اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار الامريكي USD في سوق العملات Forex

ارتفاع الدولار الامريكي USD في سوق العملات Forex

 

اكتسب الدولار الامريكي قوة على كافة القطاعات في كلا من جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية حيث شهدت الاسواق رد فعل متأخر لسلسلة البيانات التي تميل الى رفع سعر الفائدة من اعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يوم أمس ، والتي تؤكد على فكرة ان ان اجتمع شهر يونيو قد يكون به إجراء ما.

 

خلال جلسة التداول الامريكية يوم أمس قال العديد من اعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) متضمنين “كابلان” و “ويليامز” و “لوكارت” أن اجتماع شهر يونيو قد يكون “حيا” مما يدل على ان البنك الاحتياطي الفيدرالي قد يفكر في احتمالية رفع أسعار الفائدة والوصول بالسياسة النقدية الى المزيد من التطبيع.  ولا تزال العقود الخاصة بتوقعات السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي متشككة في أن يكون هناك أي رفع في اسعار الفائدة قبل نهاية العام، ولكن كان رد فعل سوق الفوركس ايجابي تجاه هذه التصريحات الفيدرالية، مما دفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى 1.1250 و الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD الى 1.4400 و الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى 109.50 في جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية.

 

واليوم من المقرر الاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في الساعة 18:30 بتوقيت جرينتش مما قد يلقي المزيد من الضوء على احتمالية أي تضييق في السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي في يونيو ، وإن  كانت لهجة النقاش في اللجنة تميل الى تضييق السياسة النقدية فقد يعيد السوق تقييم وجهة نظره وقد يدفع العملة الأمريكية للأعلى بسبب تغير التوقعات الخاصة برفع سعر الفائدة.

في أنباء أخرى، سجل الناتج المحلي الإجمالي الياباني قراءة افضل من التوقعات عند 0.4% مقابل التوقعات بقراءة 0.1% مما قدم دعم مؤقت الى الين الياباني حيث انخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى ادنى مستوى له عند 108.72 في جلسة تداول طوكيو. وسرعان ما  انعكست التدفقات المالية لأن القراءة الاساسية قد سجلت قراءة أضعف من التوقعات . كانت الصادرات هي المحرك الاساسي وراء معدل  النمو في الربع الاول، ولكن قد يكون من الصعب ارتفاع قراءة الربع الثاني بسبب قوة ارتفاع الين.  علاوة على ذلك جاء مؤشر كابكس لرجال الاعمال بقراءة – 1.4% مقابل التوقعات بقراءة -0.8% مما ترك مجال للبنك الياباني لمزيد من نسهيل السياسة النقدية.  وسرعان ما وجد هذا الزوج طلبات شراء عند 108.70 وارتفع الى اعلى مستوى له عند 109.50 بسبب احتمالية ان يتخذ البنك الياباني المزيد من الإجراءات وبسبب القوة العامة للدولار الأمريكي.

 

وفي بريطانيا سجلت معدلات الشكاوى من البطالة البريطانية قراءة – 2.4 hgt مقابل التوقعات بقراءة  2.1 ألف ولكن انخفض الباوند البريطاني بصعوبة بعد هذه الاخبار بعد ان ألقى التجار نظرة على بيانات الأجور والتي ارتفعت بنسبة 2.1% مقابل التوقعات بقراءة 2.3% باستثناء المكافآت. وهناك أدلة منذ اسابيع على استمرار التباطؤ الاقتصادي البريطاني ولكن  سيعتمد تداول هذا الزوج في نهاية الامر على نتيجة التصويت على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit). ويبدو ان  السوق يبدأ الآن في التركيز أكثر على تدهور العوامل الاساسية، وإن كان أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) جديين بشأن احتمالية رفع سعر الفائدة فقد ينخفض الباوند البريطاني سريعا الى مستوى 1.4000 خلال الاسابيع القليلة القادمة حيث سيتحول تركيز السوق الى العوامل الاقتصادية و يبتعد عن العوامل السياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.