اخبار اقتصادية

هل يمكن أن يسجل الدولار / الين مستوى 110.00؟

هل يمكن أن يسجل الدولار / الين مستوى 110.00؟

 

ساعد ارتفاع عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات فوق مستوى 3٪  على دفع زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY للأعلى اليوم ، و ارتفع اليورو و الباوند البريطاني أيضًا في التعاملات الأوروبية النشطة التي تميزت ببعض التدفقات المالية من المستثمرين بعد التوترات الجيوسياسية التي شهدناها في بداية الأسبوع.

 

وعلى الرغم من أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد انسحب من اتفاق إيران النووي، إلا أن القوة الكاملة لهذا الإجراء قد أضعفها حقيقة أن أطرافًا أخرى ، بما في ذلك الإيرانيين ، قد تعهدت بالبقاء في الاتفاق ، مما أدى إلى إخماد بعض المخاوف بشأن إعادة تصعيد التوترات. وقد سجل النفط أعلى مستوى سنوي جديد له إلى 71 دولارًا للبرميل ، إلا أن الأسهم قد تأثرت بهذه الأخبار،  حيث ارتفعت الأسهم في الأسواق الأوروبية في الصباح.

 

لم تكن هناك أخبار خلال الصباح المبكر من التداول ، لذلك تحركت الأسعار في سوق الفوركس بشكل رئيسي بالاعتماد على التدفقات المالية وفي ظل حقيقة أن كلاً من اليورو و الباوند البريطاني كانا  عند منطقة ذروة البيع بشكل كبير ، كان من المتوقع أن يرتفع اليورو مقابل الدولار الأميركي (اليورو/ دولار أمريكي EURUSD) إلى ما فوق مستوى 1.850 في حين وصل الباوند البريطاني إلى مستوى 1.3550 ولكنه تراجع بسرعة.

 

ولكن الحركة الحقيقية لليوم في وقت مبكر كانت في الدولار الأميركي مقابل الين الياباني ( الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY) الذي ارتفع بشكل ثابت ليصل إلى مستوى 109.80 قبل التوقف قبل افتتاح جلسة التداول الامريكية. وكان ارتفاع عوائد السندات الامريكية لأجل 10 سنوات فوق مستوى 3% دعم أساسي لهذا الارتفاع.  كما أشار بعض المحللين إلى أن كل من تضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي والعروض المتزايدة للديون الأمريكية تؤكد من دفع ارتفاع عوائد السندات للأعلى مع مرور العام.  وقد شهد مزاد السندات يوم أمس للسندات لأجل 3 سنوات أضعف معدلات من الطلب منذ نوفمبر مع العوائد  حيث ارتفعت عوائد السندات إلى أعلى مستوى لها خلال 11 عاما.

 

و سيكون التركيز اليوم في جلسة التداول الامريكية على بيانات مؤشر أسعار المنتجين التي من المتوقع أن تسجل قراءة 0.2٪ مع بقااء المعدل السنوي فوق مستوى 2%.  بالنظر إلى الارتفاع الحاد في بند الأسعار التضخمية في تقارير  مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) ، هناك احتمالات جيدة بأن يأتي مؤشر أسعار المنتجين بمفاجأة في الاتجاه الصعودي ، مما يؤكد على نظرية البنك الاحتياطي الفيدرالي بأن الضغوط التضخمية تتراكم في الاقتصاد الأمريكي ، الأمر الذي قد يدفع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني (الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY)  إلى مستوى 110.00 مع نهاية اليوم. .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.