Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة في سوق الفوركس

ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة في سوق الفوركس

 

 

طبقت الولايات المتحدة الأمريكية ما وعدت به بفرض تعريفات جمركية قيمتها 34 مليار دولار أمريكي على السلع الصينية اليوم، ولكن لم يكن هناك رد من الصين وبالتالي ارتفعت مغدلات الرغبة في المخاطرة في سوق الفوركس حيث ارتفع كل من اليورو/ دولار أمريكي EURUSD و الدولار الأسترالي و الدولار النيوزلندي في فترة الظهيرة من جلسة التداول الآسيوية.

 

وقد كان رد الفعل هذا في سوق العملات عبارة عن رد فعل “بالبيع عند الأخبار” حيث تراجعت التدفقات المالية الداعمة للمخاطرة في البداية على الرغم من تفعيل قرار التعريفات الجمركية من الولايات المتحدة الامريكية. ونظرًا إلى أن أغلب هذه الأخبار متوقعة، إلا أن عملات الفوركس التي ينطوي عليها مخاطر عالية قد شهدت ارتفاع ناتج عن عمليات البيع على المكشوف ، وحصل هذا الارتفاع على المزيد من الدعم بسبب رد فعل الصين الفاتر.

 

ومن غير الواضح ما ستقوم به الصين كخطوة تالية، ولكن يبدو أن مشرعي السياسة النقدية في بكين في حيرة من امرهم بين حفظ ماء وجههم وبين جعل عجلة الصراع التجاري تخرج عن السيطرة. أما السيد ترامب فلم يتخلى ابدأ عن القتال وهدد بالفعل بفرض رسوم جمركية على سلع بقيمة 14 مليار دولار أخرى في غضون عدة أسابيع ، لذا فمن المرجح أن يفرض الصينيون مجموعة جديدة من التعريفات الجمركية الخاصة بهم أو ربما يختارون أن يكونوا أكثر مرونة، ولكن في النهاية يخلق هذا الأمر سياسة أكثر ضررا  عن طريق خلق حواجز للشركات الأمريكية متعددة الجنسيات في السوق المحلية الصينية. وتعتبر الصين هي بالفعل أكبر سوق للسيارات وبالتالي أي محاولة لإلحاق الضرر من الناحية التنظيمية بالشركات الأمريكية قد يكون له تأثير سلبي على أرباح الشركات الأمريكية متعددة الجنسيات.

 

وتأخذ الأسواق الوضع الحالي بصدر رحب مع افتراض أن أسوأ من في الأزمة قد انتهى.

 

وفي جلسة التداول الأمريكية اليوم، سيتحول تركيز السوق إلى تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي مع توقع أن يأتي بقراءة 80-200 ألف. وكان تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP و بند التوظيف في  مؤشر ISM بغير القطاع الصناعي قد جاءا بنتائج أقل من التوقعات، ولكن إذا تراجعت النتيجة قليلا عن التوقعات فمن غير المرجح أن يؤدي هذا الى تراجع الاسعار في السوق بحدة. وسوف يكون التركيز موجه إلى الأجور ويتطلع المحللون إلى ارتفاع معدل الاجور بنسبة 0.3% هذا الشهر. وأي قراءة أقل من ذلك، سوف تعتبر قراءة مخيبة للآمال وقد تدفع الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY تجاه مستوى 110.00، ولكن إن جاء معدل الأجور بقراءة أعلى من التوقعات فقد يدفع هذا الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY تجاه مستوى 111.00  حيث ستزيد قوة توقعات السوق برفع سعر الفائدة 4 مرات من البنك الاحتياطي الفيدرالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *