Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

هل يُجبِر ميل دراجي الى السياسة النقدية الميسرة الى دفع البنك السويسري لاتخاذ الإجراء ذاته؟

 البنك المركزي الأوروبي (ECB): هل يُجبِر ميل دراجي الى السياسة النقدية الميسرة الى دفع البنك السويسري لاتخاذ الإجراء ذاته؟

لأول مرة هذا الأسبوع يأتي حدث يصل الى مستوى الضجيج.  ففي اجتماع عن السياسة النقدية، اختار البنك المركزي الأوروبي (ECB) قطع سعر الفائدة الى مستويات قياسية من الانخفاض وأصبح اول بنك مركزي يفرض سعر فائدة سلبية، مما يعني ان البنوك عليها الىن الدفع مقابل ايداع أموالها لدى البنك المركزي الأوروبي (ECB).

 وبينما كان هذا القرار متوقع بدرجة كبيرة في السوق،  إلا أن السوق قد اتملأ بالألعاب النارية خلال المؤتمر الصحفي لماريو دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB). وحالما وقف على المنصة، وضع دراجي سلسلة من البيانات والإجراءات التحفيزية:

  • برنامج عمليات إعادة التمويل طويلة الأجل (TLTRO)
  • إنهاء تعقيم شراء السندات
  • تخفيض توقعات النمو الاقتصادي إلى 1٪ في عام 2014 (من 1.2٪ سابقا)
  • تخفيض توقعات التضخم إلى 0.7٪ هذا العام و 1.1٪ العام المقبل (من 1.0٪ و 1.3٪ على التوالي)
  • ذكر أن البنك المركزي الأوروبي لم ينته بعد من تخفيف السياسة النقدية
  • اقتراح  برنامج شراء الأصول على نطاق واسع (التسهيل الكمي) قد يكون أيضا في الأفق

 تجاوزت هذه القائمة من التدابير والإجراءات توقعات الجميع ولكن كان بائعي اليورو أكثر المتحمسين في السوق، وانهار اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD بما يزيد عن 100 نقطة لاختبار مستوى 1.3500 نتيجة لذلك.  وبينما ارتدت الاسعار الى مستوى 1.3540  أثناء المؤتمر الصحفي، قد يجد هذا الزوج الآن مقاومة قرب أدنى مستويات الأسبوع الماضي عند 1.3585 .

 في المدى القصير، قد ينتهي ضعف اليورو، خصوصا أن التجار قد بدءوا في ترقب ما سيأتي به تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الغد  , والذي يعتبر مؤثر بشكل كبير في السوق، ولكن الآن هو الوقت المناسب لبدء تقييم قرارات البنك الأوروبي ، و آثاره الجانبية، والتي ظهر من خلالها ميل دراجي الى تسهيل السياسة النقديةز  من احد أكثر التأثيرات المباشرة من إجراءات اليوم كانت حركة اليورو/ فرنك سويسري والذي يتماسك داخل نطاق تداول سعته مئات قليلة من النقاط حول 1.20 وهي قادة التداول التي يضعها البنك السويسري منذ ثلاثة اعوام حتى الآن.

 ومع فرض البنك المركزي الأوروبي (ECB) أسعار فائدة سلبية على الايداعات، فسوف تكون هناك خطورة من تدفق الاموال الى سويسري، مما يجعل قاعدة التداول عند 1.2000 تحت الضغط في الايام والاسابيع القادمة. وقد يجبر هذا البنك السويسري على تتبع طريق البنك المركزي الأوروبي (ECB) بفرض أسعار فائدة سلبية للحد من قوة الفرنك السويسري. وبالتالي، فإن اجتماع البنك  السويسري بعد أسبوعين من اليوم (19 يونيو) سيكون في غاية الأهمية، خاصة إذا كنا نرى انخفاض اليورو/ فرنك سويسري  EUR / CHF نحو مستوى 1.20 .

 عن اليورو/ فرنك سويسري يتماسك هذا الزوج داخل نموذج المثلث المتماثل خلال ما يقارب 4 اشهر، وبالتالي فإن خطر اختراق هذا النموذج وبدء حركة سعرية قوية في تزايد. في الوقت ذاته بدأ مؤشر الماكد في التحول والاقتراب من مستوى “صفر” مما يدل على ان الزخم يتحول لصالح البائعين.  وإن شهدنا قمة هبوطية فإن مستوى الدعم الهام التالي سيكون عند أدنى المستويات من بداية 2013 وبداية هذا العام عند منطقة 1.2100-30.  وعلى الرغم من ان هذا ليس متوقع في هذه المرحلة، لإلا ان الاختراق الصعودي في الأيام القادمة سيؤدي الى مواجهة مستوى المقاومة التالي عند 1.2250.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *