Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

الدولار الاسترالي يقود عملات السلع للارتفاع

الدولار الاسترالي يقود عملات السلع للارتفاع

 

ارتفعت معدلات الرغبة في المخاطرة في الأسواق العالمية خلال هذا الأسبوع حتى الآن. فقد اغلق مؤشر داو جونز الصناعي بمقدار 298.2 نقطة أو بنسبة 1.21% ليصل إلى مستوى 25,013.29. كما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 0.74% بينما ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.54%.. وارتفع مؤشر FTSE إلى أعلى مستوى له عند 7859.17 بينما امتد الارتفاع الأخير في مؤشر كاك 40 الفرنسي إلى مستوى 5637.5. وكان هناك رد فعل للتطورات الايجابية في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة الأمريكية و الصين. وتراجعت معدلات الرغبة في المخاطرة قليلاً في جلسة التداول الآسيوية، حيث يقع تداول مؤشر نيكي عند المنطقة الهبوطية، منخفضًا بنسبة 0.13% . وفي الأسواق الاخرى، انخفضت عوائد السندات الامريكية لأجل 10 أعوام لتغلق انخفاض قدره 0.002 وتصل الى مستوى 3.065. وقد امتد النفط الخام في ارتفاعه واغلق عند مستوى 72.24. في الوقت ذاته يحاول الذهب في الحصول على دعم من مستوى 1280 ولكنه فشل في الحفاظ على مستوى 1290.

وفي سوق العملات، ارتد الين الياباني قليلا ليوم بعد تراجع معدلات الرغبة في المخاطرة.  ولكنه لا يزال هو ثاني أضعف عملة في سوق العملات هذا الاسبوع وذلك بعد الاسترليني.  وتعتبر عملات السلع قوية بشكل عام، ويقود هذا الارتفاع لدولار الاسترالي ويليه الدولار الكندي و الدولار النيوزلندي.

ومن الناية الفنية، يحاول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الحصول على دعم من مستوى فيبوناتشي الاساسي 1.1708. ولكن سيكون عليه التغلب على مستوىا لمقاومة 1.1821 لتكوين قاع سعري قصير الاجل أولا. وتستعد الحركة التصحيحية التي بدأ فيها الدولار/ فرنك سويسري في الامتداد، وقد يتراجع أكثر للأسفل.  ويدل اختراق الدولار الاسترالي AUD/ الدولار الامريكي مستوى المقاومة 0.7566 على أن الارتداد التصحيح من مستوى 0.7411 يمتد .  ولا يزال الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD في اتجاه هبوطي .

 

 “هاركر” رئيس البنك الفيدرالي في فيلادلفيا: من المناسب رفع سعر الفائدة بحكمة

قال  “هاركر” رئيس البنك الفيدرالي في فيلادلفيا يوم أمس أنه يرى أنه من المناسب رفع سعر الفائدة لمرتين خلال هذا العام. وأشار إلى أنه من “الحكمة الاستمرار في الابتعاد عن المستوى الصفر لسعر الفائدة”. وأن التضخم “لا يبدو عليه أنه يتجه إلى مستوى 2%” وأضاف أنه “ليس هناك الكثير من الركود في أسواق العمل”. وبالتالي من المناسب رفع سعر الفائدة بحكمة.

وإذا كان هناك “تسارع في التضخم” فسوف “يدعم رفع سعر الفائدة للمرة الثالثة”. وعلى الرغم من هذا فإنه لا يرى “تسارع سريع” في التضخم.

 

 “كاشكاري” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في “مينيابولس”: على البنك الفيدرالي رفع الفائدة فقط لتطبيع السياسة النقدية

قال “كاشكاري” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في “مينيابولس” في مقال أنه أن التضخم و معدل نمو الأجور منخفضات بشكل ملحوظ على الرغم من ضيق أوضاع سوق العمل.  وويسجل معدل نمو الاجور في الوقت الحالي معدل 2.7% على اساس سنوي، بالمقارنة مع معدل 3.55 الذي كانت عليه الأجور قبل الأزمة المالية.

وقد أشار إلى أن معدل البطالة في الولايات المتحدة الامريكية “ترصد” الذين يبحثون بنشاط عن عمل.  بالتالي قد لا يكون معدل البطالة عند 3.9% “معدل حقيقي” في السوق.  ويمكن أن يفسر “الركود الخفي” معدل نمو الأجور المعتدل.

وفي النهاية قال “كاشكاري”  أن البنك الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يرفع سعر الفائدة  “فقط لجعل موقف السياسة النقدية محايد ، وأن لا يتحرك بسرعة كبيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *