اخبار اقتصادية

هل يدعم مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الأمريكي اليوم ارتداد الدولار الصعودي؟!

هل يدعم مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الأمريكي  اليوم ارتداد الدولار الصعودي؟!

في يوم الاثنين، كانت هناك أجواء من الحيرة في أسواق التداول العالمية مرة اخرى. وقد عكست عوائد السندات الامريكية انخفاضات الجمعة، حيث ارتفع النفط أكثر وارتدت الاسهم للاعلى وخاصة في الولايات المتحدة الامريكية.  استقر الدولار  الأمريكي على الرغم من ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة.  وظل الدولار بالقرب من اعلى مستوياته قصيرة الاجل التي سجلها الاسبوع الماضي مقابل اليورو و الين الياباني، عندما ارتفع نتيجة البيانات الاقتصادية الامريكية.  فقد اغلق اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الجلسة عند 1.1321 (من 1.1309 الذي كان عنده يوم الجمعة) .‎.‎.‎ و اغلق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الجلسة عند مستوى 108.63 (من 109.02).‎

وفي وقت مبكر اليوم كان هناك تضارب في جلسة الأسهم الآسيوية حيث ظلت الاسهم اليابانية متفوقة في ادائها.  ويظل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY بالقرب من مستوى 109.  وكان أداء الاسهم الصينية سيئا  حيث كان تركيز المستثمرين موجه الى عقود الخيار المرتبطة بالسياسة النقدية، وذلك بعد البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال التي تم الاعلان عنها في الاجازة الاسبوعية.  ارتد الدولار الأسترالي للاعلى بعد الاعلان عن محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) لشهر مايو عندما قطع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس.   ويبدو انه من غير المتوقع ان يكون هناك قطع جديد في سعر الفائدة قبل اجتماع شهر اغسطس عندما تكون بيانات التضخم متاحة. ارتفع الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD للاعلى من المستويات الاولى لقراءة 0.73 الى منتصف مستويات 0.73  بعد الاعلان عن محضر اجتماع البنك الاسترالي. ولم يتغير اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD كثيرا عن مستوى 1.1320.

وسوف يكون التركيز اليوم على  البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية: من المتوقع ان يرتفع مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الصادر عن الولايات المتحدة الامريكية  في شهر أبريل من 0.9% كمعدل سنوي الى 1.1%. ومن المتوقع تباطؤ مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة أكثر من 2.2% الى 2.1% كمعدل سنوي. ونرى ان هناك مخاطر بأن يأتي هذا المؤشر بنتائج صعودية مفاجئة خاصة باستثناء الغذاء و الطاقة.  ومن المتوقع ارتداد الإنتاج الامريكي  في شهر أبريل بنسبة 0.3% كمعدل شهري بعد شهرين متتالين من  الانخفاضات.  وعلى الرغم من إشارات التحسن الحذرة، لا نزال نرى ان هناك مخاطر بنتيجة هبوطية مفاجئة.  وأخيرا سيتم الاعلان عن تقرير تصاريح البناء و المنازل المبدؤ بناؤها من الولايات المتحدة الامريكية ومن المتوقع ارتداد هذه التقارير للاعلى بعد الانخفاضات التي سجلتها في مارس. ونرى ان هناك مخاطر بأن تأتي هذه التقارير بنتائج صعودية مفاجئة، وذلك بدعم من حالات الطقس.  ومن المقرر ان تكون هناك تصريحات من كلا من “برايت” (عن الاصلاح الاقتصادي) و “ناوي” و “كوستا” (القطاع المصرفي) اعضاء البنك المركزي الاوروبي، وكذلك من كلا من “لوكارت”  (الاقتصاد) و “كابلان” (في نادي البترول) اعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي .

وعلى الاساس اليومي، سيكون مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من الولايات المتحدة الامريكية هو العامل الاساسي لتداول الدولار الأمريكي USD.  وفي حالة تسجيل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) قراءة اعلى من التوقعات فقد يعزز هذا من الجدال حول توقيت الرفع القادم في  و يدعم الدولار الامريكي وخاصة مقابل اليورو.  وتدل  حركة السعر الاسبوع الماضي في زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY على انه من غير المتوقع الاختراق المستمر للمستويات الحالية.   ويعتبر النفط عامل اساسي لتداول الدولار ولكن نلاحظ ان العلاقة بين النفط و الدولار قد ضعفت مؤخرا.

ومن الناحية الفنية، اخترق اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الاسبوع الماضي مستوى 1.1495  للاعلى وهو الحد العلوي من نطاق التداول متوسط الاجل، وذلك بسبب الضعف الواسع النطاق الذي يعاني منه الدولار الأمريكي USD منذ اسبوعين.  وكان هذا الاختراق اشارة فنية تحذيرية لتعرض الدولار المزيد من الخسائر.  إلا أن انخفاض الدولار الأمريكي USD  قد اضمحل على الرغم من تضارب البيانات الاقتصادية و ضعف تقرير التوظيف الامريكي الاخير.

ولا نزال نرى ان الاقتصاد الأمريكي قوي بالقدر الكافي ليتيح للبنك الاحتياطي الفيدرالي رفع سعر الفائدة مرتين هذا العام.  ولا يعتبر هذا الأمر غير محسوم في اسواق سعر الفائدة و سوق العملات.  ولكن لا تزال الاسواق تتطلع الى تأكيد على ان البنك الاحتياطي الفيدرالي سيكون قادر على تنفيذ نيته برفع سعر الفائدة مرتين خلال 2016 ويبدأ الدولار الأمريكي USD في الارتفاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *