اخبار اقتصادية

ترامب يفرض رسوم جمركية مرتفعة على الصلب والألومنيوم.. كيف تأثر سوق الفوركس؟!

كما كنا نخشى، بدأ اليوم الأول من مارس مع المزيد من الضعف للعملات والأسهم.  و في بداية جلسة نيويورك، كان المستثمرون يأملون أن تتعافى الأسهم على خلفية قوة البيانات الاقتصادية ولكن بين التعليقات الأخيرة من البنك الاحتياطي الفيدرالي والرسوم الجمركية المرتفعة التي فرضها ترامب على واردات الصلب والألومنيوم، انعكس اتجاه الأسهم واغلق  اليوم بانخفاض حاد.  وعكس هذا الانعكاس الارتفاعات المبكرة التي شهدتها الأسعار في سوق الفوركس، مُرسَلاً زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى ما دون مستوى 106.50، و الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD إلى أدنى مستوى خلال 6 أسابيع، و الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD إلى أدنى مستوى خلال شهرين،  و الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD إلى أعلى مستوى خلال شهرين.  والحقيقة أن خطة ترامب بفرض 25٪ من التعريفات الجمركية على الصلب و 10٪ من التعريفات الجمركية على واردات الألومنيوم تعني أن ترامب يفي بوعده بفرض عقوبات صارمة ولكنها تثير أيضا غضب دول مثل الصين التي يمكن أن تنتقم لذلك، وتبدأ في حرب تجارية.  كما أعادت التصريحات التي تميل إلى تضييق السياسة النقدية من باول محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي و”دادلي” عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) المخاوف بشأن التأثير السلبي للسياسة النقدية الأكثر تشددا.  وفى كلمته امام مجلس الشيوخ يوم أمس تحدث باول عن احتمالية زيادة الاجور وزيادة  المكاسب في سوق العمل الا ان  دادلى  كان هو من أشعر الجميع بالسعادة عندما قال ان رفع أسعار الفائدة أربع مرات بمقدار 25 نقطة أساس في كل مرة  “سيظل تدريجيا”.  ويشير ذلك إلى أنه ستكون هناك تعديلات صعودية لتوقعات  البنك الاحتياطي الفيردرالي في وقت لاحق من هذا الشهر.  وعادة ما يستفيد زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY من احتمال تضييق السياسة النقدية بدرجة أكبر، خاصة عندما يكون تقرير الصناعات التحويلية والدخل الشخصي مفاجئا في الاتجاه الصعودي ولكن لا شيء يهم الآن أكثر من مخاطر الحروب التجارية في المستقبل.   وإذا اخترق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 106 (وهو أمر متوقع) فسوف تكون الخطوة المستهدفة التالية عند مستوى 105.

 

 لا يوجد استثناء بشأن حركة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD سوى حقيقة انه تمكّن من الحفاظ على مستوى الدعم 1.2165 وقد ارتفع اليورو للأعلى للأعلى بعد التقارير التي صدرت بان البنك المركزي الأوروبي لن يغير من الإرشاد المستقبلي عندما سيجتمع الأسبوع القادم وبدلاً من ذلك سيقوم بتأجيل بيان السياسة النقدية حتى الصيف.  وفي ظل التدهور الاخير في البيانات الاقتصادية الصادرة من منطقة اليورو، فلن يكون هذا أمرًا مفاجئًا ولكن یتناقض هذا مع التعلیقات الإیجابیة المستمرة من مسؤولي البنك المرکزي الأوروبي.  . وعلى أساس فني، لا يزال هذا الزوج تحت المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لخمسين يوم، وعلى الأساس الأساسي ستكون الانتخابات الايطالية وتصويت الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني أحداث هامة بالنسبة لليورو/ دولار.

 

 من ناحية أخرى انخفض الاسترليني لليوم الثالث على التوالي قبل حديث رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).  ووفقًا للمتحدث الرسمي لها، عقدت مايو اجتماعًا بنَّاءً مع “توسك” رئيس المجلس الأوروبي.   وفي أفضل السيناريوهات، يبدو أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تتوق إلى إجراء مناقشة أعمق لشروط الاتحاد الأوروبي، مما يعزز الأمل في أن تعود المفاوضات حول خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)  إلى مسارها الصحيح.  وإذا رفضت مقترحاتهم بشكل صريح (كما فعلت بالأمس) أو لم تقدم أي تفاصيل ذات مغزى، فقد يعبر المستثمرين عن خيبة أملهم من خلال دفع الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD نحو مستوى 1.36. وفشلت بيانات يوم أمس عن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية و الموافقات على الرهون العقارية في مساعدة الاسترلبيني وسيكون هذا هو الحال اليوم أيضًا حيث سيكون محور تركيز السوق الاساسي هو خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.