Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

الين الياباني محور اهتمام السوق، وأقاويل حول توقعات بقطع أسعار الفائدة من البنك الاوروبي

انتهى اجتماع المجموعة العشرين، وسجل الين الياباني  انخفاضا، محتفلا بغياب نقد سياسة التسهيل النقدي المكثف من البنك الياباني. وارتفع الدولار/ ين ياباني وازواج الين الياباني الاخرى، بينما ارتفعت الاسهم اليابانية بنسبة 1.90%.

في ايطاليا  كانت هناك اعادة لانتخابات  “نابوليتانو” الرئيس الايطالي مما قدم دعم لليورو، الا ان النضاربات على احتمالية قطع سعر الفائدة من البنك المركزي الاوروبي قد تسببت في الحد من الاتجاه الصعودي لليورو، بينما توترت حركة الباوند البريطاني بعد قرار وكالة فيتش بتخفيض التصنيف الائتماني البريطاني من AAA الى AA+ يوم الجمعة.

بيع الين الياباني

سيطرت على اسواق الفوركس بشكل واضح عمليات بيع الين الياباني، حيث لم تشر المجموعة العشرين في اجتماعها الى سياسة التسهيل النقدي المكثفة التي تقوم بها اليابان والتي تستهدف الوصول بمعدل التضخم الى 2% لدعم الاقتصاد. وقد قال كورودا محافظ  البنك الياباني ان “كسب التفهم العالمي” يكسبه “ثقتة في إدارة السياسة النقدية الملائمة”. ويعني هذا بوضوح ان البنك الياباني سوف يستمر في سياسة التسهيل النقدي المكثفة  لرفع التضخم الى 2% مع حلول ربيع عام 2015. ومن المقرر اجتماع البنك الياباني في السادس والعشرين من ابريل، حيث سينشر البنك الياباني تقرير يحتوي على نظرته المستقبلية نصف السنوية.

شهد الدولار/ ين وازواج الين الاخرى ارتفاع في معدلات الطلب، حيث تراجع الين الياباني مقابل جميع العملات الاساسية، وبهذا سجل الولار/ ين ياباني مستوى 99.90، إلا ان عروص البيع المرضية من تجار الاوبشن عند مستوى 100.00 قد حدّت من الامتداد في الارتفاع اليوم.  وقد شوهدت عروض بيع باتجاه مستوى 100.00، إلا أنه يوجد تجمع كبير لنقاط وقف الخسارة فوق هذا المستوى. ومن المتوقع اختراق مستوى الـ 100 للأعلى ليندفع بعدها الدولار/ ين ياباني سريعا الى مستوى 101.40- 101.45 (قمة الاتجاه الصعودي واعلى سعر لعام 2009).

في هذه المرحلة، من المتوقع ان تدعم طلبات الشراء من بائعي التجزئة والمستوردين زوج العملة الدولار/ ين ياباني بشكل واضح. وقد ارتفعت عوائد السندات اليابانية لأجل 10 سنوات الى 0.60%. بالإضافة إلى ذلك، تشك الاسواق في احتمالية اعادة توزيع المحفظة الخاصة بصندوق استثمار المعاشات الحكومي في اليابان. ويعتبر هذا الصندوق مدير هائل للاصول التي يبلغ اجمالها 111.9 تريليون ين ياباني وذلك وفقا للتقرير المالي للربع الثالث. يمتلك صندوق استثمار المعاشات الياباني 60.14% من سندات الخزانة اليابانية وسندات برنامج القروض والاستثمار المالي (FILP)، و12.92% منه عبارة عن اسهم محلية، و22.72%  منه عبارة عن اصول اجنبية (سندات واسهم عالمية). وفي حالة إعادة توزيع صندوق استثمار المعاشات الحكومي الياباني لما لديه من اصول لزيادة نسبة الاسهم اليابانية والاصول الاجنبية فيه (وهو ما سيكون متوافقا مع اجراء السياسة النقدية الذي اتخذه البنك الياباني)، فسوف تكون هناك احتمالية كبيرة  بأن يتبعه مديرين آخرين لصناديق المال. وفي هذه الحالة، سيكون طريق ضعف الين الياباني أطول على المدى المتوسط الى المدى الطويل.

توقعات قطع سعر الفائدة من البنك الأوروبي

شهد تداول اليورو ارتفاع في معدل التذبذب منذ يوم الجمعة بعد التعليقات التي صدرت من “شوبل” الألماني و”ويدمان” من البنك المركزي الاوروبي. فقد قال “ويدمان” اولا ان اسعار الفائدة كانت مناسبة، وذلك بشكل يتعارض مع تصريحاته يوم الخميس (والتي قال فيها بوضوح ان لبنك المركزي الاوروبي قد يقطع سعر الفائدة إن ظل معدل نمو منطقة اليورو بطيئا). بالاضافة الى ذلك،  اعطى شوبل وزير المالية الألماني دعمه لتقليل السيولة من البنك المركزي الاوروبي  على الرغم من ضعف معدل النمو الاقتصادي في منطقة اليورو. وبالتالي ارتفعت معدلات الطلب على اليورو/ دولار امريكي الا ان ارتفاعه توقف سريعا.

وارتفع معدل تذبذب اليورو/ دولار امريكي مع بداية الاسبوع، حيث تمت اعادة انتخاب رئيس ايطاليا “نابوليتانو” على امل تخفيض انعدام الاستقرار السياسي. وقد ارتفع اليورو/ دولار امريكي الى مستوى 1.3117 وسرعان ما توقف عن الارتفاع بعد ان عاد النقاش حول احتمالية قطع اسعار الفائدة من البنك  المركزي الاوروبي مرة اخرى في السوق.  يقع تداول اليورو/ دولار امريكي في اتجاه هبوطي منذ افتتاح الجلسة الاوروبية، ووجد دعم في هذا الاتجاه منعه من الامتداد فيه بمساعدة ارتفاع طلبات الشراء على اليورو/ ين ياباني. و لا نزال ندعم الاتجاه الهبوطي لليورو على خلفية معدلات الثقة المتوترة في اقتصاد منطقة اليورو وتزايد التوترات المرتبطة باحتمالية قطع اسعار الفائدة الاوروبية. تم الاعلان هذا الصباح عن نتيجة نسبة الدين الحكومي الى الناتج المحلي الاجمالي من منطقة اليورو، والتي ارتفعت الى 90.6% عام 2012 من 87.3%، بينما من المتوقع ان يزداد ضعف معدل ثقة المستهلك الى -24.0 في ابريل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *