اخبار اقتصادية

ارتداد لليورو بعد انخفاض حاد يوم امس في سوق الفوركس

يوجد الكثير ما نكتبه عن الجلسة الآسيوية اليوم، حيث تماسكت حركة اليورو بعد قوة الارتداد الصعودي في الجلسة المسائية.

وكانت الأخبار الوحيدة التي صدرت في الجلسة الأمريكية اليوم هي قراءة الصادرات من سنغافورا لشهر يناير،

والتي جاءت محبطة للآمال مثل تلك البيانات الخاصة بالصين. وكما هو الحال في الصين،

تأثر الاقتصاد في سنغافورا باحتمالات

السنة القمرية الجديدة،

وبالتالي من السهل أن نعرف السبب وراء الانخفاض بنسبة 2.1% كمعدل سنوي في الصادرات المحلية غير النفطية، حيث أن سبب هذا هو أيام العمل الأقل خلال يناير، إلا أن النظرة الاقتصادية العالمية الأضعف قد تدل على أن الاقتصاد الأضعف قد لا يكون اقتصاد واحد فقط. وبالتالي ستكون البيانات الاقتصادية الأسبوع القادم في غاية الأهمية. ففي اتجاه مستمر، انخفضت الصادرات من الإلكترونيات بنسبة 10.9% كمعدل سنوي، أي بمعدل أسرع من القراءة المعدلة لشهر ديسمبر والتي كانت بالانخفاض بنسبة 4.2%. وسوف يتم الإعلان عن الموازنة في سنغافورا في وقت لاحق اليوم، وسوف يون من المثير للاهتمام أن نرى أي إجراءات محددة يتم تطبيقها على قطاع الصادرات.

كان محضر اجتماع البنك الياباني لشهر يناير مشهد جانبي بقرار البنك الأخير بتسهيل السياسة النقدية في اجتماعه يوم 14 فبراير. وقد أظهر محضر اجتماع شهر يناير أنه قد يتم الأخذ في الاعتبار عضو واحد فقط يقترح عن الزيادة في برنامج شراء الأصول بينما يعتقد العديد من الأعضاء أن قوة الين الياباني كانت مستمرة بسبب تدهور الوضع الأوروبي، وتسهيل السياسة النقدية في الاقتصاديات الأخرى. وقد انخفضت التوقعات الخاصة بالتضخم على المدى القصير لدى عدد من الشركات والأسر.، عبر ممثل حكومي عن أمله بأن يقوم البنك المركزي الياباني بإجراءات حاسمة لمحاربة التضخم من خلال خطوات تؤدي إلى وصول التضخم إلى 1%.

كانت حركة اليورو متمركزة حول مستوى 1.30 مقابل الدولار خلال اغلب الجلسة المسائية حتى ظهرت آمال بأن الاتفاق اليوناني كان وشيك عن طريق ظهور التفاصيل الخاصة بآخر المحادثات كما أن توقيت التنفيذ أصبح أكثر وضوحًا. وكان هذا كافيًا لدفع اليورو/ دولار من مستويات قبل 1.30، وهو أدنى مستوى منذ 25 يناير.

وحصلت العملات ذات المخاطر العالية على دعم من البيانات الاقتصادية الأمريكية. وقد انخفضت المعدلات الأسبوعية للشكاوى من البطالة الأمريكية إلى ما دون مستوى 350 ألف للمرة الأولى منذ مارس 2008، مسجلا قراءة 348 ألف من القراءة المعدلة 361 ألف الخاصة بالأسبوع الأسبق. واستمر القطاع العقاري في تقديم مجموعة جيدة من البيانات الايجابية، حيث ارتفعت المنازل المبدؤ بناؤها بنسبة 1.5% كمعدل شهري مقابل التوقعات بالانخفاض بنسبة 3.4%، وقد تحسنت التوقعات الاقتصادية إلى -7 من -19، وأخيرًا جاء مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي بقراءة تدل على توسع النشاط الصناعي بأسرع معدل خلال 4 أشهر حيث ارتفع إلى 10.2 من 7.3، حيث ارتفعت الطلبيات والمبيعات. وقد ساعدت هذه المجموعة من البيانات الاقتصادية الأمريكية إلى ارتفاع العملة عالية المخاطر وارتفاع الأسعار في وول ستريت.

أخبار اقتصادية منتظرة:
• مؤشر أسعار المنتجين الألماني
• الحساب الجاري من منطقة اليورو
• مبيعات التجزئة الأمريكية
• مؤشر أسعار المستهلك الكندي
• حديث “نوت” عضو البنك المركزي الأوروبي.
• المؤشرات القيادية الكندية
• مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي
• المؤشر الأمريكي للمؤشرات القيادية
• حديث “بوسن” عضو البنك المركزي البريطاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *