Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اغلاق الحكومة الامريكية ورفع ضريبة المبيعات في اليابان وتفاؤل من البنك الاسترالي

في ظل اغلاق الحكومة الامريكية، وفرض ضريبة جديدة في اليابان، والبيان الشهري الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الاسترالي، والنتيجة المخيبة للآمال من مؤشر مديري المشتريات البريطاني بالقطاع الصناعي،  كانت ليلة التداول يوم امس متخمة بالاخبار الهامة في سوق الفوركس. الا ان الكمية الكبيرة في تدفقات الاخبار لا يعني بالضروري حركة سعرية اكبر في سوق العملات، حيث كان الدولار الامريكي  هو العملة الأكثر ضعفا في جلسة لندن الصباحية للتداول.

لم يكن تأثير اغلاق الحكومة الامريكية كبيرا في اسواق الاسهم واسواق السلع، وعلى الرغم من ان اليورو/ دولار أمريكي قد ارتفع الى اعلى مستويات  جديدة عند 1.3588، إلا أنه قد فشل في تجاوز مستوى 1.3600 بعد أن جاءت البيانات الألمانية مخالفة للتوقعات. سجل مؤشر مديري المشتريات الألماني مستوى 51.1 مقابل التوقعات بقراءة 51.3، ولكن قد يكون الأمر المقلق هو الارتفاع الحاد في البطالة.

ارتفع معدل البطالة الألمانية بمقدار 25 ألف مقابل التوقعات بقراءة – 5 ألف مما يددل على ان سوق العمل في اكبر اقتصاد في منطقة اليورو لم يعد يسجل نموا. وكان هذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي ترتفع فيه البطالة في ألمانيا، الامر الذي لا يبشر بالخير فيما يتعلق بتقدم النمو الاقتصادي في منطقة اليورو خاصة وان البلاد لا تزال في معضلة سياسية.

في اليابان، جاءت بيانات تانكان بنتائج افضل من التوقعات حيث ارتفع هذا المؤشر الى مستوى 12 مقابل التوقعات بمستوى 7، الأمر الذي ساعد على اقناع آبي رئيس الوزراء الياباني بفرض زيادة في ضريبة المبيعات المحلية الى معدل 8%. وقد ادى هذا الى زيادة قوة الين الياباني في البداية، إلا أن مشرعي السياسة النقدية قد أوضحوا بعد ذلك أنهم سيقومون بمعادلة التأثيرات المدمرة على الاستهلاك والناتجة عن رفع الضريبة عن طريق برنامج تحفيز اقتصادي تبلغ قيمته 6 تريليون ين ياباني. وقد ارتد الدولار الامريكي/ الين الياباني من اعلى مستوى له عند 98.73 ولكن ظلت معدلات الطلب عند مستوى 98.00.

لا تزال حركة هذا الزوج محصورة داخل نطاق ضيق للغاية حيث تعتمد حركة هذا الزوج بشكل كبير الان على اجراءات مشرعي السياسة النقدية في أمريكا. وإن  تمكن الكونجرس الامريكي من حل المشكلة التشريعية الحالية  واستمر الاقتصاد الامريكي في اداء جيد، فستكون هناك احتمالية كبيرة بتقليص برنامج التسهيل الكمي من البنك الاحتياطي الفيدرالي، وسيكون هذا بالتالي سبب قوي للدولار الامريكي/ الين الياباني للارتفاع. ولكن إن ظلت الاوضاع الاقتصادية والسياسية في الولايات المتحدة الامريكية في حالة اضطراب، فمن غير المرجح  أن يتحرك الدولار الامريكي/ الين الياباني كثيرا في أيًا من الاتجاهين.

في بريطانيا اليوم، جاء مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الصناعي بقراءة مخيبة للآمال، حيث سجل مستوى 56.7 مقابل التوقعات بقراءة 57.3. وكان هذا هو الانخفاض الاول في هذا المؤشر منذ ما يزيد عن 6 اشهر ودفع هذا الباوند البريطاني الى مستوى 1.6200 لفترة وجيرزة. ولكن أظهر هذا المؤشر الخاص بالقطاع الصناعي في بريطانيا ان النشاط في هذا القطاع لا يزال بالقرب من اعلى المستويات الاخيرة له، وتمكن الباوند البريطاني بالتالي من الاستقرار عند مستوى  1.6230 في اعقاب هذه الاخبار.

وكان الرابح الحقيقي الليلة الماضية هو الدولار الاسترالي، حيث ارتفع بما يزيد عن 100 نقطة من ادنى مستوياته بعد البيان المفاجئ من البنك الاحتياطي الاسترالي والذي تميل اللهجة فيه إلى تأييد الابتعاد عن السياسة النقدية الميسرة. وكان البنك الاحتياطي الاسترالي قد قرر الحفاظ على اسعار الفائدة بدون تغيير وقال انه لا يزال يشهد معدل نمو تحت الاتجاه على المدى القريب. ولكنه ذكر أيضًا التحسن في معدلات ثقة المستهلكين ورجال الاعمال وأوضح عدم قلقه إزاء الارتفاع الأخير في سعر صرف الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي، حيث أشار إلى أن هذه العملة لا تزال دون اعلى المستويات التي سجلها في ابريل بنسبة 10%.

 وكانت هذه اللهجة المتفائلة من البنك الاحتياطي الاسترالي قد خففت من التوترات بشأن القطع الوشيك لاسعار الفائدة من البنك، ودفعت العقود الآجلة بالتوقعات بقطع سعر الفائدة مرة أخرى من البنك الاسترالي الى فبراير 2014. ولا تزال معدلات الطلب جيدة على الدولار الاسترالي عند مستوى 0.9400 ولكن من المرجح ان يواجه هذا الزوج مقاومة أكثر صلابة عند 0.9500، وبالتالي قد يكون الاتجاه الصعودي له محدودا.

في الجلسة الامريكية اليوم، سيكونا لتركيز على واشنطن، على الرغم من انه غير المحتمل استئناف المفاوضات من المشرعين وأنقد يتعرض الدولار الامريكي لمزيد من ضغوط البيع  إذا بدا الوضع مسدودا. وسوف يركز السوق اليوم على مؤشر مديري المشتريات من ISM الأمريكية، وتشير توقعات السوق الى ان هذا المؤشر قد يسجل تراجع بسيط للغاية الى مستوى 55.3. وإن جاءت هذه البيانات ايجابية، فقد تشهد العملة الامريكية بعض الارتفاع المريح مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *