اخبار اقتصادية

تجار الدولار ينتظرون بيانات اقتصادية أمريكية هامة اليوم

لم يتبقى سوى يومين تقريبا على الاعلان عن نتيجة تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي، وبهذا امتد الدولار الامريكي مقابل جميع العملات الاساسية. وقد وصلت بعض أزواج العملات الى مستويات فنية هامة، ينما اخترقت أزواج أخرى هذه المستويات الهامة. وكانتاستمرارية ارتفاع الدولار الامريكية مدهشة بدرجة كبيرة، إلا أنه من غير المفترض أن تكون مفاجئة للمستثمرين  لأن أقوى الحركات السعرية في سوق الفوركس هي تلك التي تدعمها العومل الاقتصادية الاساسية. وفي هذه الحالة، سيكون البنك الفيدرالي مستعدا لتقليل كمية من التحفيز الاقتصادي الذي يقدمه للاقتصاد، وسوف يترقب المستثمرون البيانات الاقتصادية للتأكد من أن الاقتصاد مستعد لاستقبال تقليص برنامج مشتريات الاصول الفيدرالي.

يواجه الدولار الامريكي الأختبار الأول له اليوم، حيث سيتم الاعلان عن عدد من البيانات الاقتصادية الامريكي والتي ستشكل التوقعات الخاصة ببيانات سوق العمل الأمريكي يوم الجمعة. يبدأ اليوم في الجلسة الأمركية بالاعلان عن تقرير “تشالنجر جراي آند كريسماس” الخاص بسريح العمالة، ويليه تقرير التوظيف الأمريكي  بالقطاع الخاص ADP، ومعدلات الشكاوى من البطالة الأمريكية، وسيكون التقرير الأكثر أهمية هو مؤشر ISM بغير القطاع الصناعي. وفي وقت مبكر من هذا الاسبوع، علمنا ان القطاع الصناعي قد خسر وظائف للمرة الأولى منذ 2009 والسؤال الآن هو إذا ما كان قطاع الخدمات يعاني من نفس المصير. لا نعتقد أنه يعاني من نفس هذا الخسارة التي شهدها القطاع الصناعي، وإلا لم يضطر البنك  الفيدرالي الى تقليل توقعاته الخاصة بمعدل البطالة. ومن المتوقع انخفاض تقرير تسريح العمالة، ومن المحتمل ان يأتي تقرير التوظيف بالقطاع الخاص ADP بقراءة تدل على احتمالية ارتفاع تقرير التوظيف الامريكي بالقطاع الخاص.

بالنسبة للدولار الامريكي، فحتى يتمكن من الحفاظ على ارتفاعاته، فكل ما يحتاجه أن تأتي هذه البيانات الامريكية اليوم بنتائج متوافقة مع التوقعات ، ولكن حتى يتمكن الدولار الأمريكي/ الين الياباني من اختراق مستوى 101 ويتمكن اليورو/ الدولار الأمريكي من اختراق مستوى 1.2950، فلا بد أن يكون هناك تحسن في نتيجة مؤشر ISM بغير القطاع الصناعي وبند التوظيف في هذا المؤشر. وإن أظهر قطاع الخدمات قراءة ابطأ أو أسوأ، وانكمشت اوضاع التوظيف، فقد يتخلى الدولار الامريكي عن ارتفاعاته سريعا حيث قد يعيد المستثمرين وضع توقعاتهم ويقللون من صفقات شراء الدولار الامريكي قبل  قبل الاعلان عن تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي. وخلال الشهر الماضي، انخفض بند التوظيف في هذا المؤشر من مستوى 52 الى مستوى 50.1، اي انه كان قيد أنملة فوق مستوى 50 والذي يعتبر الحد الفاصل بين الانكماش والتعافي. وبالتالي فإن انخفاض هذا المؤشر قد يعني في الغالب انه ستكون هناك خسائر في الوظائف خلا يونيو، وهو أمر سيكون جيد للدولار الامريكي. ومع الأخذ في الاعتبار أن هناك العديد من المستثمرين  والتجار  الأمريكيين سوف يأخذون أجازة نهاية اسبوع طويلة بداية من وقت الظهيرة من يوم غد، فقد تشهد صفقات شراء الدولار الامريكي انعكاس كبير إذا ما جاءت البيانات الاقتصادية الامريكية اليوم مخالفة للتوقعات، حيث يستعد التجار لاجازة الرابع من يوليو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.