Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اليورو يحافظ على قوته بعد تحسن نتيجة مؤشر IFO

 لليوم الثاني على التوالي تساعد البيانات الاقتصادية الألمانية الأفل من التوقعات على  حفاظ اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD على قوته حيث ارتفع هذا الزوج فوق مستوى 1.0650 في صباح جلسة التداول الأوروبية.  جاء اليوم مؤشر IFO عن ثقة رجال الأعمال بمستوى 109 مقابل التوقعات بقراءة 108.3، مما يدل على ان معدل الطلب في أكبر اقتصاد في أوروبا لا يزال قويًا.

كانت هذه أفضل قراءة يسجلها مؤشر IFO منذ ما يزيد عن عام كما انها ثاني ارتفاع شهري على التوالي.
وبعد الانخفاض الحاد الذي تعرضت له في اعقاب التوترات الجيوسياسية مع روسيا، تحسنت معدلات ثقة رجال الأعمال في ألمانيا بشكل ملحوظ في اعقاب انخفاض اسعار الصرف وانخفاض أسعار النفط، مما يساعد رجال الاعمال في ألمانيا على المنافسة محليًا وعالميًا.

ووفقًا للاقتصادي “Wohlrabe” في مؤسسة IFO الألمانية، لا يبدو أن الاقتصاد الألماني قد تأثر بضعف البيانات الصادرة عن الأسواق الناشئة حيث لا يزال معدل الصادرات ايجابيًا.  وقد ظلت معدلات طلب المستهلك مستقرة، حيث لم تتأثر معدلات ثقة رجال الأعمال بفضيحة الديزل ولا تدفق اللاجئين أو الهجمات الإرهابية الأخيرة في باريس .

وفي الوقت ذاته في بريطانيا ادت التعليقات الصادرة عن مسؤولي السياسة النقدية الى دفع الباوند البريطاني الى الانخفاض تجاه مستوى 1.5100، حيث أدى خطاب عضو لجنة السياسة النقدية آندي هالدين إلى بث المخاوف في الاسواق.  قال السيد هالدين أن المخاطر التضخمية تميل الى الاتجاه الهبوطي ، والأكثر أهمية من هذا أن البنك المركزي يجب أن يكون مستعدًا لاتخاذ إجراء في أيًا من الاتجاهين لمكافحة أي ضعف في الاقتصاد.

وعلى الرغم من أن السيد هيلدين هو العضو الأكثر ميلا الى السياسة النقدية الميسرة من بين اعضاء البنك البريطاني،  إلا أن مجرد ذكر أي تسهيل محتمل في السياسة النقدية في الوقت الذي يتوقع فيه السزق تضييق السياسة النقدية من البنك البريطاني قد أدى الى انخفاض الباوند البريطاني للأسفل.  ولم يساعد “كارني” محافظ البنك البريطاني مشتري الباوند البريطاني عندما أكد على أن أسعار الفائدة قد تبقى منخفضة لفترة معقولة من الوقت.  وفي ظل تمسك  مسؤولي السياسة النقدية في بريطانيا بموقفهم المؤيد للسياسة النقدية الميسرة في أغلب تصريحاتهم الاخيرة، فإن احتمالية  تعرض الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD الى المزيد من الخسائر لا تزال مرتفعة وقد يختبر هذا الزوج مستوى 1.5000 قبل نهاية الاسبوع.

واخيرا دفعت بعض التوترات الجيوسياسية بزوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY للاسفل ايضا بعد ان اعلنت تركيا عن قذفها لطائرة حربية روسية اخترقت مجالها الجوي.  وقد تم طرد كلا من الطيَارَين ولكن كان احدهما ميت.  ووصفت روسيا الحادثة بانها خطيرة للغاية لكنها دعت إلى الهدوء. من الصعب التأكد من تداعيات هذا الحادث، ولكن يمكن أن تبقى السوق حذرة لبقية اليوم مع ضغط التدفقات المالية الكارهة للمخاطرة على الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY، حيث يقع تداوله بالقرب من مستوى 122.50.

وعلى الصعيد الاقتصادي، سوف يركز السوق على تقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث الصادر عن الولايات المتحدة الامريكية مع التوقعات بقراءة 2.1%. وأي قراءة أقل من هذا المعدل ستزيد من الضغط على الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY وقد تدفع هذا الزوج تجاه مستوى  122.00 حيث تستمر التدفقات المالية الكارهة للمخاطرة في السيطرة على التداول اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *