اخبار اقتصادية

ارتفاع الأسهم الأمريكية يدفع بالدولار الأمريكية إلى التخلي عن قوته

الدولار الأمريكي USD
تخلى الدولار الأمريكي USD في الجلسة المسائية عن قوته التي حصل عليها في الآونة الأخيرة، حيث وجد اليورو والدولار الاسترالي دعم جيد، وضعفت التوقعات برفع أسعار الفائدة الفيدرالية في وقت يسبق الموعد المحدد من البنك الفيدرالي. ووفقًا لمضاربات التجار في أسواق السندات، كانت التوقعات برفع سعر الفائدة الأمريكية بمعدل أسرع قد ارتفعت بقوة عندما تم الإعلان في الأسبوع السابق عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي. وقد عزز من هذه التوقعات ما جاء في الأسبوع الماضي من نتائج قوية عن مؤشر فيلادلفيا الصناعي الذي ارتفع إلى مستوى 12.5، بالإضافة إلى تراجع معدلات الشكاوى الأسبوعية من البطالة الأمريكية إلى 351 ألف. إلا أن هذه التوقعات برفع سعر الفائدة قريبًا قد تراجعت بعد الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلك الذي سجل بعد استثناء الغذاء والطاقة منه نسبة 0.1% مقابل التوقعات بنسبة 0.2%.

 اليورو EUR

مع متابعة تداول اليوم، لاحظنا أن اليورو قد اختبر مستوى 1.3000 خلال الجلسة الآسيوية مقابل العملة الأمريكية، ثم انعكس اتجاهه إلى الاتجاه الصعودي وارتفع إلى ما فوق مستوى 1.3100، وهو ما يدعم التجار الذين يفضلون الدخول في صفقات عندما تتحرك العملات داخل نطاقات تداول محددة. وتقترب المقاومة التالية من مستوى 1.3125 والتي إن اخترقها فسوف يكون هذا تأكيد على تراجع الضغط السلبي على هذا الزوج في الوقت الحالي. ومن ناحية أخرى، كان البنك السويسري قد قرر الاحتفاظ بدون تغيير، الأمر الذي عزز من شراء اليورو/ فرنك والذي تراجع بعد ذلك إلى ما دون مستوى 1.2100.  وارتفع الباوند البريطاني GBP إلى ما فوق مستوى 1.5700 متجاهلا النظرة السلبية التي أعلنت عنها وكالة فيتش للتصنيف الائتماني فيما يتعلق بالاقتصاد البريطاني. وتمكن اليورو/ باوند بريطاني من الصمود فوق مستوى 0.8300 ويبدو أن هذا الزوج يقع داخل نطاق تداول محدود بين 0.8300-0.8400.

النفط Oil

ارتفع سعر النفط اليوم إلى مستوى 107.12 دولار للبرميل بمقدار 7 سنت وذلك لعد ارتفاعه خلال يوم الجمعة الماضية بمقدار دولارين، وكان هذا الارتفاع بدعم من تفاؤل المستثمرين فيما يتعلق بالنظرة المشرقة التي يبدو عليها الاقتصاد الأمريكي بالإضافة إلى الاستقرار الذي يبدو عليه معدل النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، وكذلك ما حققته الأسهم الآسيوية  من ارتفاعات خلال التداول اليوم الاثنين. ومن الجدير بالذكر أن لاغارد رئيس صندوق النقد الدولي قد قالت في تصريح لها يوم الأحد في بكين أنه على الرغم من ابتعاد الاقتصاد العالمي عن حافة الخطر إلا انه لا يزل يواجه مشاكل ارتفاع مستويات الديون في الأسواق المتقدمة وارتفاع أسعار النفط. وعلى الرغم من ارتفاع أسعار النفط إلا أن هذا الارتفاع يعتبر محدود بسبب ما وضعته العراق من خطة احتياطية لتمديد الصادرات النفطية من العراق لمعالجة أي أزمة محتملة قد تتسبب بها إيران بإغلاق مضيق هرمز والذي يعتبر ثالث ممر لتجارة النفط في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *