اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار نتيجة لقوة البيانات الاقتصادية وترقب تقرير التوظيف الأمريكي اليوم

عكس الدولار الامريكي يوم الخميس ما تكبده من خسائر بعد بيان البنك الفيدرالي يوم الاربعاء، وذلك بدعم من البيانات الاقتصادية الامريكية وارتفاع عوائد السندات.  وكان الدولار الامريكي/ الين الياباني هو المستفيد الأكبر، بينما كان ارتفاع الدولار مقابل اليورو أكثر اعتدلا. وخلال يوم التداول يوم امس، انخفض اليورو/ دولار أمريكي مرتدا من اعلى المستويات التي كان قد سجلها بعد بيان اللجنة الفيدرالية يوم الاربعاء. وعاد هذا الزوج بالفعل الى ما دون مستوى 1.33 في الجلسة الاسيوية اليوم. وامتد هذا التصحيح حتى بداية الجلسة الاوروبية يوم امس. وقد كانت هناك نتائج ايجابية بسيطة من مؤشر مديري المشتريات من منطقة اليورو، إلا ان اليورو ارتفاع بالكاد بعد هذه الاخيار، حيث كان يبدو أن السوق كان يميل الى تعديل صفقات البيع على الدولار الامريكي  قبل الاعلان عن مجموعة البيانات الاقتصادية الامريكية ليوم الخميس. وبالتالي ظلت معدلات الطلب جيدة علىا لدولار الامريكي. وقد اندفع الدولار الامريكي اندفاعه أخرى في بداية الجلسة الامريكية، حيث انخفضت معدلات الشكاوى من البطالة الأسيوعية بما يزيد عن التوقعات. وفي المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الاوروبي  فعل دراجي محافظ البنك المركزي كل ما في وسعه لاقناع السوق بالاتزام البنك المركزي بالحفاظ على السياسة النقدية متكيفة لفترة أطول. إلا أن إعداده لخطة مستقبلية لم يكن بالجديد. وسرعان ما استجاب ايورو لتعليقات دراجي. وفي منتصف جلسة التداول الامريكية، تم الاعلان عن مؤشر مديري المشترياتب القطاع الصناعي والذي سجل قراءة تفوق توقعات السوق عند 56.6. وبدأ الدولار الامريكي/ الين الياباني ارتفاع جديد بعد الاعلان عن هذا المؤشر الصادر عن مؤسسة إدارة الدعم الامريكية ISM. وكان ارتفاع الدولار الامريكي مقابل اليورو محدود للغاية،  حتى على الرغم من ان الفروق في اسعار الفائدة قد تحركت لصالح العملة الامريكية. وقد اغلق اليورو/ دولار امريكي الجلسة عند مستوى 1.3207 مقارنة بمستوى 1.3302 الذي سجله يوم الاربعاء. ويعتبر هذا تصحيح كبير. ولكن على الرغم من ذلك قد يصبح الضرر الذي تعرض له اليورو أكثر سوءا. ويبدو ان الاسواق غير مقتنعة بأن حديث دراجي الناعم سبب كافي لبيع العملة الاوروبية بحدة.

خلال التداول اليوم، انضمت الاسهم الاسيوية الى ارتفاع الاسهم الامريكية يوم امس. وكانت اليابان متفوقة في أدائها بدعم من ارتداد الدولار/ ين ياباني. وظل اليورو/ دولار أرمريكي محافظ على ادنى مستوى له عند 1.32.

خلال التداول اليوم، من المقرر صدور آخر مجموعة من البيانات الاقتصادية الهامة هذا الاسبوع. وعلى الرغم من وجود بعض البيانات الاوروبية المقرر الاعلان عنها اليوم، الا ان تركيز الاسواق سيكون موجه الى تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي. كما سيتم الاعلان خلال جلسة التداول الامريكية عنب يانات الانفاق الشخصي والدخل الشخصي وطلبيات المصانع الامريكية. وتشير التوقعات العامة في السوق الى ان تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي قد يسجل معدل نمو قوي بمقدار 185.000 خلال شهر يوليو. ولا تزال هناك مخاطر بأن يرتفع هذا الرقم عن التوقعات. ومن المتوقع أيضًا انخفاض معدل البطالة من 7.6% الى 7.5%. وفي حالة أن جاء تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي بقراءة تفوق الـ 200.000، فقد يحصل الدولار الامريكي على بعض الدعم الإضافي خاصة مع اندماج هذا بقوة البيانات الأمريكية الاخرى مؤخرا. وقد تكون الصفقات في السوق لصالح دعم الدولار الامريكي إذا جاء التقرير بقراءة جيدة. وإذا تسبب تقرير التوظيف الامريكي في تجدد ارتفاع عوائد السندات الامريكية، فسوف يظل الدولار الامريكي/ الين الياباني في موقف جيد للربح، طالما ان ارتفاع العائد ليس له تأثير سلبي على الاسهم على الأقل.  بالنسبة لليورو/ دولار أمريكي، فإن ضعف الارتباط الواضح بين اسواق السندات الاوروبية والامريكية قد يكون أمر مطلوب لانخفاض اليورو/ دولار أمريكي. وطالما ان العلاقة بين اسواق السندات قوية، فقد يكون انخفاض اليورو/ دولار أمريكي أكثر اعتدالا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *