Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

ارتداد الاسترليني للأعلى على المدى القصير وارتفاع معدلات كره المخاطر

ارتداد الاسترليني للأعلى على المدى القصير وارتفاع معدلات كره المخاطر

 

اطلق البنك البريطاني شرارة الارتداد الصعودي في الاسترليني ولكن كان هذا الارتداد لفترة قصيرة نسبيًا. وعادت معدلات كره المخاطرة تحت دائرة الضوء مرة أخرى في الأسواق.  وامتد مؤشر داو الصناعي في خسائره لليوم الثامن على التوالي واغلق على انخفاض بمقدار 196.10 نقطة أو بنسبة 0.80% وذلك عند مستوى 24461.70. وانخفض كل من مؤشر ستاندرد آند بور 500 و مؤشر ناسداك بنسبة 0.63% و 0.88% على التوالي.  كما انخفضت الاسعار في الاسواق الآسيوية ، حيث تراجع مؤشر نيكاي الياباني بنسبة 1% . وتراجع الين الياباني بشكل معتدل اليوم ولكنه لا يزال هو ثاني أقوى عملة خلال الاسبوع وذلك بعد الفرنك السويسري. وامتد الذهب في انخفاضه الأخير حيث سجل ادنى مستوى له عند 1261.52 يوم أمس ويبدو ان مستوى 1260 عُرضة للاختراق.  ولا يزال النفط الخام يجد صعوبة في التداول حيث يتحرك داخل نطاق تداول محدد مع انتظار اجتماع منتجي النفط وقرارهم بشأن رفع مستويات الإنتاج.

و من الناحية الفنية، انخفض الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF يوم أمس  ليعود مستوى الدعم عند 0.9894 تحت دائرة الضوء.  وقد يؤدي اختراق هذا المستوى إلى استأناف التصحيح الاخبر من مستوى 1.0056  متجاوزًا مستوى 0.9787 قبل اكتمال الحركة السعرية.  كما يتجه زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى مستوى 109.54 وفي حالة اختراق هذا المستوى فقد يكسب بعض الزخم الهبوطي ليتجه إلى مستوى الدعم 108.10 وقد يكون زوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD مثيرًا للاهتمام وجدير بالمراقبة، حيث يفقد الارتفاع الأخبر زخمه على الرغم من أن قد سجل مستوى 1.3334.. وفي حالة اختراق مستوى الدعم 1.3268 بسبب اي بيانات عن النفط او البيانات الكندية، فقد تتكون قمة سعرية على المدى القصير أو قد يكون هناك انخفاض أكثر حدة.

توقف عمليات الشراء على الاسترليني بعد القوة التي أحرزها

أطلق البنك البريطاني شرارة الارتداد الصعودي في الاسترليني يوم أمس  وحصل على قوة في البداية ولكن لم تستمر عمليات الشراء على الاسترليني.  ظل زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD تحت مستوى المقاومة قصير المدى عند 1.3471. ولا يزال زوج العملة اليورو/ الباوند البريطاني EUR/GBP يتحرك حول منتصف نطاق التداول عند 0.8693/8844. ولا يزال الباوند/ ين ياباني GBPJPY تحت مستوى الدعم 146.46. وخلال هذا الاسبوع ظل الاسترليني في المنطقة الحمراء مقابل الدولار الامريكي و اليورو و الفرنك السويسري و الين الياباني. وأدى ارتفاع معدلات كره المخاطرة إلى الضغط السلبي على الدولار الكندي و الدولار الاسترالي و الدولار النيوزلندي.

وكان بيان البنك البريطاني يوم أمس أكثر ميلا الى تضييق السياسة النقدية بالمقارنة مع التوقعات حيث انعش هذا البيان فرصة رفع سعر الفائدة في شهر أغسطس. . ويمكننا ان نتذكر ان في الوقت الذي كان يتحرك فيه الباوند البريطاني في الاتجاه الصعودي في وقت مبكر من هذا العام، كانت الأسواق تتوقع رفع سعر الفائدة في شهر مايو  وتضارب على رفع سعر الفائدة مرة أخرى في شهر نوفمبر.  وعزز اعلان البنك البريطاني هذه المرة من احتمالية رفع سعر الفائدة في النصف الثاني من العام، والذي قد يكون في شهر أغسطس أو شهر نوفمبر. . وعلى الرغم من ذلك ليس من المستبعد أيضًا أن يحافظ البنك البريطاني على سعر الفائدة بدون تغيير لبقية العام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *