Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

في سوق الفوركس اليوم– كل الأعين تتجه إلى العوائد ومعدلات الرغبة في المخاطرة

بعد الارتفاع الذي حققه الدولار الأمريكي في أعقاب محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، توقف الدولار الامريكي عن الارتفاع وتخلى عن بعض من ارتفاعاته في كلا من جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية اليوم حيث بدأت عوائد السندات لأجل 10 سنوات في الانخفاض.

 

كان زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY هو الأكثر ضعفًا  على الإطلاق حيث تخلت التدفقات المالية الكارهة للمخاطرة في كلا من الجلسة الآسيوية و الأوروبية عن اي فوائد حصلت عليها قبل ذلك من ارتفاع عوائد السندات. وقد انخفض كلا من مؤشر نيكي الياباني و مؤشر داكس الألماني للأسفل بنسبة 1% بعد انخفاض الأسهم في الولايات المتحدة الامريكية والتي تعرضت لعمليات من البيع المكثف في الساعة الاخيرة من تداول يوم أمس.  وفشل هذا الزوج في تجاوز مستوى 108.00  عند ارتفاع الأسعار يوم أمس ويبدو أنه على استعداد لإعادة اختبار مستوى الدعم 107.00 إن انخفضت عوائد السندات الأمريكية أكثر.

 

في الوقت ذاته وعلىا لجنب الاقتصادي،  لم يكن للبيانات الاقتصادية سوى تأثير بسيط على حركة التداول.  وفي ألمانيا، انخفضت معدلات الثقة وفقًا لما جاء به تقرير IFO الألماني إلى مستوى 105.4 مقابل التوقعات بقراءة 107.9. وقال الاقتصادي الالماني كلاوس وولرابي في مؤسسة IFO  بعد تراجع مؤشر ثقة رجال الاعمال في المؤسسة ان الشركات الالمانية اقل ابتهاجا تجاه الاقتصاد مما كانت عليه في الأشهر القليلة الماضية ولكن من السابق لأوانه الحديث عن تحول جوهري.  ومن المرجح أن يؤدي ارتفاع سعر الصرف إلى إضعاف معدلات الثقة، لكنه يظهر حتى الآن القليل من الإشارات التي تؤثر بشكل جوهري على الطلب.

 

وفي بريطانيا، جاءت القراءة الثانية لمعدل الناتج المحلي الإجمالي بقراءة أقل قليلا من التوقعات جيث سجلت مستوى 0.4% مقابل التوقعات بنسبة 0.5%.  وجاء عن مكتب الإحصائات القومي (ONS) أن انخفاض القراءات المعدلة بقطاعات التعدين وتوليد الطاقة والخدمات قد أدى إلى انخفاض القراءة المعدلة بشكل عام لهذا التقرير.  وقد شهد الباوند البريطاني رد فعل بسيط في التداول وظل دون مستوى 1.3900 في منتصف جلسة تعاملات لندن.

 

وفي جلسة التداول الامريكية، سيكون التقرير الوحيد الجدير بالمراقبة هو تقرير مبيعات التجزئة الكندي الذي قد يشهد انخفاضًا في ظل الانخفاض الحاد الذي جاءت به بيانات مبيعات الجملة.  وقد أصاب الدولار الكندي حالة من الضعف طوال الأسيوع وقد تؤدي البيانات السيئة اليوم إلى دفع الدولار الكندي خلال مستوى 1.2700 بشكل حاسم مع مرور اليوم.

 

وبالنسبة للدولار الامريكية، من المحتمل أن يعتمد تداول هذه العملة على عوائد السندات الأمريكية خلال بقية يوم التداول.  ومع غياب البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية اليوم، سوف تركز كل الأعين على عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات والتي تقترب من مستوى 2.95%.  ولكن في حالة اختراق هذا الحاجز للاعلى فقد  يكون لهذا نتائج بعيدة للعملةا لامريكية.  ومن المحتمل ان يرتفع الدولار الامريكي بقوة مقابل العملات الأساسية وخاصةً العملات ذات عوائد السندات المرتفعة مثل الدولار الأسترالي و الدولار النيوزلندي حيث تستمر الفروقات بين أسعار الفائدة في التراجع، ولكن قد يفقد قوته مقابل الين الياباني بسبب التدفقاتا لمالية الداعمة لكره المخاطر وذلك إن بدأت الاسهم في التعرض إلى عمليات بيع مكثفة مرة أخرى كرد فعل لارتفاع عوائد السندات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *