اخبار اقتصادية

GBP/USD الاسترليني دولار امريكي تحت دائرة الضوء في سوق الفوركس

نظرة عامة على سوق الفوركس ليوم 28 يونيو 2011

سعر الصرف لزوج العملة الاسترليني يورو (GBP EUR) هو 1.1173
سعر الصرف لزوج العملة الاسترليني دولار امريكي (GBP USD) هو 1.5972

للمزيد من المتابعة الحية لاسعار الصرف، تابع جدول اسعار العملات على الصفحة الرئيسية من موقعنا

سجل اليورو ارتفاعات مقابل العملات الاساسية الاخرى خلال جلسة التداول يوم امس في سوق الفوركس، حيث من المنتظر أن يكون هناك جدال ونقاش عند عرض الاجراءات التقشفية المقترحة على البرلمان اليوناني.

ويبدو أن المشاركين في سوق الفوركس على ثقة لأن نتيجة التصويت يوم امس في البرلمان اليوناني سوف تكون ايجابية، وهذا ما يتضح من خلال دفع التجار لزوج العملة الاسترليني يورو (GBP EUR) للأسفل حتى سجل ادنى مستوى له عند 1.1173 خلال يوم التداول. وكان الاسترليني قد انخفض إلى ما دون ذلك لمرة واحدة خلال الخمسة عشر شهرًا الاخيرة من التداول.

من ناحية أخرى، انخفض تداول سعر النفط الخام الى 102.31 دولار خلال جلسة التداول يوم أمس، وهو أدنى مستوى له منذ منتصف شهر فبراير خلال، مما يشير إلى الشكوك التي تراود المستثمرين حيال قوة معدلات التعافي الاقتصادي على النطاق العالمي في ظل ضعف البيانات الاقتصادية في الفترة الأخيرة من أمريكا واليابان واستراليا.

وقد فقدت أسعار النفط الخام البرنت ما يزيد عن 10 دولار منذ يوم الخميس الماضي. ويعود جزء كبير من هذه الحخركة الهبوطية إلى اعلان وكالة الطاقة الدولية يوم الخميس الماضي بأنها سوف تأخذ ما مقداره مليوني برميل يوميًا من الاحتياطيات الطارئة من النفط الخام يوميًا لتضخه في السوق خلال الثلاثين يومًا التالية، وذلك لتعويض القصور في معدلات العرض الناتجة عن انعدام الاستقرار في ليبيا.

ويعتبر الاقتصاد الأمريكي هو المستفيد الأكبر من حركة النفط الخام الهبوطية، حيث تعتبر الولايات المتحدة الامريكية هل أكبر مستورد للنفط في العالم. وبالتالي قد ساعد تراجع اسعار النفط الخام زوج العملة الاسترليني دولار امريكي (GBP USD) على الانخفاض إلى مستوى 1.5912 خلال التداول يوم أمي، وهو أدنى سعر يسجله هذا الزوج منذ شهر يناير الماضي. وفي حالة تعرض أسعار السلع للمزيد من الانخفاض، فقد يشهد زوج العملة الاسترليني دولار امريكي (GBP USD) انخفاضًا باتجاه مستوى 1.5350 وهو مستوى دعم قوي في سبتمبر 2010، وفي ديسمبر 2010. من ناحية أخرى، سيكون التجار في سوق الفوركس في انتظار الاعلان عن القراءة النهائية للانتاج المحلي الاجمالي البريطاني للربع الأول من العام، والتي إن جاءت بأي انخفاض هذا الصباح، فسوف تكون هذه الحركة الهبوطية عرضة للمزيد من الانخفاض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.