Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اليورو يفشل في الامتداد في ارتفاعاته بعد النتيجة المحبطة لمبيعات التجزئة الألمانية

خفت حدة ارتفاع اليورو/ دولار أمريكي عند مستوى 1.3125 في الجلسة الاسيوية وبداية الجلسة الاوروبية، حيث جاءت بيانات اقتصادية من ألمانيا بنتائج اقل من التوقعات مما حد من ارتفاع هذا الزوج على الرغم من آراء المستثمرين الايجابية والتي ظهرت بوضوح من خلال ارتفاع اسعار الاسهم بقوة.

انخفضت مبيعات التجزئة الألمانية اليوم للشهر الثاني على التوالي، منخفضًا بنسبة -0.3%. والأسوا من هذا ان القراءة المعدلة لشهر فبراير قد تراجعت الى -0.6%، مما يدل على ان معدلات الطلب من المستهلك تبدا في التباطؤ بشكل واضح. وبشكل عام، تقلصت مبيعات التجزئة بنسبة -2.8% مقارنة بنفس الوقت من العام الماضي.  وقد تكون هذه الأرقام الباهتة لمبيعات التجزئة قد ازدادت تفاقمًا بسبب الطقس البارد للغاية، والذي أثر على الأجزاء الاخرى من الاقتصاد الالماني.

فيما يتعلق بقطاع العمل، فقد سجل معدل البطالة الألمانية  ارتفاعًا بمقدار 4 ألف مقابل التوقعات بقراءة 2 ألف- وهي قراءة اسوأ قليلا من التوقعات، إلا انها أفضل بكثير من  قراءة الشهر الماضي  التي كانت عند 14 ألف. وعموما، ظل معدل البطالة الألمانية عند 6.9٪.

ويظهر من خلال الاخبار القادمة من ألمانيا تباطؤ واضح في النشاط الاقتصادي الألماني، حيث يبدأ الانكماش الذي تعرضت له اقتصاديات الدول الطرفية في منطقة اليورو في التسرب إلى الاقتصاديات الأساسية  في منطقة اليورو. والسؤال الرئيسي الذي لا يزال غير واضح حتى الآن هو ما إذا كانت البيانات سيئة بما فيه الكفاية لتحفيز البنك المركزي الأوروبي لاتخاذ إجراء ما في اجتماع السياسة النقدية هذا الشهر.

وعموما فإن السوق مقتنع بأن البنك المركزي سيخفض سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس – ولكن مثل هذه الخطوة وحدها حتى وإن  كانت جرعة ترحيبية من التحفيز، إلا انه غير المرجح أن يكون لها تأثير كبير على نمو اقتصاد منطقة اليورو. كما اعترف السيد دراجي نفسه ، فإن آلية  تحويل السياسة النقدية في أوروبا  يفشل حيث شروط الائتمان لا تزال في محيط ضيق جدا. والمحرك الإيجابي المحتمل الوحيد هو الانخفاض السريع في  عوائد السندات السيادية في الدول الطرفية في منطقة اليورو، مما قد يتحول بدوره  إلى خفض تكاليف التمويل في تلك المنطقة من منطقة اليورو. في الواقع، سجلت البنوك في منطقة اليورو أفضل نتائجها  خلال سنوات مما يدل على أن القطاع المصرفي قد يتماثل أخيرا للشفاء.

في الوقت الراهن، لا يزال اليورو/ دولار امريكي EUR / USD محصورا في نطاق ضيق في المنطقة 1.3050-1.3125 حيث تنتظر الأسواق اجتماع البنك المركزي الأوروبي.  ومن المحتمل ان يبقى التداول محصورا في هذه المناطق في الوقت الحالي.

في الوقت ذاته في اليابان، شهد السوق  أول بوادر إيجابية من سياسات “آبي” ، حيث جاءت البيانات الاقتصادية اليابانية بمفاجآت ايجابية على جميع القطاعات. فقد ارتفع مؤشر مديري المشتريات الصناعي إلى 51.1 من 50.4  مستمرا في تعمقه في المنطقة الايجابية من النشاط الصناعي.  كما انخفض معدل البطالة إلى 4.1٪ من 4.2٪ أيضا. ومع ذلك، قد تكون العلامة الأكثر تشجيعا بالنسبة لواضعي السياسات اليابانية حقيقة هي ارتفاع معدل إنفاق الأسر بنسبة 5.2٪ مقابل التوقعات بنسبة  1.8٪ . و سوف يكون هذا الرقم هو المفتاح لمزيد من النشاط والنمو في اليابان.

وصل الدولار الامريكي/ ين ياباني USD / JPY إلى ذروته من خلال مستوى 98.00 في  جلسة التداول الآسيوية إلا انه قد تراجع عن هذا المستوى مع بدء جلسة التداول الأوروبية.  يستمر هذا الزوج في تصحيح  ارتفاعاته الضخمة بعد أن فشل في اختراق مستوى 100.00. كما ذكرنا في وقت سابق، يحتاج الدولار الامريكي/ ين ياباني   USD / JPY  إلى رؤية تحسن في البيانات الاقتصادية الأمريكية من أجل استئناف اتجاهه الصعودي. وكان  تقرير مبيعات المنازل المعلقة الامريكية يوم أمس هو أول بيانات أمريكية إيجابية منذ أسابيع وربما يكون تقرير مؤشر مديري المشتريات PMI من شيكاغو اليوم محركا رئيسيا للتداول  في وقت لاحق من نفس اليوم. إذا  سجل قراءة اعلى من القراءة المتوقعة التي تقع عند 52.5  فقد  يساعد هذا على دفع الزوج فوق مستوى 98.00 مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *