اخبار اقتصادية

الدولار الاسترالي ينخفض مع مخاوف بتدخل البنك الاسترالي

انخفض الدولار الاسترالي في الضعف في جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الاوروبية بعد ان جاءت نتيجة مؤشر مجيري المشتريات بالقطاع الصناعي الصيني أضعف من التوقعات، وقال “جلين ستيفينز” محافظ البنك الاسترالي  أنه يرحب بفكرة التدخل لدفع زوج العملة للأسفل./

في سنوية الاقتصاديين الاستراليين قال ستيفينز ان القوى العالمية القوية تجعل الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي مستمر في الارتفاع وان هذا الزوج فوق سعره العادل بكثير. وقد أصيب ستيفينز مثل اعضاء السياسة النقدية الآخرين  بالإحباط بتمسك البنوك المركزية الأربعة الكبرى بالسياسة النقدية الميسرة الامر الذي ينتج عنه تدفقات مالية قوية الى الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي، والذي يعتبر من العملات القليلة ذات العائد المرتفع من بين عملات المجموعة العشرين.

وعلى الرغم من قطع البنك الاسترالي لسعر الفائدة بمقدار 225 نقطة اساس، إلا ان سعر الفائدة الاسترالية لا يزال اعلى من سعر الفائدة في الدولار واليورو والين والباوند البريطاني. وعلاوة على ذلك، أدى تجدد التوقعات باحتمالية ان تكون هناك اسعار فائدة سلبية على الايداعات في اليورو  الى بزيادة جاذبية شراء الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي من المستثمرين. وبالنسبة لمسؤولي السياسة النقدية والمالية في استراليا الذين يسعون الى  اعادة التوازن الى الميزان التجاري الاسترالي، فإن سعر الصرف المرتفع يعتبر مصدر دائم لمعارضة تحقيق هذا وتدل تصريحات ستيفينز أن البنك المركزي الاسترالي قد يتخذ إجراءات أكثر شدة  لخفض سعر الصرف.

في الوقت الحالي، يبدو أن تصريحات ستيفينز انها تصريحات تمهيدية بطبيعتها، حيث قام بالتخفيف من لهجته بقوله ان التدخل قد يتضمن تكاليف كبيرة وأنه غير مقتنع بان هذا سيكون فعالا.  وقال ايضا ان وجهة نظر البنك الاسترالي منذ فترة طويلة بأن التدخل قد يكون مفيدا إن تم استخداماه بحكمة فقط.  باختصار، جعلت تصريحات ستيفينز سوق الفوركس يلاحظ أن البنك الاحتياطي الاسترالي جاد بشأن استخدام وسائل غير تقليدية لتقليل سعر الصرف. انخفض الدولار الاسترالي كرد فعل لهذه التصريحات مقتربا من مستوى 0.9250 قبل أن يقوم المشترين بالإقبال على شراءه.

من ناحية أخرى، اخترق الدولار الاسترالي/ الين الياباني مستوى 100.50 مرتفعا الى مستوى 100.95 في منتصف جلسة تداول لندن. وكانت هناك طلبات شراء على هذا الزوج في بداية جلسة التداول الآسيوية ، حيث كان هناك رد فعل ايجابي من المستثمرين تجاه احتمالية التقليص الممكن لمشتريات الاصول من البنك الفيدرالي في ديسمبر. وفي ظل اتجاه مسؤولي السياسة النقدية الى تضييق السياسة النقدية في الوقت الذي يلتزم فيه البنك الياباني بالسياسة النقدية التوسعية، قد يصبح الدولار الأمريكي/ الين الياباني مستعدا في النهاية الى الارتفاع وإن تمكن من اختراق مستوى المقاومة عند 101.50، فقد يستهدف اعلى مستويات سنوية  خلال الاسابيع العديدة القادمة.

وأخيرا،  جاءت نتائج متضاربة من البيانات الاقتصادية اليوم من منطقة اليورو، حيث  أظهر مؤشر مديري المشتريات الفرنسي المزيد من الانكماش بينما ارتفع مؤشر مديري المشتريات الألماني الى اعلى مستوى خلال 29 شهر. وقد يكون انعدام التوازن الكبير بين ألمانيا وبين بقية أوروبا سبب في حدوث توترات حقيقية لدى البنك المركزي الاوروبي، خاصة إن قاومت ألمانيا أي محاولات اضافية لتوسيع السياسة النقدية.  وفي ظل ترنح بقية منطقة اليورو وميلها الى الركود، فمن المحتمل ان يزيد الضغط باستمرار التحفيز الاقتصادي  وقد يؤدي هذا بدوره الى دفع اليورو/ دولار أمريكي باتجاه ادنى المستويات الأخيرة عند 1.3300.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *