اخبار اقتصادية

أقوى 10 أمور يمكن استخلاصها من اعلان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر يوليو

أقوى 10 أمور يمكن استخلاصها من اعلان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر يوليو

 

 اعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي مساء يوم امس عن قراره بتقليص مشتريات الاصول بمقدار 10 مليار دولار ولكن بدلا من ان يمتد الدولار الامريكي في ارتفاعاته، تراجع الدولار الأمريكي لأن هذا البيان كان يميل الى تضييق السياسة النقدية ولكن ليس بالقدر الكافي.  وعلى الرغم من ان البنك المركزي كان اكثر تفاؤلا بشأن التضخم، وسوق العمل واتفاق المستهلك، وعلى الرغم من ان رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي بلوسر قد انشق برأيه لأنه شعر  أن الارشاد المستقبلي لا يعترف بشكل مناسب بالتقدم الاقتصادي، إلا ان المستثمرين كانوا يأملون في المزيد من التفاصيل حول توقيت رفع أسعار الفائدة أو على الأقل القليل من محاولة التقليل من شأن التحسينات الأخيرة. وبدلا من ان هذا، غير البنك الاحتياطي الفيدرالي إشارته بأن معدل البطالة لا يزال مرتفع بقوله: “تدل مؤشرات سوق العمل انه لا يزال هناك استخدام غير كافي لموارد العمل”  وبكلمات آخرى، لا يزال البنك المركزي غير راضي بشأن التحسنات في سوق العمل وبالتالي لا يشعر بالحاجة الى تغيير الإرشاد المستقبلي.   ويخطط البنك الاحتياطي الفيدرالي للاستمرار في تقليص مشتريات الاصول بمعدل محسوب ولكن سوف تبقى أسعار الفائدة منخفضة لفترة ممتدة من الوقت بعد انتهاء التسهيل الكمي.  ويريد محافظ البنك المركزي أن يرى بوضوح شهر آخر من البيانات قبل يغير الارشاد المستقبلي وقبل ان تكون هناك فرصة واقعية  للاعلان عن سياسة نقدية جديدة في بيان السياسة النقدية القادم في اغسطس بعد مؤتمر جاكسون هول.  وفي الوقت ذاته، هناك 10 امور يمكن استخلاصها من بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) لشهر يوليو.

 

  1. الخلاصة- بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) لا يميل الى تضييق السياسة النقدية بالقدر الكافي.
  2. الدولار يتخلى عن ارتفاعاته والاسهم تشهد بعض الراحة، وعوائد السندات تتراجع عن اعلى المستويات.
  3. البنك الاحتياطي الفيدرالي يقلص مشتريات الاصول بمقدار 10 مليار دولار اخرى.
  4. لم يكن القرار جماعي 
  5. يعتقد بلوسر رئيس البنك الفيدرالي ان الارشاد المستقبلي لا يعكس التقدم الاقتصادي.
  6. الانخفاض في معدل البطالة غير كافي.
  7. البنك الاحتياطي الفيدرالي يعترف بتحسن معدل البطالة، ويحذف الاشارة بأن هذا المعدل مرتفع ولكنه يرى انه لا يوجد استخدام كافي لموارد العمل.
  8. التعافي لا يزال غير مكافأ
  9. لا يزال القطاع العقاري بطيء ولكن يوجد ارتفاع معتدل في انفاق المستهلك
  10. البنك الاحتياطي الفيدرالي يقول ان التضخم لا يزال دون الـ 2% وهو بذلك ضعيف الى حد ما.
  11. لا يزال التضخم المنخفض محل قليل من القلق.
  12.  استمرار تقليص مشتريات الاصول بمعدل محسوب إن ظلت النظرة المستقبلية كما هي.
  13. الارشاد المستقبلي لم يتغير
  14. تبقى  السياسة النقدية  متكيفة بدرجة كبيرة وستبقى اسعار الفائدة منخفضة بعد التسهيل الكمي
  15. تعتبر الفرصة القادمة لتغيير الارشاد المستقبلي في قاعدة جاكسون هول في آخر اغسطس.

 

 في الوقت ذاته ارتد معدل الناتج المحلي الإجمالي الصادر من الولايات المتحدة الأمريكية بقوة.   فقد سجل الاقتصاد نمو بنسبة 4% في الفترة بين ابريل ويونيو وهي قراءة اعلى من توقعات السوق عند 3%.   ارتد الاستهلاك الشخصي واستثمار رجال الاعمال والمخزونات بقوة بينما تراجعت ضغوط الاسعار التضخمية .  وفوق هذا، ارتفعت القراءة المعدلة لمعدل النمو للربع الاول الى -2.1% من -2.9%. وسوف يتغير التركيز الان الى تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي الذي سيصدر يوم الجمعة.  وعلى الرغم من ان تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP قد سجل ارتفاع صغير في التوظيف بالقطاع الخاص في يوليو (218 ألف مقابل قراءة 281 ألف في يونيو)، إلا أن النتيجة لا تزال متوافقة مع فكرة التعافي المستقر في سوق العمل.   من المقرر الاعلان اليوم عن معدلات الشكاوى من البطالة الاسبوعية وتقرير تسريح العمالة وبينما قد يرتفع كلاهما فمن غير المتوقع ان تكون هناك مفاجآت ايجابية من ايا منهما.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.