اخبار اقتصادية

IFO الألماني ينخفض واليورو مستمر في ارتفاعه واخبار أمريكية جديدة منتظرة اليوم

ظل اليورو على مستوى جيد من الطلب على الرغم من ضعف قراءة IFO بما يزيد عن التوقعات، حيث يستمر التجار في سوق العملات في الدخول في صفقاتهم المفضلة المضادة للدولار الامريكي. سجل مؤشر IFO للثقة في الاقتصاد الالماني قراءة 107.4 مقابل التوقعات بقراءة 108.2 بينما انخفض بند الاوضاع الحالية في هذا المؤشر قليلا الى مستوى 111.3 مقابل القراءة السابقة عند 111.4.

من المحتمل للغاية  أن يكون للجدال حول الميزانية الامريكية الشهر الماضي تأثير سلبي على معدلات ثقة رجال الاعمال في ألمانيا، إلا أن الانخفاض كان بسيط نسبيا ولا يزال مؤشر IFO الألماني بالقرب من اعلى المستويات السنية، حيث لا تزال الاوضاع في أكبر اقتصاد في منطقة اليورو مستقرة.

لم يبالي اليورو/ دولار أمريكي بهه الاخبار في البداية وظل فوق مستوى 1.3800 في صباح جلسة التداول الاوروبية، حيث يستمر التجار في شراء العملة الاوروبية في ضوء التوقعات بأن  البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يستمر في برناممج التسهيل الكمي حتى بداية العام القادم. وتستمر عملة اليورو في الارتفاع لكن المشاركين في السوق لا يرون أي تغيير في السياسة النقدية من المسؤولين في منطقة اليورو.

وقد ذكرنا يوم أمس أن ماريو دراجي محافظ البنك المركزي الاوروبي قد ظل غير مبالي بقوة العملة في آخر مؤتمر صحفي للبنك المركزي الاوروبي. واليوم أكد عضو البنك الاوروبي “جورج اسموسين” على هذا المؤقف قائلا أن قيمة الورو الاسمية والفعلية لا تزال داخل نطاق تداول لم نرى خلال العشر سنوات الاخيرة. وجاءت هذه التصريحات على الرغم من صدور بعض التحذيرات من الشركات الأوروبية بأن ارتفاع اسعار صرف اليورو قد يؤثر على رحبحيتهم في المستقبل.

في بريطانيا اليوم، سجل الناتج المحلي الاجمالي للربع الثالث قراءة 0.8% وهي أفضل قراءة خلال هذا العام. وقد جاء دعم الناتج المحلي الإجمالي بشكل أساسي من قطاع الانشاءات والذي شهد ارتفاع الى 2.5% من 1.9%  في الربع الثاني. ويُظهر التعافي الاقتصادي البريطاني زخم حقيقي وفقا  لسندات الدولة ومن المتوقع ان يستمر معدل النمو بهذا المعدل حتى نهاية العام.

شهد الباوند البريطاني ارتفاع بسيط بعد هذه الأخبار ولكنه ظل تحت مستوى 1.6250. ويستمر هذا الزوج في المعاناة وقت ارتفاعه الى اعلى المستويات، حيث يواجه مقاومة قوية عند 1.6300. وفي الوقت ذاته، صمد هذا الزوج بشكل جيد فوق مستوى 1.6000 وإن تمكن هذا المستوى من الاستمرار في \عمه فقد يتمكن الباوند من الارتفاع الى اعلى مستويات سنوية خلال الأيام القليلة القادمة.

في الجلسة الامريكية اليوم، سيتم الاعلان عن السلع المعمرةا لامريكية والقراءة المعتدلة لمؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان.  ومن غير المتوقع ان يكون لأيًا من هذين  التقريرين تأثير على التداول حيث قد يكون للعوامل الفنية تأثير أكبر على السوق اليوم من أي عوامل اقتصادية اساسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.