اخبار اقتصادية

هل يتمكن الدولار/ ين ياباني أخيرًا من اختراق حاجز الـ 100

خلال يوم التداول الاول في الاسبوع، كانت جلسة التداول هادئة في سوق الفوركس، حيث قضت العملات ذات المخاطر المرتفعة في سوق الفوركس الوقت بالقرب من أدنى مستويات في الجلسة، بينما كانت هناك طلبات شراء جيدة على الدولار الأمريكي/ ين ياباني ولكن حدّ من امتدادها مستوى الـ 100 الذي يعتبر الحاجز النفسي الهام بالنسبة لهذا الزوج. وقد كوّن هذا الزوج فجوة سعرية صعودية في افتتاح جلسة التداول الىسيوية، وسط حماسة ناتجة عن عدم تطرق المجموعة العشرين لذكر السياسة النقدية اليابانية المكثفة بشكل فائق.

وقد اعتبر مشتري الدولار الأمريكي/ الين الياباني صمت المجموعة العشرين حول هذه القضية كإشارة على موافقتها عليها، الامر الذي كان سببًا في دفع سعر تداول زوج العملة الدولار الامريكي/ ين ياباني الى اعلى مستوى له عند 99.85،  إلا انه ظل دون أعلى مستوى سنوي عند 99.95. وقد فشل الدولار/ ين ياباني في اختراق مستوى 100.00 ثلاث مرات بالفعل وإن فشل في ذلك مرة اخرى، فقد يؤدي الارتفاع الناتج عن عمليات جني الارباح إلى إعادة اختبار ادنى المستويات الأخيرة بالقرب من مستوى 95.80. ولكن يوجد سبب جيد للاعتقاد بأنه من الممكن ان يتحقق اختراق الحاجز الفني الهام 100.00  مع مرور الاسبوع.

يتجه تركيز سوق الفوركس في الوقت الحالي الى خطط توزيع الارباح الاستثمارية لشركات التأمين الكبرى في اليابان. وخلال الاجازة الاسبوعية، قالت صحيفة الوول ستريت ان قطاع التأمين الياباني والذي يمتلك ما يزيد عن 3 تريليون دولار أمريكي في شكل أصول قد يبدأ في  تحويل جزء من محافظه الاستثمارية الى سندات اجنبية، حيث انه يهدف الى الحصول على عوائد أعلى من تلك التي يحصل عليها من السندات الحكومية اليابانية ذات العائد المنخفض للغاية. ومع بداية العام المالي الجديد في اليابان يوم 1 ابريل، قد يكون تحويل 1% من هذه الاصول سبب في إنتاج تدفقات هائلة من رؤوس الاموال ودفع الدولار الامريكي/ ين ياباني للاعلى نتيجة لهذا.

في الوقت ذاته، كان تداول العملات ذات المخاطر العالية في سوق الفوركس في جلسة التداول اليوم داخل نطاقات ضيقة، حيث يختبر اليورو/  دولار امريكي مستوى الدعم 1.3050، بينما اختبر الدولار الاسترالي أدنى مستوى شهري جديد له عند 1.0250. وفشل اليورو/ دولار أمريكي في اختبار مستوى  1.3100 للاعلى يوم الاربعاء على الرغم من تصريحات مسؤولين من البنك المركزي الاوروبي بأنه لا يوجد قطع وشيك لاسعار الفائدة. ويبدو ان السوق قد اقتنع بأن البنك المركزي الأوروبي سيكون في حاجة الى اتخاذ إجراء سريع نسبيا لتحفيز كعدلات الطلب في منطقة اليورو. وفي الوقت الحالي، يستمر اليورو/ دولار في الصمود فوق مستوى 1.3000 ويدل هذا الدعم على ان هذا الزوج لا يزال على جانب الطلب في الوقت الحالي، إلا أن هذا قد يدل على ان عمليات بيع مكثفة قد تتعرض لها هذه العملة.

في الجلسة الامريكية، لا توجد بيانات اقتصادية هامة سوى مبيعات المنازل الموجودة. ويتوقع السوق أن يأتي هذا التقرير بقراءة 5.02 مليون وحدة مقابل القراءة السابقة عند 4.98 مليون وحدة، وإن جاءت هذه البيانات بقراءة تفوق التوقعات فقد يعطي هذا دفعة للدولار الأمريكي/ ين ياباني لاختراق مستوى 100.00 مع مرور اليوم. ومن أحد أسباب تردد الدولار الأمريكي/ ين ياباني في تجاوز هذا الحاجز الهام هو انتشار المخاوف في السوق بشأن تباطؤ الاقتصاد الامريكي. ولكن إن اظهر التقرير الخاص بالقطاع العقاري اليوم ان معدلات الطلب لا تزال قوية الى حد ما، فقد يخفف هذا من حدة بعض المخاوف وقد يساعد هذا على دفع الدولار الامريكي/ ين ياباني خلال مستوى الـ 100.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.