اخبار اقتصادية

أهم النقاط المستخلصة من البنك المركزي الأوروبي (ECB)

أهم النقاط المستخلصة من البنك المركزي الأوروبي (ECB)

  كان  تركيز تجار الفوركس الاساسي يوم أمس موجه الى بيان السياسة النقدية من البنك المركزي الأوروبي (ECB) ولسوء الحظ فشل البنك المركزي الأوروبي (ECB) في إثارة انتباه السوق.    كان القرار بترك مشتريات الاصول  وأسعار الفائدة بدزن تغيير متوقعا بدرجة كبيرة ولكن لم يقدم دراجي محافظ البنك المركزي الاوروبي اي خطط متعلقة بالسياسة النقدية.  ومن الناحية النظرية قد يكون غياب اي دليل واضح بشأن الاقتصاد أمر ايجابي لليورو لأن هذا يعني أن البنك المركزي ليس لديه خطط فورية ليقوم بتسهيلها ، الأمر الذي تتم مقارنته مع النوايا الواضحة لدى البنوك المركزية الأخرى ولكن كانت ضغوط البيع قوية للغاية وانخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى 1.0979.‎  ومع نهاية جلسة التداول الأمريكية يوم امس شهدنا اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD حول مستوى 1.10 مما يعني ان هناك العديد من المشترين مثلما هو هناك الغديد من البائعين حول هذا المستوى الاساسي.   وبينما قد ينخفض اليورو اليوم بعد الاعلان عن مؤشر مديري المشتريات (PMI)  يوم أمس، إلا أننا لا نرى خسائر كبيرة في زوج العملة خلال الشهر القادم لأنه من المتوقع تسهيل السياسة النهاية من البنوك المركزية البريطانية و اليابانية و النيوزلندية و الاسترالية و السويسرية في نهاية الصيف.  وبالتالي قد تكون أفضل صفقات اليورو  هي التي مقابل العملات للدول الأخرى وليس من الضروري ان يكون افضلها هي تلك التي تقابل الدولار الأمريكي.

 

 وقد قمنا بتجميع العديد من الاستنتاجات الاساسية من اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) يوم امس ولكن النقطة الاساسية هي ان ماريو دراجي يرغب في رؤية دليل اقتصادي ان الاسواق المالية تتدهور قبل اتخاذ المزيد من الإجراءات. وسوف تبقى السياسة النقدية متكيفة ولكن قد يستغرق الامر وقتا قبل أن يقوم البنك المركزي الأوروبي (ECB) بتسهيل السياسة النقدية مرة اخرى لأنهم يرغبون في معرفة سير البيانات في الاشهر القادمة. والحقيقة ان اوضاع السوق المالي لم تدهور بشكل كبير منذ الاعلان عن خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي (Brexit).  وقد قال دراجي انه راضي عن رد فعل السوق واشار الى انه يوجد تقرير مبكر اظهر انه لا يوجد  تأثير كبير من التضخم.  كما بدا أنه متفائل  عندما قال انه يتوقع تعافي مستمر وارتفاع في التضخم هذا العام والعام القادم. وتعتبر الديون غير المسددة  في ايطاليا مشكلة ويدعم دراجي تأجيلها ولكن يعتبر هذا قرار الإتحاد الأوروبي وليس البنك المركزي الأوروبي (ECB).

 

أهم النقاط الصادرة عن البنك المركزي الأوروبي (ECB)

  • ترك أسعار الفائدة بدون تغيير، وتكرارهم لمقولة “ان البنك على استعداد لاتخاذ قرار إن تطلب الأمر.”
  • المخاطر التي تواجه منطقة اليورو هبوطية وسوف يبقى التضخم منخفضا.
  • سوف تعمل مشتريات الاثل حتى مارس 2017 على الاقل، وسوف يعمل التسهيل الكمي حتى يكون هناك تعديل مستمر في التضخم.

ولكن

  •  من المبكر للغاية القول ما هو التأثير الكامل الناتج عن خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي (Brexit) وسيكون من المنتظر ظهور توقعات جديدة لمساعدة البنك المركزي الأوروبي (ECB) على تقييم الوضع في الاشهر القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.