اخبار اقتصادية

3 اسباب وراء تقلب اليورو بعد اعلان البنك المركزي الأوروبي (ECB)

3 اسباب وراء تقلب اليورو بعد اعلان البنك المركزي الأوروبي (ECB)

 

لم يكن مفاجئا أن البنك المركزي الأوروبي قرر ترك أسعار الفائدة دون تغيير يوم امس.   وكان تركيز المستثمرين موجه إلى  اتجاه السياسة النقدية الخاص بمحافظ  البنك المركزي الأوروبي دراغي، وبإلقاء نظرة على حركة السعر، يجب أن يكون واضحا أنه لم يكن يميل الى تضييق السياسة النقدية بما فيه الكفاية. ومع ذلك، كان هناك القليل جدا من التقلب في اليورو بعد إعلان السياسة النقدية وليس كل ما له علاقة بقرار سعر الفائدة.   ومع ذلك، كان هناك الكثير من التقلب في اليورو بعد إعلان السياسة النقدية وليس لا يعتبر كل هذا التقلب له علاقة بقرار سعر الفائدة.    وبالاستناد إلى قرار السياسة النقدية، كان بعض المستثمرين يتطلعون أن يقوم  البنك المركزي الأوروبي بالتلميح إلى اتخاذ خطوة ما تتعلق بالسياسة النقدية في  يونيو أو في وقت لاحق، لكننا شعرنا أن الفرصة كانت منخفضة نظرا للقوة الأخيرة للعملة ومخاوف البنك المركزي من انخفاض التضخم.   مع أخذ ذلك في الاعتبار، بدأ دراغي في الاعتراف بجميع التحسينات في الاقتصاد.  وقال إن البيانات الواردة تؤكد تعزيز الانتعاش وتضاؤل المخاطر الهبوطية   كذلك.   أرسلت هذه التعليقات اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD للاعلى فوق 1.0930.   ومع ذلك، تخلى اليورو عن مكاسبه بسرعة حيث (1) أكد دراجي على ضرورة إبقاء السياسة النقدية متكيفة للغاية.   وأشار إلى أنه في حين يعتقد بعض الأعضاء أن تقييمهم لا يحتاج إلى تغيير، فإن البعض الآخر يرى نظرة أكثر تفاؤلا للوضع.   وقال دراجي أيضا إن انخفاض التضخم في مارس كان أكبر من المتوقع وليس هناك حاجة لمناقشة تسلسل الخروج الآن.   وبعبارة أخرى، فإن البنك المركزي لا يفكر بنشاط في تغيير الإرشاد المستقبلي في يونيو، وأدى هذا الرأي  إلى دفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD للأسفل وصولا الى 1.0850.   ولكن مع نهاية اليوم، كان تداول  اليورو يتداول عند  مستوياته السابقة لاعلان البنك المركزي الأوروبي بعد (2)  أن أظهرت آخر استطلاعات الرأي أن 60٪ من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع كانوا يفضلون ماكرون على لوبان.   كما تراجع الدولار الأمريكي  بسبب (3)  القوة لاستثنائية لمزاد السندات لأجل عامين والتي وصلت الى اعلى مستوياتها منذ نوفمبر 2012.  ولا نزال نعتقد ان اليورو سيكون تداوله عند مستويات منخفضة بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) ولكن من المتوقع ان يتعرض لخسائر أكبر مقابل العملات الاخرى مقابل الدولار الأمريكي.

 

على الرغم من تداول الدولار وصل الى اعلى مستوياته عند مقابل الين الياباني 111.60، إلا أنه وجد صعوبة في الارتفاع   في معظم جلسات الولايات المتحدة حيث استمرت أحدث التقارير الاقتصادية في تسجيل نتائج تؤدي الى خيبة الأمل.  اتسع عجز الميزان التجاري في شهر مارس وارتفعت طلبات السلع المعمرة بأقل من التوقعات بنسبة 50% ، وارتفع معدلات الشكاوى من البطالة و تحولت مبيعات المنازل المعلقة الى الاتجاه السلبي.   وتراجعت أسعار السندات مع تراجع الكونغرس عن  تصويت للرعاية الصحية يوم الجمعة ويراقب السوق  كيف سيتم حل الموعد النهائي لإغلاق الحكومة – وإذا ما سيكون ناتج عن اتفاق حقيقي .   .  ومن المقرر أن يصدر تقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول من الولايات المتحدة الأمريكية اليوم   مع مؤشر مديري المشتريات في شيكاغو.  وبالنظر إلى الانخفاض الحاد في الإنفاق الاستهلاكي وانخفاض تقرير مبيعات التجزئة، من المتوقع أن يتباطأ النمو بشكل ملحوظ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.   بعد الإثارة الكاذبة التي وضعتها خطة الإصلاح الضريبي للرئيس ترامب نعتقد أن زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني (الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY)  قد بلغ ذروته حتى اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الأسبوع المقبل.  وقد ترك بنك اليابان السياسة النقدية دون تغيير الليلة الماضية ولكنه رفع مستوى تقييمه الاقتصادي وخفض توقعات التضخم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *