اخبار اقتصادية

إلى أي مدى قد ينخفض الدولار الامريكي/ الين الياباني في سوق الفوركس

كانت الحركة الأكبر في سوق الفوركس اليوم متركزة مرة اخرى على الدولار الاسرتالي والذي انخفض نتيجة ضعف نتيحة تقرير التوظيف الاسترالي، قبل ان يرتد للأعلى نتيجة ما جاء به تقرير الميزان التجاري الصيني والذي اظهر ارتفاع معدل الواردات بنسبة 10.9%. وتقوم استراليا بإمداد عطش الصين من الحديد الخام، ويعتمد الاقتصاد الاسترالي على معدلات الطلب حتى يحقق معدلات نمو. وكانت كمية الحديد الخام الذي قامت الصين باستيراده من الصين خلال يوليو هي اكبر كمية خلال هذا العام، وهي اشارة جيدة جدا للنظرة الاقتصادية الاسترالية. ويتوقع التجار ارتفاع معدلات تذبذب الدولار الاسترالي  وازواج الدولار الاسترالي وان يستمر هذا خلال الاربع وعشرين ساعة القادمة، حيث من المقرر الاعلان عن معدل التضخم الصيني والانتاج الصناعي وبيان السياسة النقدية من البنك الاسترالي.

من ناحية اخرى، تعرض الدولار الأمريكي/ الين الياباني الى عمليات بيع مستمرة. وقد انخفض هذا الزوج الان ليوم التداول الخامس على التوالي الى ادنى مستوياته منذ 19 يونيو. وعلى الرغم من ارتفاع معدلات البطالة الامريكية قليلا من مستوى 328 ألف إلى مستوى 333 ألف، الا ان معدلات الشكاوى من البطالة الامريكية  لا تزال منخفضة ومتوافقة مع التعافي العام في سوق العمل الامريكي. بينما ارتفعت معدلات البطالة الأمريكية المستمرة الى مستوى 3.018 مليون من 2.951 مليون، وانخفض متوسط البطالة لأربع أسابيع الى ادنى مستوى منذ نوفمبر 2007. وأثبتت هذه البيانات انه لا يوجد ما يساعد الدولار الامريكي/ الين الياباني والذي سرعان ما تجاهلها واستمر في ارتفاعه.

وفي الليلة الماضية، لم يقرر البنك الياباني تغيير سعر الفائدة. ورفع البنك الياباني توقعاته الخاصة بالتضخم قائلا بأننه يبدو ان هناك ارتفاع في التضخم بشكل عام، ولكنه لم يغير تقييمة الاقتصادي. وكانت التصريحات من كورودا محافظ البنك الياباني  أكثر تفاؤلا، حيث اشار الى ان المخاطر الهبوطية قد أصبحت أكثر اعتدلا في اوروبا والصين. وقال أن أوضاع الدخل والإنفاق قد تحسنت.  كما سجلت المشتريات اليابانية للسندات الأجنبية اعلى مستوياتها منذ اغسطس 2010، ومن المتوقع ان يكون هذا أمر سلبي للدولار الأمريكي/ الين الياباني.  ولسوء الحظ، حد من ارتفاع الدولار الامريكي/ الين الياباني انخفاض مؤشر نيكي ونقص الزخم الصعودي لعوائد السندات الامريكية.

ومن المنظور الفني، لا يوجد دعم كبير امام الدولار الامريكي/ الين الياباني حتى مستوى 95، وهو حاجز نفسي هام، وحين الوصول الى هذا المستوى فلن تكون هناك عقبات في طريق الدولار الامريكي/ الين الياباني  للعودة الى ادنى مستويات شهر يونيو عند مستوى 94. وبعيدا عن ادنى مستوى الموجة السعري، فإن مستوى 94-94.20 يمثل مستوى تصحيح فيبوناتشي  38.2% لحركة الانخفاض من 2007 الى 2011 مما دفع هذا الزوج من اعلى مستوى له عند 124.15 إلى ادنى مستوى له عند 75.57. ومن المنظر الاقتصادي، فإن أسباب شراء الدولار الامريكي/ الين الياباني تتضمن تقليص برنامج مشتريات البنك الفيدرالي واستمرار تسهيل السياسة النقدية اليابانية، ولكننا في هذه المرحلة نفضل انتظار استقرار هذا الزوج  والبدء في التحول الصعودي قبل الشراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.