اخبار اقتصادية

وأخيرًا.. الدولار مستعد للتراجع بعد مؤشر أسعار المستهلك

وأخيرًا.. الدولار مستعد للتراجع بعد مؤشر أسعار المستهلك

 

أضاب الاسترليني حالة من الضعف الملحوظ بعد بيان السياسة النقدية من البنك البريطاني. إلا أن خسائره كانت محدودة حيث تمكّن من الصمود فوق مستوى الدعم قريب الأجل مقابل الدولار الأمريكي و اليورو EUR و الين الياباني. ومن ناحية اخرى، عانى الدولار الأمريكي من بعض عمليات البيع المكثفة اليوم حيث جاء مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة بقراءة دون التوقعات. وتنفس التجار الصعداء حيث رأوا أن بإمكانهم الآن جني أرباحهم من صفقات شراء الدولار الأمريكي. وبشكل عام في أسواق الفوركس، يعتبر الدولار الأسترالي و الدولار الكندي هما الأقوى خلال التداول اليوم. أما الدولار النيوزلندي فكان الأضعف بسبب اللجهة التي تميل الى السياسة النقدية الميسرة من البنك الاحتياطي النيوزلندي.  ويحتل الاسترليني المرتبة الثانية بينما الدولار الامريكي هو ثالث أضعف عملة اليوم.

من الناحية الفنية، هناك بعض المستويات الأساسية التي لابد من مراقبتها. في حالة اختراق مستوى 1.1938 في اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فسوف يتأكد تكوّن القاع السعري قصير الأجل، وسوف يزيد هذا من التصحيح واسع النطاق في الدلار الامريكي.  وعلى نحو مشابه، فإن مستوى 0.9982 يمثل مستوى أساسي في الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF. في الوقت ذاته ، بالنسبة لزوج العملة اليورو/ الباوند البريطاني EUR/GBP لابد من مراقبة المستوى الفني 0.8844، حيث سيؤدي اختراقه إلى إنعاش الاتجاه الصعودي على المدى القصير في هذا الزوج التقاطعي.  وأيضًا، سيقرر مستوى 1.3485 في زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD ما هي العملة الأضعف اليوم، الدولار الامريكي أم الاسترليني.

 

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من الولايات المتحدة الامريكية إلى 2.5% على أساس سنوي في شهر أبريل، مرتفعًا من مستوى%2.4 على أساس سنوي ومتوافقًا مع التوقعات. ولكن جاء مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة بدون تغيير عن 2.1% على أساس سنوي، وهو معدل أقل من التوقعات التي كانت بارتفاعه الى 2.2% على أساس سنوي. ومن الولايات المتحدة الامريكية، لم تتغير معدلات الشكاوى من البطالة الاسبوعية عن 211 ألف في الأسبوع المنتهي يوم 5 مايو،  مستقرًا عند ادنى مستوياته خلال 49 عام للأسبوع الثاني على التوالي.  وانخفض المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع بمقدار 5.5 ألف لتصل إلى 216 ألف، وهو أدنى مستوى له منذ ديسمبر 1969. وارتفعت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة بمقدار 3 آلاف إلى مستوى 1.79 مليون في الاسبوع المنتهي يوم 28 ابريل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.