اخبار اقتصادية

تقلب تداول الدولار في سوق العملات الاجنبية

تقلب تداول الدولار في سوق العملات الاجنبية

 كان التداول يوم أمس يومًا متقلبًا آخر في سوق العملات الاجنبية حيث تأجرح الدولار الامريكي داخلاً إلى وخارجًا من المنطقة الإيجابية.  وتبخرت الارتفاعات التي سجلها الدولار الامريكي في بداية جلسة التداول الأمريكية حيث تحولت عوائد سندات الخزانة الامريكية لأجل 10 سنوات إلى المنطقة السلبية  وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية الأمريكية هذا الأسبوع، تأخذ العملة الأمريكية إشارات تداولها من عوائد السندات الامريكية.  ومع أخذ ذلك في عين الاعتبار، فإن  معركة الإصلاح الضريبي تعتبر تحديا واحد مع أعضاء مجلس الشيوخ الذين يقاتلون للحفاظ على البنود الرئيسية مثل الحفاظ على سقف الرهن العقاري والسيارات الكهربائية   عند 1 مليون دولار  في مشروع القانون.   وخلافا لإدارة ترامب والآمال الكبيرة في السوق، فإن وكالات التصنيف الائتمان يتشكك في الفائدة الاقتصادية.   ووفقا لفيتش، ستكون هناك دفعة اقتصادية مؤقتة، ولكن سيكون للخطة الضريبية عائد سلبي كما سيؤدي هذا الى زيادة العجز.   ولحسن الحظ فإن هذا التأثير على المدى الطويل لن يؤثر على حركة السعر للدولار على المدى القريب.  ويخطط المجلس انهاء عمله هذا الاسبوع واجراء الخطة الخاصة بالتصويت خلال الاسبوع القادم.   وهناك فرصة جيدة لأن يقوم  مجلس النواب بتمرير قانون المشروع بحلول نهاية هذا الشهر ولكن قد يكون أكثر صعوبة في مجلس الشيوخ حيث  أن  أغلبية الحزب الجمهوري أقل حجما هناك.  وسوف يرتد الدولار الامريكي للاعلى عندما يقوم مجلس النواب بتمرير مشروع القانون ، وسوف يعتمد تداوله بعد ذلك على الصعوبات التي قد يواجهها هذا القانون في مجلس الشيوخ.  لم يتم الاعلان يوم أمس عن اي تقارير اقتصادية يوم أمس وقد استعمنا أخيرصا إلى حديث كوارلس عضو في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، الذي يعتبر العضو الاحدث في لجنة صنع السياسة النقدية، ولسوء الحظ لم يكشف كوارلس عن اي شيء ذو قيمة بشان موقفه تجاه السياسة النقدية.   واليوم سيكون الوضع هو نفسه فيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية الامريكية، ولكن سيتم الإعلان فقط عن معدلات الشكاوى من البطالة الامريكية.   وسوف يجتمع الرئيس الامريكي دونالد ترامب مع “مون رئيس كوريا الجنوبية اليوم ولا شك في أن كوريا الشمالية ستكون مدرجة في الأجندة. وإن زاد الضغط على كوريا الشمالية بشكل علني، فسوف يتعرض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى الضغط السلبي.

 

 على الرغم من ان زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD قد انخفض يوم أمس إلى أدنى مستوى جديد له خلال 3 أشهر، إلا انه أغلق يوم التداول فوق مستوى 1.1550. وقد يكون الارتداد الصعودي خلال يوم التداول بسبب التقارير التي جاءت بأن أبرز  مشرعي السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي (ECB) قد طعنوا في تعهد البنك المركزي بالحفاظ على برنامج شراء السندات إلى أن يتحسن التضخم. وفضل أعضاء البنك المركزي الاوروبي كوور وويدمان وجالهو الإلتزام التحفيز الاقتصادي الشامل وليس مجرد ربط برنامج التسهيل الكمي بأهداف التضخم   . وبالتالي في نهاية اليوم لم يكن لهذا التقرير تأثير على اليورو ولم يقم اليورو بالامتداد في ارتفاعاته حتى بدأ الدولار الأمريكي في الانخفاض. وقد كانت التقارير الاقتصادية من منطقة اليرو متضاربة، حيث تعرض الإنتاج الصناعي الألماني إلى انخفاض كبير غير متوقع.  كما انخفضت مؤشرات مديري المشتريات بقطاع التجزئة، مما يعكس ضعف معدل طلب المستهلك في شهر أكتوبر.  وكانت الاخبار الجيدة الوحيدة عن مبيعات التجزئة من منطقة اليورو والتي ارتفعت في شهر سبتمبر.  ومن الناحية الفنية، لا يزال اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD يتجه إلى الأسفل ولكن قد يكون الافضل هو انتظار  البيع بالقرب من مستوى 1.1610.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *