اخبار اقتصادية

إلى أين يتجه الدولار الاسترالي بعد قرار البنك الاسترالي بخفض أسعار الفائدة

قرر البنك الاحتياطي الاسترالي خفض اسعار الفائدة لتصل الى مستوى قياسي من الانخفاض في اجتماعه الذي عقده اليوم، مما قاد الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي الى ما دون مستوى 1.0200. قرر البنك الاسترالي قطع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس لتصل الى 2.75% مشيرا الى  بطا معدل النمو الاقتصادي في العالم وتاركا الباب مفتوح لاحتمالية تخفيض سعر الفائدة من البنك المركزي أكثر قبل نهاية العام.

في بيان “جلين ستيفيز” محافظ البنك الاسترالي، قال البنك الاسترالي ان  معدل النمو في استراليا كان قريبا من اتجاهه في عام 2012 بشكل عام، الا انه تراجع عن هذا الاتجاه قليلا في النصف الثاني من العام، ويبدو ان هذا قد استمر في 2013. واستمر التوظيف في النمو ولكن بوتيرة ابطأ من قوى العمل، وان معدل البطالة قد ارتفع قليلا، وإن كان لا يزال منخفضا نسبيا.

وفي ظل احتمالية تراجع مستوى الاستثمار في قطاعا لموارد هذا العام، سيكون هناك تركيز على مجالات اخرى من الطلب لتنمو بقوة اكبر خلال العامين القادمين. وتوجد قوة في معدلات الاستهلاك وقوة معتدلة في الاستثمار في القطاع العقاري، وهناك احتمالات ببعض الزيادة في استثمارات رجال الاعمال خارج قطاع الموارد خلال العام القادم. وتزيد صادرات المواد الخام.  وبعض هذه التطورات بمساعدة تخفيضات اسعار الفائدة والتي بدات منذ 18 شهر، وهو ما سيكون مساعدا على استمرار معدل النمو”.

أشار ستيفنز محافظ  البنك الاسترالي بشكل خاص إلى سعر الصرف، مشيرا إلى أنه “لم يتغير كثيرا عن اعلى مستوياته تاريخيا على مدى الأشهر ال 18 الماضية، وهو أمر غير معتاد في ظل تراجع أسعار الصادرات وأسعار الفائدة خلال تلك الفترة. وعلاوة على ذلك، فإن الطلب عن الائتمان لا يزال، في هذه المرحلة، هادئا نسبيا “. وكانت هذه إشارة واضحة من قبل البنك المركزي أنه ينظر إلى الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي  AUD / USD  على انه عند مستويات مرتفعة جدا بالاسعار الحالية، ويود ان يشهد انخفاض ا في سعر تداول هذا الزوج – على الأقل دون مستوى التكافؤ – من أجل إعادة التوازن إلى الاقتصاد وتحفيز قطاع التصدير.

وذكر البنك المركزي الاسترالي أن “المجلس الحاكم في البنك قد لاحظ في وقت سابق انه من الممكن تخفيف توقعات التضخم  أكثر،  إذا ما كان هذا ضروريا لدعم الطلب. وفي  اجتماع المجلس التنفيذي للبنك اليوم، تم اتخاذ قرار باستخدام بعض من هذا النطاق.” ويوحي التركيز على بعض النقاط بأن بنك الاحتياطي الأسترالي لم يتم الانتهاء من تخفيض اسعار الفائدة حتى الآن، وبالنظر إلى عدم وجود أي ضغوط الأسعار في الاقتصاد الاسترالي، لن يتردد في خفض أسعار إلى 2.5٪ قبل نهاية العام.

تراجع الدولار الاسترالي  في البداية  بعد هذه الأخبار منخفضا إلى ما دون مستوى 1.0200 ولكن بعد ذلك وجد بعض الدعم من المشتريات من البنك المركزي الآسيوي الذين تسابقوا لصيد الزوج. لكن مع مرور اليوم، من المرجح ان يتزايد الضغط الهبوطي على الدولار الاسترالي في الأسواق عندما تهضم تماما رسالة اليوم من بنك الاحتياطي الأسترالي. مع تباطؤ النمو العالمي بشكل واضح، خصوصا في سوق التصدير الرئيسية من الصين، يركز بنك الاحتياطي الأسترالي الآن على محمل الجد على خفض سعر الصرف لهذا الزوج. في الوقت الراهن، يحصل الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي  AUD / USD على دعم على  المدى الطويل عند 1.0150 لكن إذا أكد تقرير الاتحاد الافريقي الليلة التباطؤ في النشاط الاقتصادي، فقد ينخفض هذا الزوج بسرعة كبيرة نحو مستوى التكافؤ  الاساسي مع مرور الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.