اخبار اقتصادية

إشاعات اليونان تتحكم في حركة الأسعار في سوق الفوركس اليوم

 

نظرة عامة على سوق العملات

 لا يزال معدل الميل الى المخاطرة متقلبًا بسبب المخاوف بشأن سداد الديون اليونانية.  وسوف تبقى التطورات بشأن المساعدة المالية الى اليونان هي المحرك الأساسي لسوق الفوركس اليوم.  كانت اسواق الاسهم الاسيوية متضاربة اليوم حيث انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.2% وارتفع مؤشر نيكي نسبيًا بنسبة 0.6% بينما انخفض مؤشر هانج سينج بنسبة 0.01%.  وقد امتلأت الأخبار بعناوين خاطئة حول عملية المفاوضات في اجتماع المجموعة  السبعة، وبالتالي واجه اليورو صعوبة كبير في تداوله.   وفي تعليقاته الأخيرة، قال المفوض الاوروبي الفرنسي للشؤون الاقتصادية و المالية بيار موسكوفيسي أنه قد يتم التوصل إلى اتفاق بين اليونان والدائنين الدوليين  وإن كان هناك حالة من الحذر بسبب  بين استمرار الخلافات بين الاحزاب في الوقت الذي كانت فيه أوضاع السيولة في اليونان تتدهور سريعا.  وقبل إصدار المزيد من المساعدة المالية يطلب الإتحاد الأوروبي إصلاح كبير في المعاشات، و تحرير أسواق العمل وخصخصة الأصول.  ويبدو أن اليونان تسعى للتوصل الى اتفاق خلال هذه الأجازة الأسبوعية قبل موعد سداد دينها إلى صندوق النقد الدولي يوم 5 يونيو.  ومن خلال  تعليقات موسكوفيسي، يعتبر الاتحاد الأوروبي  أكثر تحفظا على تقديرات للتوصل الى اتفاق.  وبدون  الحصول على مال من اتفاق الإصلاح و الاتفاق مع الإتحاد الأوروبي لإصدار مساعدة مالية، فسوف يكون من الصعب بالنسبة لليونان سداد ديونها، وبالتالي يضغط هذا سلبًا على اليورو EUR و أسواق الأسهم. وقد تراجعت عوائد السندات الأمريكية عن اغلب ارتفاعاتها منذ قوة مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة ، وبالتالي دفع هذا اليورو/ دولار أمريكي EURUSD للحركة في الاتجاه الهبوطي.

 وتستمر البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية في الإشارة الى التعافي من ضعف قراءة الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول.   كما ان صحة السوق العقاري تتميز بالقوة حيث ارتفعت مبيعات المنازل المعلقة خلال شهر أبريل.  ولكن ارتفعت معدلات الشكاوى من البطالة الأمريكية بمقدار 282 ألف مما سيؤكد على تقرير التوظيف الأمريكي الهام خلال الأسبوع القادم.   ويشير أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنهم على استعداد للتصويت لصالح رفع سعر الفائدة هذا العام.  ويعتبر “كوتشرلاكوتا” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في “مينيابوليس”  الذي يميل لتسهيل السياسة النقدية استثناء واضح لهذا.   واليوم سيان الاعلان عن التقييم الثاني لقراءة الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول والذي من المتوقع ان يأتي بقراءة أكثر هبوطًا وقد تصل إلى حد الانكماش، ولكن سوف تكون البيانات أكثر أهمية بالنسبة للأسواق.  وبالتالي سيكون التركيز أكبر على مؤشر المؤشرات القيادية من مؤشر مديري المشتريات (PMI) من شيكاغو ومؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان والذي قد يرتفع فوق توقعات السوق.  ومن المتوقع أن يبقى هناك طلب على الدولار الامريكي في ظل توجه اليورو/ دولار أمريكي EURUSD نحو مستوى الدعم 1.1.0867 على المدى القريب.

 وبعد اختراق مستوى المقاومةا لهام 122.50 قد تمتد قوة السعر الى 124.46.‎ الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY يتوقف مؤقتًا عن الحركة.  وتعتبر بيانات التضخم أكثر قوة من التوقعات كما أن معدل انفاق المستهلك لا يزال ضعيفًا.  ولكن السبب الأساسي وراء تراجع الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY من اعلى المستويات كان تصريحات وزراء المالية حيث قال آسو أن مشرعي السياسة النقدية في اليابان يراقبون ضعف الين الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY.  وبينما يبدو في الظاهر أن الحكومة اليابانية ترغب في تجنب الارتفاع السريع في الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY، ولكن بشكل خاص يرغبون في يحتاجون إلى إضعاف الين وليس فقط توقف ارتفاعه السريع.  ولا يزال معدل النمو الاقتصادي مُرضِي وهناك مخاوف واضحة بشأن التعافي الاقتصادي.  بالإضافة إلى هذا، بينما لم يكن تقرير التضخم سلبيًا كما توقعات، فإننا نشك في  ترسخ الاتجاه الانكماشي وسوف  يكون بنك اليابان بحاجة لاتخاذ إجراء.  أدت هذه التعليقات إلى اثنين من حركة السعر حيث اقتربت عوائد سندات الخزانة الامريكية على المدى القصير من أدنى مستوياتها التصحيحية كما أن المستثمرين اليابانيين  يعودون إلى الأوراق مالية أجنبية وبالتالي نرى مزيدا من الاتجاه الصاعد لزوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY.  في جدول البيانات اليوم ننتظر الاعلان عن الناتج المحلي الإجمالي السويسري و مؤشر KOF للمؤشرات القيادية السويسرية، و الناتج المحلي الإجمالي الكندي و مؤشر مديري المشتريات (PMI) من شيكاغو – الولايات المتحدة الأمريكية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.