في النقط الذي كان تداوله بالقرب من 31 دولار للبرميل على للحفاظ على معدلات الطلب على الدولار الكندي CAD طوال الليل و كان هذا الزوج هو الأقوى حيث انخفض الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD الى 1.4175 في جلسة تداول لندن.  وسوف يحصل السوق على بيانات مبيعات التجزئة و مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من كندا اليوم ما قد يدفع الدولار الكندي CAD للاسفل في ظل ضعف الاقتصاد الكندي ولكن من المحتمل ان يقوم النفط بقيادة حركة التداول لقية اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.