اخبار اقتصادية

هل يتوقع سوق الفوركس تأجيل رفع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي؟!

 

 كان يوم التداول هادئا في سوق العملات مع حركة اغلب أزواج العملات داخل نطاقات محدودة حيث نتظر المشاركون في السوق محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في وقت لاحق اليوم.وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية في جدول البيانات صباحا بسبب اغلاق اغلب اوبوا في اجازة رسمية،  كان هناك هدوء في حركة الاسعار منذ اغلاق جلسة نيويورك يوم أمس.  وكانت الحركة الوحيدة الملفتة للنظر هي حركة عملات السلع والتي شهدت معدلات طلب جيدة على خلفية استقرار اسعار النفط و الذهب.

ارتفع كلا من الدولار الكندي و الدولار الأسترالي قليلا للأعلى ولكن حصل الدولار النيوزلندي على دعم من البيانات الأفضل من التوقعات التي جاء بها مزاد الحليب يوم أمس والأخبار التي جاءت بأن روسيا قد رفعت من حصة استيراد الحليب من نيوزلندا.

ارتفع اليورو الى 1.1070 على خلفية الأخبار التي جاءت بأن البرلمان الألماني سوف يوافق على اتفاقية المساعدة المالية لليونان- ولكن تعتبر هذه الاخبار محسومة من قبل وبالتالي تراجع هذا الزوج عن بعض ارتفاعاته إلا أنه ظل فوق مستوى 1.1000.

وسيكون الحدث الأكثر أهمية لهذا الأسبوع هو محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الذي انعقد في الشهر السابق.  وستكون هذه أحد أهم الإشارات للسوق والذي يحاول التأكد مما إذا كان البنك الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة في سبتمبر أم لا.  وقد يقدم محضر اجتماع البنك الفيدرالي تحديث لتقييمات البنك الاحتياطي الفيدرالي لأوضاع سوق العمل و النظرة المستقبلية للتضخم.

يعتبر محضر اجتماع البنك الفيدرالي اليوم هو محضر لاجتماع تم انعقاده منذ ثلاثة اسابيع، وفي تلك الفترة شهدت الأسعار تخفيض في قيمة اليوان الصيني و المزيد من الانخفاض في أسعار الطاقة- وكلا هذين العاملين يعتبران مشكلة كبيرة بالنسبة للبنك الاحتياطي الفيدرالي فيما يتعلق بتطبيعه للسياسة النقدية.

وإن دلت لهجة محضر اجتماع البنك على وجود نوع من التردد بين اغلب اعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) فقد يتراجع الدولار الامريكي في جلسة تداول نيويورزك مع احتمالية ان يختبر الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 1.2400 بينما سيحاول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الارتفاع الى 1.1100. وأي تأجيل لإجراء البنك الاحتياطي الفيدرالي سيفتح الباب للمزيد من الارتفاع الناتج عن عمليات البيع على المكشوف ، وهو الأمر الذي قد يفاجئ مشتري الدولار الامريكي مع تعطشهم للسيولة خلال الصيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *