اخبار اقتصادية

اليورو لا يمكنه الحفاظ على ارتفاعاته اليوم في سوق الفوركس

اليورو لا يمكنه الحفاظ على ارتفاعاته

 

ارتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD  إلى أعلى مستوياته خلال عدة أسابيع فوق مستوى 1.1350 في وقت مبكر من تعاملات بورصة فرانكفورت في أعصاب قراءة مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو التي جاءت أفضل من التوقعات، ولكن لم يتمكن هذا الزوج من الحفاظ على هذه المستويات حيث بدأت عمليات جني الأرباح في جلسة منتصف النهار.

 

جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو بنتائج متضاربة حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات (PMI) الفرنسي بقطاع الخدمات بمقدار 2 نقطة ليصل الى 52 من مستوى 50.6 ولكن انخفض مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي الى المنطقة الانكماشية الى 48.5 من 48.9 التي كان عليها في الشهر الأسبق.

 

وفي ألمانيا سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات انخفاض بسيط إلى مستوى 53.3 مقابل قراءة 54.3 ولكن  سجل القطاع الصناعي مستوى 53.6 مقابل التوقعات بقراءة 53.7. وبشكل عام ارتفع مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو إلى أعلى مستوى له عند 53.3 والذي كان المستوى الأفضل خلال 7 أشهر.  ووفقًا لـ “ماركت”، أدى تباطؤ نمو الطلبيات بالقطاع الصناعي والانخفاض في التفاؤل بشأن قطاع الخدمات إلى  ضعف معدل التوظيف و أشار هذا الى ان معدل النمو قد يتلاشى خلال الاشهر القادمة. ولا تزال الضفوط التضخمية فاترة في الوقت ذاته.

 

انخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى مستوى 1.1355 في أعقاب  الإعلان عن مؤشر مديري المشتريات (PMI) الفرنسي ولكنه لم يتمكن من الحفاظ على هذه المستويات حيث أدى البيع الذي تعرض له اليورو/ باوند بريطاني إلى تعرض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى المزيد  من الضغط الهبوطي.  ولا يزال هذا الزوج بالقرب من أعلى المستويات خلال عدة أسابيع ، ولا يعود هذا الى ارتفاع معدل الطلب على العملة وإنما يعتبر نتيجة لعمليات البيع التي تعرض لها الدولار الامريكي.  ولا يزال سوق العملات متشكك بدرجة كبيرة في احتمالية تضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي ولا تزال العملة الأمريكية تحت الضغط على كافة القطاعات.

 

وتقف عدم الثقة العميقة في سوق العملات الأجنبية  في تناقض حاد مع سوق الدخل الثابت حيث ارتفع العائد على السنداتلأجل 10 سنوات ما يقرب من 10 نقطة أساس من أدنى المستويات من الشهر الماضي.  ومن غير المحتمل ان يستمر التباعد بين الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY و سندات العشر سنوات حيث ترتبط هاتين الأداتين الماليتين بقوة. وإن بدأت السندات لأجل 10 سنوات في الاستجابة للتصريحات الأكثر ميلا لتضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي وبقيت العوائد فوق مستوى 1.60%، فمن المحتمل أن يندفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY تجاه مستوى 102.00. وفي الوقت الحالي يبدو أن كلا الأداتين الماليتين محصورتان داخل نطاقات محددة حيث لا تزال الأسواق في حالة ركود صيفي حاد، حيث خرج اغلب التجار في أجازة للشواطئ وابتعدوا عن شاشات التداول.

 

ومع قلة البيانات الاقتصادية اليوم التي لا يوجد فيها سوى مؤشر مديري المشتريات (PMI) و مبيعات المنازل الجديدة، فمن المحتمل أن تبقى حركة السعر محصورة لبقية اليوم حيث قد يبقى تداول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD في نطاق 1.1300-1.1350 بينما قد يستمر الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY في التماسك حول مستوى 100.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *