اخبار اقتصادية

وزير الاقتصاد الياباني: من الأفضل الانتظار  قليلا قبل اتخاذ إجراءات لتحفيز الاستهلاك

إجراءات لتحفيز الاستهلاك

وزير الاقتصاد الياباني: من الأفضل الانتظار  قليلا قبل اتخاذ إجراءات لتحفيز الاستهلاك

إجراءات لتحفيز الاستهلاك هذا ما قال وزير الاقتصاد الياباني ياسوتوشي نيشيمورا في مقابلة  معه إنه

“من السابق لأوانه التفكير في إجراءات مالية ونقدية تهدف إلى تحفيز الاستهلاك حيث ما زالت اليابان تركز على احتواء جائحة فيروس كورونا”.  

و “الأهم الآن هو حماية الوظائف ومساعدة الشركات على النجاة من تأثير هذا الوباء”.

وأضاف “في الوقت الراهن ، لسنا في مرحلة نحتاج فيها الى تحفيز الاستهلاك وتشجيع الناس على السفر كثيرًا”.

 “ومن الأفضل الانتظار لفترة أطول قليلا قبل بذل أي جهود لتحفيز الاستهلاك “.

على الرغم من ذلك ، فهو متفائل نسبيًا حيث قال “نحن بصدد إعادة فتح الأعمال بالفعل” 

و “لذا من المحتمل أن يبدا الاقتصاد في التعافي من  أبريل حتى منتصف مايو”.

ومن المتوقع أن يكون ضخ رأس المال في الشركات “منطقة يمكن للحكومة التعامل معها”.  

و يجب على بنك اليابان بدلاً من ذلك “أن يلعب دوره في مساعدة المؤسسات المالية على مواجهة ضغوط تمويل الشركات”.

 الناتج المحلي الإجمالي في اليابان يسجل –0.6٪ على أساس ربع سنوي في الربع الأول 

انكمش الناتج المحلي الإجمالي في اليابان عند -0.6٪ على أساس ربع سنوي في الربع الأول 

وهو أفضل من التوقعات السابقة عند -0.9٪ على أساس ربع سنوي 

ويتجاوز ذك التوقعات التي كانت عند -0.5٪ على أساس ربع سنوي.  

وعلى الاساس السنوي ، انكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة -2.2٪ , وهي قراءة معدلة مرتقعة من مستوى -3.4٪.  

وجاء هذا التعديل الصعودي إلى حد كبير بفضل الإنفاق الرأسمالي 

الذي ارتفع 1.9٪ على أساس ربع سنوي ، منعكسًا عن الانخفاض الأولي بنسبة 0.5٪ على أساس ربع سنوي.

ومع ذلك ، أكدت البيانات على أن اليابان كانت في حالة ركود بالفعل 

حيث سجل الناتج المحلي الإجمالي -1.8٪ على أساس ربع سنوي ، و -7.1٪  على اساس سنوي في الربع الرابع.  

من المتوقع أن يتعمق الركود مرة أخرى في Q2  بتأثير من جائحة فيروس كورونا.  

يمكن رؤية انكماش سنوي آخر بنسبة -9٪ في الربع الثاني ، مما يعكس أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب العالمية الثانية.

كما ضاق فائض الحساب الجاري إلى .0.25 تريليون ين ياباني مقابل التوقعات عند 0.33 تريليون ين ياباني.

ارتفع الإقراض المصرفي بنسبة 4.8 ٪ على أساس سنوي في فبراير مقابل التوقعات عند 3.2 ٪ على أساس سنوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *