اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD

سجل الدولار الأمريكي ارتفاعا حادا خلال تعاملات يوم أمس وذلك مع ارتفاع معدلات المخاطرة بصورة كبيرة. وكان قد سجل الدولار الأمريكي ارتفاعا مقابل الين الياباني إلى مسويات قريبة من 77.80. ومن المنتظر اليوم صدور بيانات حول طلبات إعانة البطالة الأسبوعية والتي من المتوقع أن لا تستحوذ على اهتمام المتعاملين اليوم خاصة مع عدم وجود توقع بتغيير قيمتها بصورة كبيرة. حيث أن اهتمام المتعاملين أصبح ينصب في الوقت الحالي على الأخبار الإيطالية والتي من المحتمل أن تعلن عن تغيير الحكومة الخاصة بها في الوقت الحالي. بصورة عامة فإنه من المتوقع أن يتم التعامل على الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني في الإطار ما بين 77.50 و 78.50.


 

اليورو EUR

سجل اليورو/دولار أمريكي انخفاضا إلى مستويات قريبة من 1.35 خلال تعاملات يوم أمس وذلك مع ارتفاع العوائد بصورة كبيرة على السندات الإيطالية لعشر سنوات والتي سجلت ارتفاعا بمقدار 70 نقطة أساس وذلك قبل انخفاضها مرة أخرى. وكان قد وعد “بيرلسكوني” رئيس الوزراء الإيطالي بأنه سوف يتوجه نحو الاستقالة وذلك بعد إقرار قانون الاستقرار وحينها من الممكن الموافقة على خطة التقشف المقدمة من الحكومة الحالية مع الموافقة أيضا على بعض الإصلاحات الخفيفة. ولكن بصورة عامة فإن الوضع السياسي الإيطالي لا يزال غير واضح المعالم بصورة كبيرة وهناك احتمالات كبيرة بأن يتم تشكيل حكومة تكنوقراط وتحصل على دعم البرلمان بصورة كبيرة. بشكل عام فإن ذلك لن يكون إيجابيا بالنسبة لليورو. ولهذا فإنه من المتوقع استمرار انخفاض اليورو مقابل الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم ولكن من الممكن أن نرى بعض الدعم وذلك مع الإعلان عن تشكيل حكومة إيطالية جديدة قبل معاودة الانخفاض مرة أخرى.


 

الجنيه الاسترليني GBP

سجل الجنيه الإسترليني/دولار أمريكي انخفاضا كبيرا خلال تعاملات يوم أمس مع ارتفاع معدلات المخاطرة بصورة كبيرة ولكن كان الجنيه الإسترليني أفضل حالا من اليورو ومن العملات عالية المخاطر الأخرى. ويأتي ذلك مع اهتمام المتعاملين اليوم بالبيانات البريطانية المنتظرة حول القرارات الخاصة بالبنك المركزي البريطاني بشأن أسعار الفوائد والسياسة النقدية البريطانية. وبشكل عام فإنه من غير المتوقع أن يقوم البنك المركزي بإمداد برنامج شراء الأصول خلال اجتماعات اليوم خاصة بعد قيامه باستمرار البرنامج خلال الاجتماع السابق. ولكن من المتوقع أن يقوم بإعادة البرنامج مرة أخرى خلال بداية العام القادم. بشكل عام فإنه من المتوقع عودة انخفاض الجنيه الإسترليني مرة أخرى الفترة القادمة ولكن مع اتخاذ مستويات دعم قوية بالقرب من مستويات 1.5830 وذلك بالنسبة للباوند/دولار أمريكي.


 

العملات الاسكندينافية:

انخفضت العملات الاسكندينافية والتي تتمثل في الكورونا السويدية والكورونا النرويجية وذلك مع ارتفاع معدلات المخاطرة خلال تعاملات يوم أمس وذلك مقابل كلا من الدولار الأمريكي واليورو أيضا. وذلك مع قرارات البنوك المركزية الخاصة بتلك المناطق الحفاظ على أسعار الفوائد عند أدنى مستوياتها في ظل المشاكل الاقتصادية التي تتعرض لها المنطقة الأوروبية في الوقت الحالي.


 

مراكز البيع الخاصة بالمتعاملين الأفراد على اليورو تشير إلى احتمال انعكاس المخاطرة.

سجل اليورو/دولار أمريكي انخفاضا كبيرا خلال تعاملات يوم أمس وذلك مع ارتفاع العوائد بصورة كبيرة على السندات الإيطالية لعشر سنوات إلى 7.45% بالإضافة إلى ارتفاع الأسبانية أيضا. وعلى الرغم من عدم وجود ترابط ما بين اليورو/دولار أمريكي مع تلك العوائد على السندات إلا أن المتعاملين قد تفاعلوا بصورة كبيرة مع تلك الأخبار خلال تعاملات يوم أمس. وذلك لتعبير تلك العوائد على معدلات المخاطرة ورؤية المتعاملين إلى الأوضاع الاقتصادية الحالية. وفي ظل الأجواء المسيطرة على السوق في الوقت الحالي فإنه ليس من الغريب أن نرى اتجاه الكثير من المتعاملين إلى الدخول في صفقات بيع على اليورو بصورة كبيرة خلال الفترة لماضية. الأمر الذي يشير إلى احتمال استمرار الانخفاض الفترة المقبلة خاصة مع انخفاض الطلب على الأصول الأوروبية إلى أدنى المستويات منذ فبراير الماضي كما أظهره ميزان المدفوعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *