اخبار اقتصادية

الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD يرتد الى اعلى مستويات اسبوعية له

الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD يرتد الى اعلى مستويات اسبوعية له

اكتسب المستثمرون ثقة متزايدة من محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بشأن ارتفاع احتمالية رفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية خلال شهر ديسمبر، الأمر الذي أدى إلى خروج المستثمرين من صفقات الدولار الأمريكي.  وعلى الرغم من احتمالية استمرار الخروج من صفقات الدولار الأمريكي، إلا أن التحليل الاساسي الداعم لقوة الدولار الامريكي لا يزال قائما طالما ان البنك الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية اللشهر المقبل.

 ومع اقتراب البنك الاحتياطي الفيدرالي من رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية في المستقبل القريب، قد يقدم ضعف الدولار الامريكي قصير الأجل فرصة للمستثمرين المؤيدين للاتجاه الصعودي للدولار الأمريكي لعودة الاستثمار فيه عند سعر منخفض، خاصة  قامت بنوك اخرى مثل البنك المركزي الأوروبي (ECB) و البنك الياباني بتسهيل السياسة النقدية أكثر.  وقد ادى الانخفاض الملحوظ في الدولار الأمريكي USD على كافة القطاعات الى تقديم شريان حياة كاذب للأصول الأخرى التي كانت متضررة من هيمنة الدولار الأمريكي USD في الفترة الأخيرة، وذلك مثل اليورو الذي ارتفع الى 1.0762 مقابل الدولار الأمريكي USD.

 ارتفع الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD الى اعلى مستوى اسبوعي له عند 1.5335، وذلك  بعد انتشار عمليات الخروج من صفقات الدولار الأمريكي  بالاضافة الى تحسن معدلات الثقة تجاه الاسترليني.  وقد تتزايد عمليات جني الارباح من الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD نتيجة لتجدد المخاوف بشأن التباطؤ المحتمل في الزخم الاقتصادي في بريطانيا بالاضافة الى تردد البنك البريطاني في توريط نفسه برفع أسعار الفائدة البريطانية.  وتتزايد التوقعات بأن رفع سعر الفائدة البريطانية ستكون في عام 2016، وبالتالي قد يكون هذا الارتفاع الذي طرأ على الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD بمثابة فرصة للبائعين لدفع الاسعار للاسفل مرة اخرى.

ومن الناحية الفنية، لا يزال الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD في اتجاه هبوطي على الرسم البياني اليومي، و وقد يمتد هذا الارتداد للاعلى الى مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% الواقع عند مستوى 1.53 قبل أن يدفع البائعون هذه الاسعار للاسفل باتجاه مستوى الدعم 1.5100.

خام غرب تكساس الوسيط (WTI)

تراجع خام غرب تكساس الوسيط (WTI) للأسفل إلى ادنى مستوياته خلال شهرين وذلك تحت مستوى 40$، وذلك نتيجة كلا من وجود إشارات واضحة ومستمرة بأنه يوجد فرط كبير في العرض في الأسواق بالإضافة الى معدل الطلب البطيء على هذه السلعة نتيجة للمخاوف العالمية.  وتعتبر ثقة المستثمر ضعيفة تجاه خام غرب تكساس الوسيط (WTI)، وقد يكون ارتداده للاعلى بمثابة فرصة للمستثمرين المؤيدين للاتجاه الهبوطي لدفع الاسعار الى ما دون مستوى 40$.
من الناحية الفنية يعتبر خام غرب تكساس الوسيط (WTI) في اتجاه هبوطي على الرسم البياني اليومي، وقد يعمل مستوى الدعم السابق 42.50$ كمقاومة متحركة والتي قد تكون فرصة للبائعين لدفع الاسعار باتجاه مستوى 39$.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.