اخبار اقتصادية

هل يكون محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي الجديد سبب في دفع الدولار للأعلى؟!

هل يكون محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي الجديد سبب في دفع الدولار للأعلى؟!

 

كان التداول هادئًا للغاية اليوم فس سوق الفوركس حيث كانت الاسعار تتحرك في نطاق تداول سعته 30-40 بيب  وسط قلة اعتماد التداول على الاخبار بسبب التدفقات المالية التي تزيد في نهاية الشهر، وكانت هذه التدفقات المالية هي المحرك الوحيد للاسعار في جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية اليوم.

 

وكان هناك معدل جيد من الطلب على العملة الامريكية حيث ابتعد الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY عن مستوى 111.00 ليسجل اعلى مستوى له عند 111.38 في بداية جلسة تداول لندن. ويحاول هذا الزوج ان يجد قاع سعري هنا قبل مستوى 110.00 حيث يحاول السوق التأكد من أن سياسة البنك الحتياطي الفيدرالي تمضي قدمًا في مسارها.

 

واليوم سيكون هناك جلسة استماع امام الكونجرس الامريكي لمحافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي الجديد ومن المتوقع ان يخبر مشرعي السياسة النقدية انه يتوقع ان يرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة (أكثر إلى حد ما) وان البنك سيفكر في طرق “لتسهيل الأعباء النظامية” على البنوك “وقت حفاظها على الإصلاحات الاساسية”.

 

ونظرًا إلى أن السيد باول يُنظر إليه على أنه تعيين استمراري، فمن غير المرجح أن تثير جلسة الاستماع تذبذبا كبيرا في حركة الاسعار ما لم يصرح بأن البنك المركزي قد يتخذ موقفا أكثر ميلا الى تضييق السياسة النقدية. و إذا قلل السيد باول من شأن عدم وجود تضخم في الاقتصاد الأمريكي وشدد على الحاجة إلى تطبيع السياسة النقدية، فيمكن ان يرتفع الدولار الامريكي .

 

ومع ذلك، فمن غير المحتمل أن ينحرف السيد باول عن طريق البنك الاحتياطي الفيدرالي الحالي، ومن المرجح أن يحافظ على لهجة محايدة نسبيا خشية التسبب في الارتباك في الأسواق.  ومثل السيدة يلين، يبدو أن السيد باول مشرعًا دقيقا ومتماسكا للسياسة النقدية ويسعى إلى توافق الآراء ومن غير المتوقع أن يكون أسلوبه سبب في ارتباك السوق، ولكن هناك دائما احتمال أنه قد يرغب في التأكيد على وجوده في اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة، لذلك فإن أي تلميح من هذا الإجراء يمكن أن يؤدي الى ارتفاع العملة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.